كيف تكونين لزوجك العشيقة

صورة , الزواج , الحب , العلاقة الزوجية , العشق

الحياة الزوجية حياة دائمة وشبه أبدية، وطول المدة مع التعايش المستمر مع الطرف الآخر يخلق غالبًا حالة من الفتور والزهد، فالمرأة التي كان الرجل يحلم بوصلها ويشتهي حديثها مع مرور الوقت يشبع منها ويألفها، وتصبح متاحة جدًا له وفي متناول يمينه في كل وقت، فيتمرد عليها ويتبدل الحب إلى ملل وفتور، وقد يبحث البعض عن امراة جديدة بصفة عشيقة يكسر بها روتين الحياة مللها، وقد تكون هذه العشيقة أقل من حيث مواصفاتها او شخصتها أو حتى جمالها من الزوجة لكنها رغم ذلك تستطيع انتزاع قلب الرجل شغل عقله وتجديد رغباته، فتبدأ معاناة الزوجة ويدق اول مسمار في نعش العلاقة الزوجية.

وحتى لا يحدث ذلك فيجب على الزوجة أن تحتال على روتين الحياة وتتقمص دور العشيقة، لتسترد بعض الحب المفقود.

وهنا مجموعة من اللفتات والنصائح التي تجعل الرجل يرى في الزوجة صورة العشيقة فيمنحها من الوقت والاهتمام ما يمنحه لعشيقته، لذا أنصحك عزيزتي الزوجة بقراءة تلك السطور بوعي وحضور حتى تتمكني من الوصول إلى مبتغاك من السعادة والرضا والحب.

نصائح رائعة لتصيري عشيقة زوجك والمستأثرة بحبه

قبل أن نذكر النصائح يجب أن تعرفي أمرا هامًا وهو أن العشيقة هي امرأة تسرق بعض وقتك، وأنها امرأة أخرى مختلفة عنك وربما أقل بكثير منك المهم أنها تظل هكذا ما دامت متجددة ومختلفة، وغير متاحة طول الوقت وإليك أهم الأمور التي يمكن أن تعينك على ذلك:

كوني متجددة: كوني متجددة بالمعنى الحرفي للكلمة، غيري من كل شيء تستطيعين تغييره، لون شعرك وقصته، ولون عينيك فضلًا عن تجديد ملابسك وعطرك المعتاد، حاولي أن تصنعي تغييرًا ملحوظًا لا يمكن تجاهله، وافعلي كل ذلك لأجلك أنت دون أن تشعريه أنك تتغيرين لأجله اجعليه يأخذ عنك انطباع أنك متجددة ومتمردة.

غيري في عاداتك وسلوكياتك: يمكنك أن تخلقي تغييرًا يشمل تصرفاتك وسلوكياتك مع زوجك أو أبنائك، فيمكنك مثلا أن تتخلي عن حدة طبعك وتبدلي الصراخ المستمر والغضب إلى مرح وبهجة ودعابة تملأ البيت، واجعليه يندهش ويتساءل عن سر ذلك التغيير.

احتفظي بغموضك: لا تكوني كتابًا مفتوحًا لزوجك يقرأه مرة واحدة فيعرف ما فيه، بل كوني غامضة واحتفظي لنفسك ببعض التفسيرات والتضحيات لنفسك ولتحيطي نفسك ببعض أدوات الاستفهام.

اهتمي بجمالك دائمًا (لنفسك): كوني جميلة طول الوقت لنفسك، ابحثي عن كل ما يزيد جمالك وجاذبيتك دون أن تشعريه أنك تفعلين ذلك لأجله.

اصنعي شيء يخصك: مارسي هواية مفضلة أو عمل تطوعي لتشغلي وقتك وتنمي ثقتك بذاتك، وتجعليه يشعر أن هناك ما يشغل تفكيرك ووقتك وأنه ليس محور حياتك، وأن سعادتك غير مرهونة به.

الإغراء: الإغراء ه فن طرح الأنوثة بطريقة جذابة ومغرية وغير مفتعلة، الإغراء في صوتك وكلماتك ومشيتك، بشكل يبدوا كما لو كان جزءًا من طبيعتك، الإغراء في لبسك، والاغراء لا يعني أن ترتدي طوال الوقت ملابس قصيرة أو عارية، فأحيانا يكمن الإغراء في ستر جسدك، واخفاء بعض مفاتنك، فيمكنك ارتداء ملابس طويلة ولكنها شفافة، أو طويلة وضيقة، أو ملابس تبرز أنوثتك، ولتختاري دائما ما يناسب بشرتك ويخفي عيوب جسدك.

اعلمي أن كل ما هو متاح نزهد فيه ولا نشتاق إليه فهذه طبيعة النفس البشرية، لذا فلا تقولي نعم طوال الوقت بل تمنعي قليلا واظهري انشغالك احيانًا وتمنعك أحيانًا أخرى ، ليزيد شغف زوجك بك.

لبي كافة رغباته في العلاقة الخاصة (في حدود ما أحله الله): يجب أن تشعري زوجك بحبك ورغبتك، نفذي كل ما يريد منك، بل اجعليه يشعر أنك أنت التي تحبين ذلك.

كوني مثيرة مبادرة في العلاقة: لا يكفي أن تكوني في موقف رد فعل طول الوقت، بل بادري بإظهار رغبتك بالتلميح وأحيانًا قليلة جدا بالتصريح،، فاجئيه برغبتك في وصله في أوقات غير تقليدية، وتعلمي لأجله فنون الإثارة وطرقها، ولا تخجلي منه أبدًا.

تغزلي في رجولته وقدرته الجنسية: الرجل يعشق المرأة التي تشعره برجولته وبانبهارها به وبقدراته، فهي ترضي غروره الذكوري بصورة رائعة، فالعبي على هذا الوتر كثيرًا.

استخدمي بعض التعبيرات الجريئة أثناء العلاقة الحميمة: في بعض الأوقات يكون من الرائع أن تلقي على زوجك كلمة جريئة أو تعبيرًا جنسيًا فجًا، ومفاجئ فهذا يضاعف رغبته ويزيد إثارته ومن ثم يزيد حبه لك، ولكن احذري أن تفعلي ذلك دائما لأن الزوج سيألفه ويفقد الكثير من تأثيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: