كلام على ليلة القدر

اللهم بلغنا ليلة القدر وارزقنا قيامها
اللهم بلغنا ليلة القدر وارزقنا قيامها

ليلة القدر هي من نعم الله على عباده، فهي ليلة مشرفة عن كافة الليالي، وقيامها فيه مغفرة لجميع الذنوب. شُرفت هذه الليلة لأن القرآن الكريم قد نزل بها على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم. ولأنها ليلة يُكتب فيها أقدار الناس وآجالهم وأرزاقهم ومن يحيا ومن يموت في هذا العام. ويُكتب فيها من يسعد ومن يشقى، ومن ينجو ومن يهلك.

ليلة القدر

كرّم الله هذه الليلة بنزول القرآن أبلغ كلام الله، وعلى أحب الخلق إليه سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه. وشرفها بأن جاءت في أعظم الشهور وهو شهر رمضان، فشهر عظيم به ليلة مباركة متاحة لعباد الله للطاعة والتقرب والاستغفار والتوبة. يفوز بفضلها من يفوز ويُحرم من أجرها من حُرم، فيقول صلى الله عليه وسلم: “إن هذا الشهر قد حضركم، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرمها فقد حُرم الخير كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وليلة القدر تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان وخاصة في ليلة وترية أي فردية، فيقول رسولنا الكريم: “التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، ليلة القدر في تاسعة تبقى، في سابعة تبقى، في خامسة تبقى” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهي غير محددة اليوم والليلة وذلك إنما لحث المسلمين على الاجتهاد في العبادة والطاعة وإحياء هذه الليلة.

وحتى لا يعتمد المسلمون على معرفتها ويركزون طاعاتهم في ليلتها فحسب ويتركون عبادة الله والعمل الصالح في الليالي الأخرى. كما أن هذا فيه فضل للناس فمن يعصي الله في ليلة القدر وهو يعلمها فله عذاب عظيم. وفضل في أن كثرة العبادة والطاعة والعمل الصالح تحسبًا لأن ندركها ونصيبها فيه ثواب وجزاء كبير.

وإحياء ليلة القدر يكون بقيام الليل بالصلاة والتهجد في جوف الليل، والتعبد إلى الله سبحانه وتعالى. وصلاة قيام الليل صلاها رسول الله إحدى عشرة ركعة، صلاها مثنى ومثنر ثم أوتر بركعة أخيرة، ومن الأفضل أن نتبع سنة نبينا فيها قدر الاستطاعة.

كما أن قراءة القرآن وتلاوته من العبادات التي يجب ألا نهجرها مطلقًا وخاصة في شهر رمضان، ومن باب أولى في ليلة القر فهي ليلة نزول القرآن وعلينا أن نحييها بتلاوة القرآن احتفالًا بنعمة الله علينا بكتابه الكريم. والدعاء كذلك من أفضل العبادات المستحبة في هذه الليلة وحث عليها النبي كثيرًا فندعوا الله من فضله وأن يغفر لنا ويرحمنا ويطعمنا من نعمائه الكثيرة التي لا تُعد ولا تُحصى.

ومن الأدعية التي ندعو الله -عزّ وجل- بها في ليلة القدر

  • اللهم اجعل لنا من كل ضيق مخرجًا، ومن كل هم فرجًا، ومن كل بلاء عافية، واستر اللهم عوراتنا، وآمن روعاتنا، وأصلح نياتنا وذرياتنا، وأحسن خواتمنا يا أرحم الراحمين.
  • اللهم في ليلة القدر احفظنا من بين أيدينا، ومن خلفنا، وعن أيماننا، وعن شمائلنا، ومن فوقنا، ونعوذ بك اللهم أن نُغتال من تحتنا.
  • اللهم اعطنا ولا تحرمنا، وكن لنا ولا تكن علينا، واختم بالباقيات الصالحات أعمالنا، واشف مرضانا، وارحم موتانا، وبلغ فيما يرضيك آمالنا، وارحم اللهم ضعفنا، واجبر كسرنا، ولا تخيب فيك رجاءنا.
  • اللهم اجعل القرآن العظيم ضياءً لقلوبنا، وجلاءً لأفهامنا، ودواءً لأسقامنا، ومخلصًا لنا من النار، اللهم ذكرنا منه ما نسّينا، وعلمنا منه ما جهلنا، وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا، اللهم اجعلنا ممن يحل حلامه، ويحرم حرامه، ويعمل بمحكم تنزيله، ويؤمن بمتشابه، ويتلوه حق تلاوته.
  • اللهم عافنا في أبداننا، وعافنا في أسماعنا، وعافنا في أبصارنا، لا إله إلا أنت، نعوذ بك اللهم من الكفر والفقر، ومن عذاب القبر.
  • اللهم إنا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم عافنا في ديننا ودنيانا وأهلينا وأموالنا.
  • اللهم إنا نسألك الثبات والعزيمة، ونسألك اللهم موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، ونسألك اللهم شكر نعمتك، وحسن عبادتك، ونسألك اللهم قلبًا سليمًا، ولسانًا صادقًا، ونسألك من خير ما تعلم، ونعوذ بك من شر ما تعلم، إنك أنت سبحانك علّام الغيوب.
  • اللهم لك أسلمنا وبك آمنا، وعليك توكلنا، وإليك أنبنا، وبك خاصمنا، اللهم إني أعوذ بك أن تضلني، أنت الحي الذي لا يموت والجن والإنس يموتون.

اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك، ومن جميع سخطك يا رب العالمين.

هنا أيضًا باقة دعوات طيّبةً في ليلة القدر

علينا أن نغتنم موسم الخير هذا، وليلة الخير والبركة هذه، وألا نضيعها من بين أيدينا أو نفرط فيها، فمن أضاعها فقد حُرم أجرها، ومن حُرم ليلة القدر فقد حُرم كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فإن لم يُغفر لنا ونُتقبل عند الله في هذه الليلة المباركة فمتى نعود إلى الله ويقبلنا الله سبحانه وقد منحنا هذه المنحة العظيمة المباركة والتي يعادل العمل الصالح الواحد فيها عمل ألف شهر أو يزيد. فعلينا أن نستغل هذه الفرصة وأن نغتنمها وألا نضيعها حتى لا نندم أشد ندم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: