في بداية العام الجديد.. تذكرة عن الوقت وأهميته

time , صورة , الوقت, العام الجديد, السنة الجديدة

وقتك في عامك الجديد!

من الأمور والنعم التي يغفل عنها معظمنا ويضيعها أغلبنا نعمة الوقت، فالوقت هو عمرك وحياتك التي تُسأل عنها وهو رأس مالك في الدنيا، ولا أدري سر تلك الغفلة العجيبة التي تأخذنا بعيدا عن تقدير الوقت وإدراك أهميته، وهل هي الثقافة المعتلة؟ أم هي محض غفلة وجهل وعدم وعي بما يعنيه الوقت لنا؟ لا أدري.

المهم أننا نقف في منطقة زمنية فارقة بين عام نودعه وعام نستقبله، وما مرور هذه الأعوام وتلاحقها إلا مرورا لأعمارنا ومقدار ضيافتنا في هذه الحياة، لذا أحب أن أهدي كل قارئ تقع عيناه على هذه السطور تذكرة عابرة بأهمية الوقت لنا ولفت انتباه، إلى مرور قطار العمر وهو أسرع قطار يمر بنا.

وقد أحببت أن تكن التذكرة لطيفة خفيفة، في كلمات وعبارات ليست طويلة، وضمنتها أروع وأقوى ما قيل عن الوقت وأهميته، فلعل الله ينفع بها قارئنا، فتكون نهاية لوضع سيئ وبداية لوضع سوي، وأمر قويم.

إهدار الوقت أخطر وأسوأ من الموت، فالموت هو انقطاعك عن الدنيا وأهلها وما فيها، بينما إهدار الوقت انقطاع عن الدنيا والآخرة معا.

اقرأ كذلك: مع بداية العام الجديد .. ابدأ هواية جديدة

الفاشلون والأغبياء فقط هم الذين يعانون من عدم وجود وقت، أما الناجحون والعباقرة فهم الذين يحسنون استغلال الوقت ويبنون أمجادهم في لحظات حاسمة.

تعاقب الليل والنهار، ومرر الأيام وتوالي السنين يعملون فيك، ويأثرون في ملامحك ويغيرون في صورتك وجوهرك، فلا يليق بك أن تتركهم يمرون دون أن تعمل فيهم وتؤثر في مجرياتهم.

نصائح لوقت أكثر نفعاً

  • لا تبالغ في التمسك بالأيام فهي لا تتوقف لأجل أحد، ولكن بالغ في العمل فالأيام تمضي لكن الأعمال تبقى.
  • احذر أن يمر الشباب بلا ثمن، ولا انجاز وأحذر أن يكن حظك منه عند المشيب أن تتحسر عليه، وتدعوه أن يعود فلا الحسرات تجدي ولا الشباب يعود.
  • عمر الإنسان الحقيقي هو ما يبقى بعده من الأثر، والعلم، وحسن العمل.
  • والبعض سرقت أعمارهم وهم غافلون عن يومهم، واقفين يترقبون تفاصيل الغد، فينفرط العمر من بين أيديهم وهم على هذا الحال، ولا ينتبهون إلى حين يكتشفون أنه لم يعد لديهم غد ينتظروه.
  • يمكنك أنت تعيش عمرك وأعمارهم، إذا تعلمت من دروسهم ونجوت من الوقوع في أخطائهم، فعمرك وحده لن يكفي لأن تمر بكل تجاربهم، فقط كن ذكيا وتعلم من خبرتهم.
  • أجمل السنوات ما كان لديك أمل في أنها ليست الأخيرة، فلا تضيع بهجتها في الهم والكدر فتجعلها بغبائك الأخيرة.
  • العمر قصير وطوله في كثرة التجارب، فلا تحجموا عن التجربة ولا تفرطوا في ثمراتها.
  • عش يومك بعمق كأنه الأخير، وعشه بأمل كأنه الأول.
  • التقدم في العمر أمر إجباري، أما التقدم في النجاح والسعادة والتميز فكلها أمورا اختيارية.
  • التأمل في مراحل العمر، ومرور الزمن، يورث القلب الحكمة ويعلمه الحفاظ على كنوزه، وكنوز الإنسان في الدنيا ساعاته وأيامه وأعوامه.
  • المسنين يدركون الحقائق بعد فوات الأوان، وفوات القدرة على تدارك الفرص واستغلالها، فمن الحكمة أن تفكروا بمنطقهم لتدركوا ما أدركوه من الخبرة، وتتداركوا ما لم يتداركوه من الفرص.
  • الوقت أحد من السيف، إن لم تقطعه بالإنجازات قطعك هو بالحسرات.
  • الفارق الأساسي بين العظماء وعامة الناس يكمن في إدراكهم لقيمة الوقت، فالعظماء يعلمون أن كل تغيير قد يحدث في ثانية واحدة، والعامة يحتاجون سنوات ليدركوا أن التغيير يمكن أن يحدث.
  • تأجيل الأعمال إنذار بكونها قد لا تتم، فمن فرط في لحظة يملكها، سوف يجبر على التفريط في ساعات لا يملكها.
  • تكديس الأعمال خداع كبير، يوهمك باستغلال الوقت وهو في الحقيقة تضييع له.
  • الحياة فانية والأيام تمر، ولا يبقى لكم إلا رصيد العمل الصالح، فتزودوا من الخير والطاعات، فإن عجزتم عن تعمير الدنيا الفانية فلتعمروا بطاعاتكم الأخرى الباقية.

وأخيرا عزيزي القارئ، أذكرك وأذكر نفسي بان الوقت يجري، عملت فيه خيرا أو شراً، أو ظللت ساكناً، فهو يجري، فاغتنمه قدر المستطاع وحقق لنفسك ولو انجازات صغيرة تبقى، بعد الرحيل، فما لا يُدرك كله لا يصح أن يُترك كله، ولنغتنم الشباب قبل الهرم فطاقة الشباب تجعل للوقت قيمة وتحوله إلى ثروة حقيقية، فاحذر أن تدرك هذه الحقيقة بعد فوات الأوان!

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: