فيرغيز كورين «أبو الثورة البيضاء في الهند»

تستضيف جمهورية الهند مؤتمر القمة العالمي للألبان عام 2022 ميلادية؛ الذي يتم عقده بمدينة نوئيدا خلال الفترة من 12- 16 سبتمبر الجاري وشارك رئيس الوزراء ناريندرا مودي في افتتاح هذا المؤتمر العالمي حيث ركز في خطابه على أهمية قطاع منتجات الألبان بصفته أساساً قوياً لتعزيز الاقتصاد الريفي الهندي بالإضافة إلى توفير فرص عمل لملايين من الهنود.

قطاع منتجات الألبان الهندي

تمثل منتجات الألبان دورًا مهمًا في العديد من جوانب المجتمع الهندي بما فيها الأطعمة والثقافة والاقتصاد والدين وتحتل منتجاتها مكانا مرموقاً في الممارسات الدينية والأساطير الهندوسية المختلفة.

وفي هذا السياق نتطلع إلى قطاع منتجات الألبان في الهند حيث تعتبر رائدة في هذا القطاع في جميع أنحاء العالم منذ عقود وتحتل المرتبة الأولى في إنتاج الحليب وتساهم بنسبة 23% من إنتاج الحليب العالمي وأكثر من 50% من الانتاج على مستوى آسيا. وتوجد هناك إمكانيات هائلة للنمو في هذا المجال مع تواجد أكثر من 300 مليون بقرة وإنتاج أكثر من 198 مليون طن من الحليب خلال الفترة بين عامي 2019-2020م.

توقعت دراسة أجراها المجلس الوطني لتنمية الألبان بأن الطلب على الألبان ومنتجاتها على مستوى عموم الهند يصل إلى ما يقرب من 266.5 مليون طن متري بحلول عام 2030م. أنتجت الهند 146 مليون طن من الحليب في عام 2014م وسجل الانتاج ارتفاعا ملموسا حيث وصل الآن إلى 210 مليون طن والذي يعتبر زيادة بنسبة 44 في المائة خلال الفترة المذكورة أعلاه.

تبلغ قيمة منتجات الألبان الهندية إلى 355 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025م ويعمل حوالى 80 مليون شخص في هذا الصناعة في الهند.

ما هي الثورة البيضاء في الهند؟

بدأت الحكومة الهندية عملية الفيضان المعروفة بالثورة البيضاء بعد أن شهدت نجاحًا هائلاً للثورة الخضراء التي أدت إلى زيادة هائلة في إنتاج القمح والأرز. بدأت الثورة البيضاء في الهند في عام 1970م وذلك بهدف زيادة إنتاج الحليب لجعل الهند واحدة من أكبر منتجي الألبان في العالم.

لقد أنشأت الحكومة الهندية وذلك بقيادة فيرغيز كورين شبكة حليب وطنية تربط المنتجين في جميع أنحاء الهند بالمستهلكين في أكثر من 700 بلدة ومدينة بهدف تقليل التغيرات الموسمية والإقليمية في الأسعار مع ضمان حصول المنتجين على حصة كبيرة من الأرباح دون الوسطاء. استهدفت الثورة البيضاء إلى جعل الهند دولة تعتمد على نفسها في إنتاجات الحليب والألبان.

فيرغيز كورين.. أبو الثورة البيضاء في الهند

ولد فيرغيز كورين في 26 نوفمبر 1921 ميلادية، في مدينة كوزيكود بولاية كيرالا في عائلة مسيحية. وكان مهندسًا ميكانيكيًا وحصل على منحة بريطانية لدراسة هندسة الألبان في جامعة ولاية ميتشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية.

لعب دورًا رئيسيًا في تشكيل شركة Anand Milk Union Limited — AMUL التي تعتبر من أكبر شركة لمنتجات الألبان في الهند حالياً.

وكان تمكين المزارعين الصغار الهدف الوحيد في ذهن فيرغيز كورين على مدى الحياة ولذا نرى أن نشاطاته وأعماله بصرف النظر عن ثورة الحليب التي قادها بنجاح كبير، فقد أثرت بشكل كبيرعلى حياة الملايين من مزارعي الألبان. وأنه لم يكن يعمل في مجال الحليب بل كان الحليب فقط وسيلة لتمكين المزارعين على حد تعبير كورين.

وقام بتأليف كتاب بإسم I Too Had A Dream وهو سرد ملهم حول تمكين المزارعين وتطوير صناعة الألبان في الهند. كما أخرج المخرج السينمائي الهندي شيام بينغال فيلمًا بعنوان Manthan الذي يستند إلى حركة صناعة الألبان في الهند وحياة رجل يقف وراء هذه الحركة.

وتقديراً لمساهمته الهائلة في تربية الألبان وانتاجات الحليب، قامت الحكومة الهندية بمنحه العديد من الجوائز بما فيها بهادام وبهوشان في عام 1999 ميلادية وتوفي فيرغيز كورين في شهر سبتمر عام 2012 ميلادية.

بقلم: د. محمود عاصم، كاتب وصحفي بنيودلهي

مقالات أُخرى..

1 فكرة عن “فيرغيز كورين «أبو الثورة البيضاء في الهند»”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى