فوائد الماء الدافئ للمعدة وحرق الدهون

صورة , الماء الدافئ , حرق الدهون
الماء الدافئ

ما مدى صحة معلومة أن الماء الدافئ يساعد على حرق الدهون؟

غير صحيح 1005 لأن الماء الدافئ لا يجعل الدهون تنصهر ولكنه مفيد لتحين الصحة العامة فينصح بتناوله صباحا مضاف إليه أي مصدر من مضادات الأكسدة ( البولي فينول ) وهي موجودة بالليمون والبرتقال، أي إذ بدأ الشخص يومه بتناول كوب ماء دافئ مضاف إليه قطرات من الليمون أو من البرتقال يكون هذا مساعد على تحسين الصحة وله فوائد كثرة بدلا من العادة السيئة في تناول الشاي أو القهوة صباحا علما بأن هذا مضر جدا لأعتبار الشاي والقهوة من المواد الحمضية التي تؤثر على إنزيمات المعدة وقد تؤدي إلى القرحة في حال تناولها والمعدة خاوية.

ما هي الفوائد الناتجة عن تناول كوب الماء الدافئ مضافا إليه الليمون صباحا؟

– هناك ستة فوائد لأتباع هذه العادة الصحية وهي:
• يساعد الماء الدافئ على تحسين حركة الأمعاء وتساعد أيضا على تضيقها مما يساعد على الإخراج صباحا لذا ننصح بها الأشخاص الذين يعانون من الإمساك، إذن تناول كوب من الماء الدافئ مضاف إليه الليمون يساعد على تنظيف المعدة والتخلص من الأغذية المتبقية من اليوم السابق
• عندما يعتمد الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن على تناول الأعشاب والأدوية الملينة فهذا يجعل المعدة والأمعاء يعتمون على عامل مساعد لكن عند إتباعهم تلك العادة الصحية فهذا يساعد على تحسين حركة الأمعاء مما يساعد على الإخراج بشكل طبيعي.
• يعمل على تخفيف الآلام مثل آلام التشنج العضلي أو آلام أسفل الظهر وغيرها وذلك لأن الماء الدافئ المضاف إلية الليمون يساعد على تنشيط الدورة الدموية مما يساعد على وصول الدم بشكل أفضل إلى هذه العضلات فيساعدها على الارتخاء.وهو آمن 100% وليست له أي أضرار جانبية.
• يساعد إلى حدا كبير على تقليل الوزن الزائد فعند شرب السوائل الدافئة فهذا يرفع درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى أرتفاع نسبة الأيض فتزيد قابلية الجسم على حرق السعرات الحرارية.
• يعمل على تحسين الدورة الدموية إلى حد كبير جدا فيساعد على التخلص من السموم فعند وصول الدم إلى كل خلية موجودة في الجسم هذا يساعدها على التخلص من السموم خصوصا عند كبار السن
• يساعد في تحسين البشرة،فبعد التخلص من السموم تتجدد الخلايا والتخلص من الجذور الحرة ومن ضمنها خلايا البشرة فيساعد ذلك على تحسينها

ما هو الوقت المناسب في اليوم لتناول كوب الماء الدافئ؟

يفضل أن يكون في ساعات الصباح الأولى والمعدة لا تزال خاوية، والجدير بالذكر هنا إننا حتى إذا غيرنا مواعيد النوم تظل فسيولوجية الجسم ثابتة فمثلا الجسم لا يستفيد من النوم نهارا قدر استفادته من النوم ليلا فأيضا إذا رغب الشخص الحصول على أعلى استفادة من هذا الكوب يفضل تناوله باكرا عند ساعات الفجر. ودائما يكون شرب الماء الدافئ أفضل من شرب الماء المثلج. فهناك دراسة أكدت على أضرار الماء المثلج بعد تناول الطعام فشرب الماء المثلج بعد الطعام يتسبب في تجميد الدهون الموجودة في الوجبة الغذائية مما يجعل التخلص منه أو امتصاصه أصعب مما يتسبب في مشاكل الهضم والإمساك.
– ومن الجدير بالملاحظة هنا هو أننا ننصح بشرب الماء الدافئ وليس الماء المغلي، لأن شرب الماء المغلي له أضرار عديدة على الخلايا الموجودة بالفم والمريء وقد تؤدي إلى سرطان الفم والبلعوم لذا فلا يفضل تناول الأطعمة والسوائل وهي ساخنة جدا.
كل المعلومات حول هذا الموضوع مقتبسة من مجلة Medical daily.

أضف تعليق