فحص دم جديد يكشف التوحد

Autism،التوحد،يوم عالمي،صورة
اليوم العالمي للتوحد

مقدمة تعريفية: استهلت د. علياء النجار – مؤسسة المركز السويدي لذوي الاحتياجات الخاصة – حديثها في في برنامج “ست الحسن”، بأن التوحد شيء غير مفهوم حتى الآن، أو أسبابه، كيف يحدث، غير أن العلم حديثاً اكتشف أن لهُ سبب جيني، بمعنى أن ثمة مُشكلة في الجين نفسه تُغيّر من سلوكيات الطفل، مثل عدم القدرة على التواصل، الكلام – العيش في الحياة الطبيعية.

• فحص دم جديد قد يستطيع تشخيص الإصابة بالتوحد بدقة ٩٩٪، وقبل سنوات من إصابة الطفل به.
• تم تصميم الفحص من قبل علماء من معهد “رينسيلار البوليتكنك Rensselaer Polytechnic” في نيويورك.
• يحلل الفحص المؤشرات الحيوية الأيضية قبل أي تغييرات سلوكية، ويبحث عن أي مستويات غير طبيعية لبعض المركبات الكيميائية في الدم.
• يستطيع التفريق بين التغيرات السلوكية العصبية والتوحد.
• يؤثر التوحد على تفاعل الشخص مع محيطه، وقدرته على التواصل مع الآخرين.
• وقد يحدث العلاج المبكر والمكثف تغييراً ملحوظاً وجدياً لدى الطفل المصاب.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: