فازوتك – Vasotec | دواء للسيطرة على إرتفاع ضغط الدم

تنويه: دواء فازوتك Vasotec لا يُستخدم أثناء الحمل حيث أنه قد يُسبب إصابة أو وفاة للجنين، فهو أُنتَج من المادة الفعالة فالسارتان Valsartan.

١- ما هو/ دواعي استعمال فازوتك ؟

ينتمي فازوتك إلى مجموعة من الأدوية تُعرف بإسم مغلقات مُستقبلات إنزيم الأنجيوتنسين II، التي تُساعد في السيطرة على إرتفاع ضغط الدم. إن الأنجيوتنسين II عبارة عن مادة موجودة داخل الجسم تُسبب ضيق في الأوعية الدموية، مما يتسبب في إرتفاع ضغط الدم. أما فازوتك فيعمل على وقف تأثير الأنجيوتنسين II. مما يؤدي إلى إسترخاء الأوعية الدموية وإنخفاض ضغط الدم.

يُمكن إستخدام فازوتك في الحالات الآتية:

  • لعلاج إرتفاع ضغط الدم لدى الأطفال والمراهقين سن ٦-١٨ سنة: إن إرتفاع ضغط الدم يزيد من عبء العمل على القلب والشرايين. وإذا لم يتم علاجه يُمكن أن يتسبب في تلف الأوعية الدموية الموجودة في المخ والقلب والكُلى، ويُمكن أن يؤدي إلى سكتة دماغية أو هبوط بالقلب، أو فشل كُلوي.

إن إرتفاع ضغط الدم يزيد من إمكانية الإصابة بأزمات قلبية. لذلك فإن خفض ضغط الدم إلى معدله الطبيعي يُقلل من إمكانية الإصابة بهذه الإضطرابات.

  • لعلاج المرضى البالغين بعد إصابتهم بأزمة قلبية في الآونة الأخيرة (إحتشاء عضلة القلب): “الآونة الأخيرة” هنا تُعني بين ١٢ ساعة و ١٠ أيالم.
  • لعلاج أعراض هبوط القلب في المرضى البالغين: يُستخدم فازوتك عندما لا يُمكن إستخدام مجموعة من الأدوية المعروفة بإسم مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين II (الأدوية المُستخدمة لعلاج هبوط القلب). أو يُمكن إستخدامه مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين II عندما لا يُمكن إستخدام مغلقات المستقبلات بيتا (دواء آخر لعلاج هبوط القلب).

إن أعراض هبوط القلب تشمل ضيق في التنفس، وتورم القدمين والساقين نتيجة لتراكم السوائل. ويحدث ذلك عندما تكون عضلة القلب لا تضخ الدم بقوة كافية لجميع أنحاء الجسم.

٢- قبل إستعمال Vasotec فازوتك

لا تأخذ فازوتك إذا كنت

  • لديك حساسية (حساسية مفرطة) من فالسارتان أو أي من مكونات المستحضر المكتوبة في نهاية الصفحة.
  • لديك مرض شديد بالكبد.
  • لا يُستخدم أثناء الحمل أو إذا كنت تُخططين للحمل.

إذا كان أي من الحالات السابقة تنطبق عليك، لا تأخذ فازوتك.

يجب توخي الحذر عند إستعمال فازوتك إذا كنت:

  • تُعاني من مرض بالكبد.
  • تُعاني من مرض حاد بالكُلى أو إذا كنت تقوم بعملية غسيل كُلى.
  • تُعاني من ضيق بالشريان الكُلوي.
  • خضعت مؤخراً لعملية زرع كُلى (حصلت على كُلية جديدة).
  • تم علاجك بعد إصابتك بأزمة قلبية أو هبوط بالقلب، وفي هذه الحالة يُمكن أن يقوم الطبيب بالكشف على وظائف الكُلى.
  • تُعاني من مرض شديد بالقلب غير هبوط القلب أو الأزمة القلبية.
  • تأخذ أدوية تزيد من كمية البوتاسيوم في الدم. وتشمل مكملات البوتاسيوم أو بدائل الملح التيس تحتوي على البوتاسيوم، والأدوية الحافظة للبوتاسيوم والهيبارين. قد يكون من الضروري مراجعة كمية البوتاسيوم في الدم بشكل دوري.
  • أقل من ١٨ سنة وكنت تأخذ فازوتك مع غيرها من الأدوية التي توقف نظام رينين أنجيوتنسين ألدوستيرون (الأدوية الخافضة لضغط الدم)، وفي هذه الحالة يُمكن أن يقوم الطبيب بمراجعة وظائف الكُلى وكمية البوتاسيوم في الدم بشكل دوري.
  • تُعاني من ألدوستيرونية. وهو مرض يجعل الغدد الكظرية تُفرز الكثير من هرمون الألدوستيرون. وإذا كان هذا ينطبق عليك، فلا يُفضل إستخدام فازوتك.
  • فقدت الكثير من السوائل (الجفاف) بسبب الإسهال، القيء، أو إستخدام جرعات عالية من أقراص الماء (مدرات البول).
  • يجب عليك إخبار الطبيب إذا كنت تعتقدين أنك (أو قد تُصبحين) حاملاً. لا يُستخدم أثناء الحمل حيث أنه قد يُسبب إصابة أو وفاة للجنين.

إذا كان أي من الحالات السابقة تنطبق عليك، يجب إستشارة الطبيب قبل إستخدام فازوتك.

تعاطي أدوية أخرى

يجب عليك إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تتناول أدوية أو تناولت مؤخراً بعض الأدوية، بما في ذلك الأدوية الموصوفة والغير موصوفة.

إن تأثير العلاج يُمكن أن يتأثر إذا تم تناول فازوتك مع أدوية مُعينة أخرى. وقد يكون من الضروري تغيير الجرعة، إتخاذ إحتياطات أخرى، في بعض الحالات التوقف عن تناول إحدى الأدوية. وهذا بما في ذلك الأدوية الموصوفة والغير موصوفة، وخاصة:

  • الأدوية الأخرى الخافضة لضغط الدم، وخاصة أقراص الماء (مدرات البول).
  • الأدوية التي تزيد من كمية البوتاسيوم في الدم. وتشمل مكملات البوتاسيوم أو بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم، الأدوية الخافضة للبوتاسيوم والهيبارين.
  • نوع معين من مسكنات الألم يُسمى الأدوية الغير ستيرويدية المضادة للإلتهاب.
  • ليثيوم، وهو دواء يُستخدام لعلاج بعض أنواع الأمراض النفسية.

بالإضافة إلى ذلك:

  • إذا كنت تُعالج بعد إصابتك بأزمة قلبية، لا يُفضل تناول فازوتك مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (دواء لعلاج النوبات القلبية).
  • إذا كنت تُعالج بسبب هبوط بالقلب، لا يُفضل إستخدام علاج ثلاثي مكون من فازوتك ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ومغلقات المستقبلات بيتا (أدوية لعلاج هبوط القلب).

تعاطي فازوتك مع الطعام والشراب: يُمكن تناول مع الطعام أو بدونه.

الحمل والرضاعة

  • يجب إستشارة الطبيب أو الصيدلي قبل تناول أي دواء.
  • يجب إخبار طبيبك إذا كنت تعتقدين أنك (أو قد تصبحين) حاملاً. إن طبيبك سوف ينصحك عادة بالتوقف عن تناول فازوتك قبل أن تصبحين حاملاً أو عند معرفة أنك حامل، وسيحدد لك دواء آخر بدلاً من فازوتك.
  • يجب عدم إستخدام فازوتك أثناء الحمل حيث أنه قد يُسبب إصابة أو وفاة للجنين.
  • يجب إخبار طبيبك إذا كنت تقومين بالرضاعة الطبيعية أو على وشك بدء الرضاعة الطبيعية. لا يُفضل إعطاء فازوتك للأمهات أثناء الرضاعة الطبيعية، وقد يختار لك الطبيب علاج آخر إذا كنت ترغبين في الإستمرار في الرضاعة الطبيعية، وخاصة إذا كان طفلك حديث الولادة، أو ولد قبل الأوان.

القدرة على القيادة والعمل أمام الماكينات

قبل قيادة سيارة، إستخدام أدوات أو إدارة آلات، أو القيام بأنشطة أخرى تتطلب التركيز، يجب التأكد من أنك تعرف كيف يؤثر فازوتك عليك. مثل العديد من الأدوية الأخرى المُستخدمة لعلاج إرتفاع ضغط الدم، قد يُسبب فازوتك في حالات نادرة دوار يؤثر على القدرة على التركيز.

٣- كيف تستخدم أقراص فازوتك Vasotec Tab

يجب دائماً تناول فازوتك تماماً كما قال لك الطبيب من أجل الحصول أفضل النتائج والتقليل من إمكانية حدوث أعراض جانبية. ويجب مراجعة الطبيب أو الصيدلي إذا كنت غير متأكد، إن الأشخاص المُصابون بإرتفاع ضغط الدم في كثير من الأحيان لا يُلاحظون أي علامات لهذه المشكلة. وقد يشعر كثير منهم بأنه طبيعي جداً. لذلك يجب عليك المحافظة على مواعيدك مع الطبيب حتى لو كنت تُشعر أنك على ما يرام.

الأطفال والمراهقين (٦ إلى ١٨ سنة) المُصابون بإرتفاع في ضغط الدم:

  • المرضى الذين يقل وزنهم عن ٣٥ سنة كجم: الجرعة المعتادة هي ٤٠ مجم فالسارتان مرة واحدة يومياً.
  • المرضى الذين وزنهم ٣٥ كجم أو أكثر: جرعة البداية المعتادة هي ٨٠ مجم فالسارتان مرة واحدة يومياً.
  • في بعض الحالات، قد يصف الطبيب جرعات أكبر (يُمكن زيادة الجرعة إلى ١٦٠ مجم وبحد أقصى ٣٢٠ مجم).

المرضى البالغين بعد إصابتهم مؤخراً بأزمة قلبية: بعد الإصابة بأزمة قلبية، يبدأ العلاج عامة في أقرب وقت (بعد مرور ١٢ ساعة)، وعادة بجرعة منخفضة ٢٠ مجم مرتين يومياً. يُمكنك الحصول على جرعة ٢٠ مجم عن طريق تقسيم قرص ٤٠ مجم إلى نصفين. أن طبيبك سوف يزيد هذه الجرعة تدريجياً على مدار عدة أسابيع حتى نصل إلى أقصى جرعة ١٦٠ مجم مرتين يومياً. إن الجرعة النهائية تتوقف على أقصى جرعة يُمكن لهذا المريض تحملها.

  • يُمكن إعطاء فازوتك مع غيره من الأدوية التي تُعالج الأزمة القلبية، والطبيب هو الذي سيقرر العلاج المناسب لك.
  • عند الشعور بدوخة شديدة و/ أو إغماء، يجب مخاطبة الطبيب فوراً والإستلقاء. إذا تناولت عن طريق الخطأ جرعة أكبر من الموصوفة لك، يجب فوراً إخبار الطبيب، أو الذهاب إلى أقرب مستشفى.

عند السهو عن تناول إحدى الجرعات

عند السهو عن تناول إحدى الجرعات، يجب تناول الجرعة فور تذكرها. ولكن إذا كان موعد تناول الجرعة التالية قد قرب يجب ترك الجرعة وتناول الجرعة التالية في ميعادها المقرر، ويجب عدم تناول جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة الفائتة.

عند التوقف عن تناول الدواء

إن وقف تناول فازوتك يُمكن أن يُسبب زيادة الحالة المرضية سوءاً. لذلك يجب عدم وقف الدواء إلا إذا أمرك الطبيب بذلك.

إذا كان لديك أي إستفسارات أخرى يجب مراجعة الطبيب أو الصيدلي.

ولك أيضًا معلومات عن هذه الأدوية: أفوماك Avomack لعلاج الثؤلول/ مسامير القدم | بارلودل Parlodel منبه لمستقبلات الدوبامين + مثبط لإفراز البرولاكتين | كوناكيون Konakion النزف (الإدماء) بسبب نقص شديد في بروترومبين الدم | فريكويفيناسين Frequfenacine يقلل من النشاط المفرط للمثانة | كلاريناز ريبيتابز Clarinase Repetabs مضادة للهيستامين، مزيل للإحتقان.

٤- الأعراض الجانبية المتوقعة

مثل جميع الأدوية، يُمكن أن يُسبب فازوتك بعض الأعراض الجانبية، بالرغم من أنه ليس على جميع المرضى الإصابة بهذه الأعراض.

يُمكن تقسيم الأعراض الجانبية على حسب معدل حدوثها إلى:

  • شائعة جداً (تؤثر في أكثر من شخص واحد في كل ١٠ أشخاص).
  • شائعة (تؤثر في شخص إلى ١٠ أشخاص في كل ١٠٠ شخص).
  • غير شائعة (تؤثر في شخص إلى ١٠ أشخاص في كل ١٠٠٠ شخص).
  • نادرة (تؤثر في شخص إلى ١٠ أشخاص في كل ١٠٠٠٠ شخص).
  • نادرة جداً (تؤثر في أقل من شخص واحد في كل ١٠٠٠٠ شخص).
  • غير معلومة: إن معدل حدوثها لا يُمكن تحديده طبقاً للمعلومات المتوفرة.

بعض الأعراض تحتاج إلى عناية طبية فورية

  • قد تواجهك أعراض أوديما وعائية (نوع معين من تفاعلات الحساسية)، على هذا النحو.
  • تورم الوجه والشفتين واللسان أو الحلق.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • إرتيكاريا، حكة.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً.

إن الأعراض الجانبية تشمل

شائعة

  • دوخة.
  • إنخفاض ضغط الدم مع أو بدون أعراض مثل دوخة، إغماء عند الوقوف.
  • إنخفاض وظائف الكُلى (علامات حدوث قصور بالكُلى).

غير شائعة

  • أوديما وعائية (أنظر فقرة “بعض الأعراض تحتاج إلى عناية طبية فورية”).
  • فقدان الوعي بشكل مفاجىء (إغماء).
  • الإحساس بالدوران (دوخة).
  • إنخفاض حاد في وظائف الكُلى (علامات فشل كُلوي حاد).
  • تشنجات عضلية، ضربات القلب غير طبيعية (علامات فرط بوتاسيوم في الدم).
  • ضيق في التنفس، صعوبة في التنفس عند الإستلقاء، تورم القدمين أو الساقين (علامات هبوط القلب).
  • صداع.
  • سُعال.
  • ألم في البطن.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • تعب.
  • ضعف.

غير معلومة

  • قد تحدث تفاعلات حساسية مع طفح جلدي، حكة وأرتيكاريا؛ أعر اض حمى، تورم المفاصل وألم بالمفاصل، ألم بالعضلات، تورم العقد الليمفاوية و/ أو أعراض شبيهة بالأنفلونزا.
  • بقع حمراء أرجوانية، حمى، حكة (علامات حدوث إلتهاب في الأوعية الدموية وتُسمى أيضاً إلتهاب الوعاء).
  • نزيف أو كدمات غير طبيعية (علامات عن حدوث نقص الصفائح الدموية).
  • ألم في العضلات.
  • حمى. إلتهاب الحلق أو قرح بالفم بسبب عدوى (أعراض حدوث إنخفاض في نسبة خلايا الدم البيضاء تُسمى أيضاً نقص الخلايا المتعادلات).
  • إنخفاض مستوى الهيموجلوبين ونسبة خلايا الدم الحمراء في الدم (والذي يُمكن أن يؤدي إلى أنيميا في الحالات الشديدة).
  • زيادة مستوى البوتاسيوم في الدم (والذي يُمكن أن يؤدي إلى تشنج العضلات وأن تصبح ضربات القلب غير طبيعية في الحالات الشديدة).
  • إرتفاع قيم وظائف الكبد (والذي يُمكن أن يُشير إلى تلف الكبد) بما في ذلك زيادة البيليروبين في الدم (الذي يُمكن أن يؤدي إلى إصفرار لون الجلد والعين في الحالات الشديدة).
  • إرتفاع مستوى نيتروجين اليوريا في الدم وزيادة مستوى الكرياتينين (الذي يُمكن أن يُشير إلى أن وظائف الكُلى غير طبيعية).
  • إن معدل حدوث الأعراض الجانبية يختلف تبعاً لحالتك. على سبيل المثال، إن الأعراض الجانبية مثل الدوخة، إنخفاض قيم وظائف الكُلى، تحدث بمعدل أقل بكثير في المرضى البالغين المُصابين بإرتفاع في ضغط الدم من المرضى البالغين الذين يُعالجون من هبوط بالقلب أو بعد الإصابة مؤخراً بأزمة قلبية.

الأعراض الجانبية لدى الأطفال والمراهقين مماثلة لتلك التي ظهرت في البالغين.

يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي فور ملاحظة أن الأعراض الجانبية تزداد سوءاً أو عند حدوث أعراض جانبية غير مسجلة.

٥- كيف يتم تخزين فازوتك

  • يُحفظ الدواء في مكان جاف في درجة حرارة لا تزيد عن ٣٠ درجة مئوية.
  • يُحفظ الدواء بعيداً عن متناول الأطفال.
  • يجب عدم تعاطي فازوتك بعد إنتهاء تاريخ الصلاحية المكتوبة على العلبة، ويشير تاريخ إنتهاء الصلاحية إلى آخر يوم في الشهر المذكور.
  • يجب عدم إستخدام الدواء إذا لاحظت وجود تلف بالعبوة.
  • يجب عدم التخلص من الدواء الغير مُستخدم، والهدف من ذلك المحافظة على البيئة نظيفة.

٦ – معلومات إضافية

مما يتكون فازوتك

  • المادة الفعالة: فالسارتان.
  • كل قرص مغلف يحتوي على ٨٠،٤٠ أو ١٦٠ مجم فالسارتان.

المواد الغير فعالة

  • فازوتك ٤٠ مجم: نشا ذرة، ميكروكريستالات السليلوز، بوفيدون ك ٢٥، كروسكارميلوز الصوديوم، ثاني أوكسيد السيليكون الغرواني، ستيرات الماغنسيوم، هيدركسي بروبيل ميثيل سليلوز، بولي إيثيلين جليكول ٤٠٠، ثاني أوكسيد التيتانيوم، بولي سوربات ٢٠، كينولين أصفر.
  • فازوتك ٨٠ مجم: نشا ذرة، ميكروكريستالات السليلوز، بوفيدون ك ٢٥، كروسكارميلوز الصوديوم، ثاني أوكسيد السيليكون الغرواني، ستيرات الماغنسيوم، هيدركسي بروبيل ميثيل سليلوز، بولي إيثيلين جليكول ٦٠٠٠، ثاني أوكسيد التيتانيوم، أوكسيد الحديد الأحمر.
  • فازوتك ١٦٠ مجم: نشا ذرة، ميكروكريستالات السليلوز، بوفيدون ك ٢٥، كروسكارميلوز الصوديوم، ثاني أوكسيد السيليكون الغرواني، ستيرات الماغنسيوم، هيدركسي بروبيل ميثيل سليلوز، بولي إيثيلين جليكول ٦٠٠٠، ثاني أوكسيد التيتانيوم، أوكسيد الحديد الأحمر، أوكسيد الحديد الأصفر.

العبوة

  • فازوتك ٤٠ مجم أقراص مغلفة قابلة للتقسيم: علبة كرتون تحتوي على ٢ شريط بكل ٧ أقراص مغلفة.
  • فازوتك ٨٠ مجم أقراص مغلفة: علبة كرتون تحتوي على ٢ شريط بكل ٧ أقراص مغلفة.
  • فازوتك ١٦٠ مجم أقراص مغلفة: علبة كرتون تحتوي على ٢ شريط بكل ٧ أقراص مغلفة.

بواسطة: الشركة (المصرية الدولية للصناعات الدوائية ايبيكو).

صورة,تصميم, فازوتك, Vasotec
صورة/تصميم: فازوتك Vasotec
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق