علامات تعطيها الكلى عند زيادة عملها

وظائف الكلى , Kidneys , الكلى , صورة

وظائف الكلى في الجسم

تقول أخصائية التغذية “رند الديسي”، تعمل الكلى على التخلص من زيادة احتباس السوائل في الجسم كما أنها لها عدة وظائف أخرى تقوم بها في جسم الإنسان والتي من أهمها إنتاج بعض الهرمونات التي تعمل على زيادة إفراز خلايا الدم الحمراء كما أنها تحافظ على كتلة العظام بالطريقة الصحيحة بجانب دور تلك الخلايا في الحفاظ على ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل الكلى أيضاً على التخلص من السموم الموجودة في الجسم والتي يتم تناولها بشكل يومي في صورة أدوية ومواد حافظة أو بعض المواد الأخرى التي تضاف للطعام مثل المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية الأخرى التي تضاف للأغذية المختلفة والتي تعتبر من المواد سامة.

إلى جانب ذلك، للكُلى دور مهم في الحفاظ على ضغط الدم في الجسم بجانب دورها في التخلص من السوائل المحبسة في جسم الإنسان.

كم مرة يمكن للكُلى عمل فلترة للدم في اليوم الواحد؟

يقوم مريض الكلى بعمل غسيل للدم كل ستة ساعات يوميًا أو كل يومين ولكن الكلى نفسها تعمل على غسيل الدم من ٣٢ مرة في اليوم الواحد حتى ٦٠ مرة.

وأضافت ” الديسي “: تختلف نسب عمل الكلى حسب وزن الشخص حيث أن الدم يمثل ١/١٢ من وزن الجسم، لذلك فإن الكلى تعمل على غسيل حوالي ٥٠ جالون يوميا من الدم وهو ما يعادل ٩٠ لتر من الدم، كما أن الشخص الذي يعادل وزنه حوالي ٦٠ كيلو تقوم كُليته بغسل الدم بصورة تلقائية ٦٠ مرة باليوم الواحد، لذلك من الضروري الحفاظ على الكلى بشكل دائم نظرا لما يعانيه مريض الكلى كثيرا في عملية الغسيل.

ما هي مؤشرات عمل الكلى أكثر من اللازم؟
هناك العديد من العلامات التي يعطيها الجسم كعلامات تحذيرية لأن الكلى يتم ضررها بصورة كبيرة إما من التدخين أو من الغذاء أو من شرب الكحول أو عند تناول نسب عالية من الدهون والأملاح والبروتين، لذلك فإن أكثر الناس عُرضة لأمراض الكلى هم الأشخاص الذين يقومون باتباع حمية غذائية تعتمد بشكل كبير على البروتينات.

وهناك أكثر من إنذار تعطيه الكلى كمؤشر للعمل الزائد عن الحد منها:
أولاً: الأشخاص الذين يشعرون بالتعب الدائم: حيث أن الكلى تعمل على إفراز هرمون يساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء كما سبق الذكر، لذلك عند وجول خلل في وظائف الكلى فإن ذلك الهرمون ” EPO” لا يتم إفرازه بشكل كافي مما يتسبب في نقص الأكسجين في الجسم مؤديا ذلك إلى التعب والإرهاق الشديد.

ثانياً: الحكة وجفاف الجسم
إن الحكة وجفاف الجسم الشديد يظهر نتيجة الأملاح الشديدة التي تتحكم الكلى في نسبها في الجسم مما يعتبر مؤشرا واضحا لزيادة عمل الكلى.

ثالثاً: فقدان النفس
يعتبر النهجان الزائد عن الحد مؤشراً لزيادة عمل الكلى نتيجة نقص إفراز خلايا الدم الحمراء والأكسجين في الجسم بجانب أن هذه المؤشرات تشير إلى زيادة دقات القلب نتيجة نقص السوائل في الجسم.

رابعاً: احتباس السوائل في الأطراف
تحتبس السوائل بشكل كبير في الأطراف نتيجة الجاذبية الشديدة مما يعمل أيضاً على تنفخ اليدين والرجلين، كما يعتبر احتباس السوائل مؤشرا لوجود مشاكل في الكلى نتيجة زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم.

خامساً: آلام الظهر المتكررة
تعتبر آلام الظهر مؤشر واضح على وجود مشاكل في الكلى نتيجة لأن الكلى تقع في منتصف الحجاب الحاجز وتقترن أوجاعها بأوجاع الظهر كما أن من أهم أعراض آلام الكلى هي ارتفاع في درجة الحرارة والتقيؤ والتبول المتكرر.

سادساً: ارتفاع ضغط الدم
تعمل الشعيرات الصغيرة في الكلى على فلترة السوائل الزائدة في الجسم كما أن الكلى تتضرر بصرورة كبيرة بسبب وجود مشاكل في خلايا الدم الحمراء، لذلك عند وجود مشاكل في ارتفاع ضغط الدم والدورة الدموية فإن ذلك يعتبر مؤشر أساسي لوجود مشاكل في الكلى.

كيفية الحفاظ على الكلى من الناحية الغذائية

يجب الاهتمام على الكلى من ناحية التغذية المختلفة وذلك عن طريق تناول السوائل المناسبة لجسم الإنسان، لذلك يمكننا معرفة النسبة المناسبة للسوائل لكل شخص على حدة عن طريق قسمة وزن الشخص على ٢.٢ لمعرفة عدد الليترات اللازم شربها يوميا.

على سبيل المثال، فإن الشخص الذي لديه وزن ٦٠ كيلو يمكنه شرب ١٨٠٠ مل لتر يوميا من السوائل المختلفة من الماء وغيره من الأغذية الغنية بالسوائل مثل الخضار الورقية التي يمكنها أن تعوض جسم الإنسان بحوالي ٣٠% من السوائل اللازمة.

هل يعتبر العصير والشاي من السوائل المفيدة للكُلى؟

بالطبع تعتبر العصائر والشاي مفيدة بدرجة كبيرة للكُلى في حالة تناولها بنسب طبيعية للجسم مع ملاحظة أن زيادة نسبتها تنعكس بشكل سلبي على الكلى.

أما عن العصائر فيمكننا تناول كوب واحد يومياً بجانب فنجانين فقط من الشاي أو القهوة، ولكن من الأفضل اللجوء إلى تناول المشروبات العطرية مثل الشاي الأخضر واليانسون والبابونج والنعناع كما يُفضل تناول مثل هذه المشروبات بدون سكر.

وأخيراً، يمكننا زيادة معدل نسب المياه التي نشربها يوميا عن طريق تناول الأغذية التي تحتوي على كمية سوائل أكبر مثل الخضار الورقية كالخص وغيره كما يمكننا تناول بعض الشوربات التي لا تحتوي على نسبة عالية من الأملاح كما أن هناك بعض المؤشرات التي من خلالها يمكننا معرفة ما إذا كنا نتناول كمية كافية من السوائل للكُلى أم لا أهمها هو لون البول حيث أن لون البول كلما كان أغمق مائلا للون الأحمر كلما أشار ذلك إلى أن السوائل التي نشربها غير كافية للجسم بجانب أن وجود الدم في البول يعتبر مشكلة كبرى تدل على ضرورة عمل فحص للكُلى بالإضافة إلى أن وجود رغوة بالبول يعتبر مؤشر على وجود تسرب للبروتينات في هذا البول نتيجة وجود مشاكل في الكلى، كما أن عدد مرات التبول إن قلت عن ٤ إلى ١٠ مرات يوميا فإنها تعتبر مؤشرا واضحا على وجود مشاكل في الكلى.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: