طرق طبيعية وآمنة للتخلص من اسمرار المناطق الحساسة

صابون، اسمرار، المناطق الحساسة، صورة

تعتبر مشكلة اسمرار المناطق الحساسة من أكثر المشكلات التي تزعج النساء وتسبب لهن الخجل أمام الزوج، وهي مثلها مثل بقية المشاكل الجلدية لا تحدث بين يوم ليلة، بل تظهر وتزداد وضوحًا مع مرور الوقت ومن ثم فهي تحتاج إلى أيام طويلة بل قد تحتاج إلى عدة شهور لعلاجها.

أسباب اسمرار المناطق الحساسة

تعكس مشكلة اسمرار المناطق الحساسة الطرق الخاطئة المتبعة في التعامل مع البشرة وخاصة تلك المناطق ومن أهم الاسباب التي تؤدي إلى ذلك ما يلي:
التعرق وعدم تعرض تلك المناطق للتهوية الجيدة بسبب خصوصيتها يساهم في اسمرارها.
• الرطوبة وعدم تجفيف تلك المناطق جيدًا يجعل منها بيئة مناسبة للبكتريا.
• التقصير في نظافة تلك المناطق مع نمو الشعر فيها.
• اللجوء إلى بعض الطرق الخاطئة أو الغير صحية في ازالة الشعر له دور كبير، ومن أمثلة تلك الطرق استخدام الشفرة التي لا تساعد على التخلص من طبقة الجلد الميت المتراكم، كذلك استخدام كريمات مزيات الشعر تعتبر سببًا رئيسيًا في اسمرار المنطقة وإصابتها بالالتهابات والحبوب.
• استخدام ملابس داخلية غير جيدة ومصنوعة من أنسجة ضارة، حيث تزيد من التعرق ولا تسمح للمناطق الحساسة بالتهوية ولا التنفس لفترات طويلة.
• استخدام مزيلات العرق التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة، والتي تمنع التعرق وتعمل على انسداد المسام.
• ترك الالتهابات والحبوب أو غيره بدون علاج يؤدي إلى تلك المشكلة.

طرق منزلية للتخلص من اسمرار المناطق الحساسة

استخدام صابون البابايا

أحد الطرق الفاعلة في التخلص من اسمرار المناطق الحساسة، والتي تتميز بأنها أمنة على البشرة، يوصى باستخدامها مرتين صباحًا ومساء للحصول على أفضل النتائج، ويمكنك أن تلمسي بنفسك تفتح المناطق الحساسة في غضون أسبوعين من الاستخدام المنتظم.

كذلك يمكنك القيام بخلط البابايا الناضجة ووضع طبقة على المنطقة المراد تفتيحها لمدة نصف ساعة، ثم غسلها بماء فاتر، مع الانتباه إلى أهمية ترطيب البشرة حيث تتسبب البابايا في جفافها.

عصير اليمون مع الزبادي

يمكنك مزج عصير ربع حبة ليمون مع ملعقة كبيرة من الزبادي ووضعها على المنطقة لمدة ربع ساعة ثم فركها وغسل المنطقة بماء دافئ قليلًا، ويجب تكرار تلك الوصفة لفترة مع الاهتمام بترطيب المنطقة، وتجنب استخدامها بعد عملية إزالة الشعر حتى لا يحدث تهيج بالجلد.

استخدام اللوز

يمكنك وضع حبات من اللوز في الماء لمدة يوم كامل ثم إضافة قطرات من الحليب ومزجه باللوز، وضع الخليط على المنطقة الحساسة لمدة ساعة ثم غسله بالماء الدافئ، تعمل هذه الوصفة على تفتيح وتقشير البشرة ومن ثم التقليل الملحوظ من اسمرارها.

الحليب

من المواد الرائعة في تخفيف اسمرار المناطقة الحساسة بأمان مع ترطيبها، الحليب، ويمكنك استخدامه عن طريق غمس قطنة في القليل من الحليب ودعك المناطق الحساسة بها بطريقة دائرية وبلطف، من الوصفات البطيئة نسبيًا لكن مع الاستعمال المنتظم تحقق نتائج جيدة، وهي وصفة أمنة وطبيعية وسهلة.

التقشير

يتخذ الجلد مظهره الداكن في المناطق الحساسة نتيجة تراكم خلايا الجلد الميتة مع الرطوبة وعدم التهوية، لذا يعتبر استخدام بعض طرق التقشير الطبيعية وبمعدل مرتين في الأسبوع وسيلة رائعة للتخفيف من اسمرار الجلد، وخاصة لو استخدمت بعدها أي من الوصفات السابق ذكرها.

من المقشرات الطبيعية ملعقة من زيت الزيتون مع ملعقتين أو أكثر قليلا من السكر الخشن، ثم وضع كمية مناسبة على المنطقة وفرك البشرة بهذا الخليط لمدة خمس دقائق بحركة دائرية، الأمر الذي يخلص البشرة من الخلايا الميتة ويعمل على تفتيح المسام.

النشا

النشا من المواد المعروفة بقدرتها التفتيح، ويمكن بإضافة قطرات من الليمون وفرك المنطقة بالنشا للتخلص من الجلد الميت ومن ثم التفتيح بعد استخدام منتظم.

ومن الجدير بالذكر أن أي وصفة تحتوي على عصير الليمون لا ينصح باستخدامها لأصحاب البشرة الحساسة او الجافة، فقد تسبب تهيج للجلد أو حكة، أما فيما عدا تلك النقطة فقد اثبتت التجربة أن عصير الليمون وحده يكفي مع الاستخدام المنتظم لتفتيح المنطقة، فضلًا عن تعقيمها وتطهيرها، وإذالة رائحة العرق الكريهة، فقط تأكدي أنك لا يوجد لديك تحسس من استخدامه.

وأخيرًا: حتى تستطيعي الحصول على أفضل النتائج فيجب أن تتجنبي العوامل التي تزيد من تفاقم المشكلة، وتحافظي على النظافة والترطيب الجيد واختيار أفضل المواد التي تلامس تلك المناطق من لبس أو مزيلات شعر أو مزيلات عرق أو غيره.

أضف تعليق

error: