السعرات الحرارية في الكاتشب والمايونيز

السعرات الحرارية في الكاتشب والمايونيز

لا تخلوا أطباقنا هذه الأيام من الصلصات والتي تُعد رفيقة الوجبات السريعة كالكاتشب والمايونيز والخردل، إلا أن هذه المنكهات التي تضفي طعماً لذيذاً يصعب مقاومته تحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية، كما أن هذه الصلصات هي أكثر الأشياء التي نستخدمها سواء في السلطة أو السندويتشات أو غيرها، ويعتبر الأطفال هم أكثر الفئات غراماً بهذه المنكهات، فأي منها الأقل بالسعرات؟ وما هي البدائل؟

القيمة الغذائية للمايونيز والكاتشب وسعراتها الحرارية

ترى الدكتورة دانا الشكاخ ” أخصائية التغذية العلاجية ” أن القيمة الغذائية للمايونيز والكاتشب تختلف من شخص لآخر، ولكن السعرات الحرارية تعتبر عالية في المايونيز مقارنةً بباقي الأنواع الأخرى من المنكهات لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الزيوت.

أما عن الفرق بين الكاتشب والمايونيز والخردل فيمكننا القول:

  • يعتقد العديد من الأشخاص أن المايونيز ضار بالصحة ولكن هذا الأمر غير صحيح لأن مشكلته الوحيدة هي أنه عالي بالسعرات الحرارية، ولكنه إجمالاً مصنوع من الزيوت النباتية الغير مشبعة في معظم الأحيان، لذلك يجب الانتباه إلى كمية المايونيز خاصةً عند نزول الوزن لأن ملعقة كبيرة منه تحتوي على ٩٠ سعرة حرارية.
  • أما عن الكاتشب، فهو عبارة عن صلصلة الطماطم والتي تحتوي على ما يقرب من ٢٠ سعرة حرارية للملعقة الكبيرة، وفي حال كانت هنالك أنواع ذات جودة أعلى مصنوعة من الطماطم الطبيعية فهي غالباً ما تكون أعلى نوعاً ما في قيمتها الغذائية، ولكن معظم المنتجات التجارية عالية بالصوديوم والأملاح والسكر بشكل عام، ومن ثم يمكن استهلاكها باعتدال وليس بشكل يومي.
  • يحتوي الخردل على ١٠ سعرات حرارية فقط للملعقة الكبيرة، كما أنه قليل بالأملاح والسكريات، ومن ثم يعتبر الخردل هو الخيار الأفضل بين هذه المنكهات.

بدائل هذه الصلصات

عند القيام بتحضير سلطة معينة أو سندويتش معين بصلصة المايونيز فيمكننا استبدال المايونيز العادي بالمايونيز قليل الدسم لأن السعرات تقل للنصف في المايونيز قليل الدسم، وفي حالة الحاجة لتقليل السعرات الحرارية لدرجة أكبر من ذلك فيمكننا تخفيف المايونيز باللبن قليل الدسم أو العادي، كما يمكن أن يكون الخردل بديلاً جيداً للسندويتشات.

مضيفة: هناك بعض مسميات الصلصات المتعارف عليها عالمياً، كما أن هذه الصلصات يُكتب عليها مكوناتها وسعراتها الحرارية سواء قليلة بالدهون أو عالية أو غير ذلك.

الجدير بالذكر أنه يستوجب علينا استعمال الصوصات قليلة الدهون مع مراعاة أن المنتج القليل بالدهون لا يعني بالضرورة أنه قليل بالسكريات، ولكن في حالة البحث عن منتج صحي بشكل عام لابد من أن نقرأ على الملصق الغذائي الخاص به نسبة الصوديوم والسكر الموجودة به والتي تأتي أسفل النشويات أو الكربوهيدرات، ودائماً ما نفضل أن تكون نسبة تلك المواد الغذائية الملصقة أقل من ٢٠٪.

طريقة نصنع بها طعم الكاتشب منزلياً وتكون قليلة السعرات

بالتأكيد هناك بعض الوصفات البديلة لطعم الكاتشب والتي يمكن صنعها منزلياً عن طريق التحكم في كمية الطماطم والملح التي نستعملها في هذه الوصفة، مع مراعاة أنه يوجد في الأسواق بعض المنتجات قليلة السعرات والملح والسكر ويمكن استعمالها بكل سهولة.

أما عن مضى السكري والضغط والكوليسترول فيمكننا التنبيه إلى:

  • فيما يخص مرضى الضغط بشكل خاص بشكل خاص فعليهم الانتباه إلى كمية الصوديوم الموجودة في تلك المنكهات مع ضرورة أكل كمية أقل من هذه الصلصات خاصةً الكاتشب دون أن يأكلوها بشكل يومي.
  • أما مرضى الكوليسترول العالي في الدم فعليهم الانتباه إلى كمية الدهون، ومن ثم يجب عليهم التقليل في تناول المايونيز واستعماله باعتدال بما يقارب الملعقة الواحدة على السلطة أو السندويتش لأنه يحتوي على كمية عالية من الدهون.
  • وفيما يخص مرضى السكري فعليهم الانتباه إلى كمية السكريات الموجودة في الكاتشب وغيرها من أنواع الصلصات الأخرى كالصلصات الجاهزة.

وختاماً، يمكن للبعض اللجوء إلى صلصة الصويا ولكنها لا تعتبر مفيدة لمرضى الضغط على وجه الخصوص لأنها تحتوي على نسبة عالية من الأملاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: