رجيم الماء لإنقاص الوزن

صورة , رجيم الماء , زجاجة ماء , إنقاص الوزن
رجيم الماء

كيف تجعل الماء وسيلة لإنقاص الوزن

رجيم الماء في إنقاص الوزن. يعزز الماء عملية التأثير الغذائي وقدرة الجسم على حرق الدهون والسعرات الحرارية، فشرب الماء بكمية كافية على مدار اليوم يساعد على طرد السموم خارج الجسم.
في الآونة الأخيرة تم إدراج رجيم الماء ضمن الأنظمة الغذائية لتخفيف الوزن نتيجة لأهمية الماء في إمداد أجسامنا بالطاقة اللازمة لأنشطة الجسم و أيضا احتوائه على سعرات حرارية أقل من العناصر الغذائية الأخرى.

ما هو رجيم الماء

تقول “د. لميس مراد” خبيرة التغذية الماء في حد ذاته يساعد على أرتفاع معدل حرق الدهون داخل الجسم في حالة تناول الكمية الصحيحة على مدار اليوم،مما تسبب في ظهور فكرة الديتوكس وهو عبارة عن إضافة بعض المواد الغذائية مثل الفاكهة إلى الماء مما يساعد على تخلص الجسم من السموم وزيادة معدل الحرق، وأثناء أتباع البعض لنظام الديتوكس أكتشفوا أنهم يفقدون الوزن الزائد، ومن هناء جاء سوء الفهم من البعض على أن الديتوكس هو نظام غذائي لتقليل الوزن ولكنة في الواقع أسلوب يتبع لتحسين وظائف الجسم وإزالة السموم.لقد خلق الله عز وجل بأجسامنا أجهزة وظيفتها إزالة السموم من الجسم لكن نتيجة للتلوث المحيط بنا والعادات السيئة مثل استخدام الأغذية المصنعة و المواد الحافظة وغيرها من العوامل التي تجعل معدل تزايد السموم أعلى بكثير من معدل إزالتها، ففكرة الديتوكس قائمة على مساعدة الجسم في تحسين وظائفه، والديتوكس السليم يكون لمدة 48 ساعة كل أسبوعين ولا يمكن الأستمرار علية مع تقليل الغذاء الداخل للجسم، فقد يعطي هذا نتيجة عكسية. فهو عامل مساعد حين إتباع نظام غذائي لتقليل الوزن. ولابد من تغير فكرة الرجيم ومن ثم العودة إلى العادات السيئة بل يجب تحويل الأنظمة الغذائية الصحيحة إلى أسلوب حياتي.

ما هي أهمية الماء ؟وما هو القدر اللازم لأجسامنا يوميا

توضح “د. مراد” شرب الماء بدءا من ثمان أكواب فأكثر يزيد من معدل حرق الدهون بالجسم، كما أن تناول كوب ماء قبل الطعام يساعدك على تناول كمية أقل، كما أن هناك بعض الأشخاص يعانون من إدمان السكر وتناول كميات كبيرة جدا من الحلوى فنوصيهم بتناول كميات كبيرة جدا من الماء لأن الماء يقلل من الشعور بالجوع بصفة عامة. وعند شرب الماء المثلج يبذل الجسم مجهود لتوصيلها إلى درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى حرق سعرات حرارية أكثر.

ما الفرق بين شرب الماء المثلج والماء الساخن من حيث الأهمية والوظيفة ؟
هناك العديد من الأبحاث العلمية بصدد هذا الشأن، منها من يؤيد شرب الماء المثلج لأن الجسم يحرق العديد من السعرات الحرارية في توصيلها إلى درجة حرارة الجسم، وهناك أبحاث أخرى تؤيد شرب الماء الساخن في صورة الشاي الأخضر وغيره. فبشكل عام هناك أهمية كبيرة للماء في جميع حالاته.

متى يجب علينا أتخاذ القرار في إتباع رجيم الماء

لا يجب تسميته بالرجيم ولكنه نظام حياة صحي، فقد نرى بعض الحالات التي لا تتناول الماء نهائيا ولكنها تشرب العصائر أو المياه الغازية وغيرها من السوائل دون الماء، على حين أن أي شخص عادي يحتاج من ست إلى ثماني أكواب من الماء يوما دون الحاجة إلى فقد وزن، وإذا كان الشخص له عادات سيئة مثل التدخين أو تناول كمية كبيرة من الأغذية المصنعة فهو يحتاج إلى إتباع الديتوكس المائي مرة على الأقك كل أسبوعين وهذا لا يعني تماما التوقف عن الطعام لأن هناك عدد معين من السعرات الحرارية يجب استهلاكها يوميا.

هناك أشخاص تعاني من تخزين المياه داخل الجسم فهل يعني هذا التوقف عن شرب الماء؟
لا، بل بالعكس أن شرب الماء يساعد على فقد هذه المياه المخزنة والتي عادة تكون نتيجة لكثرة الأملاح المستخدمة في الطعام وقد يكون لها أسباب عضوية أخرى لذا يجب أستشارة الطبيب المختص.

هل هناك حد أقصى لتناول الماء يوميا

لا بالقطع لأن الماء ليس له أية أضرار نهائيا. وينصح بشرب الماء قبل الطعام كما أن هناك أعتقاد قديما بعد شرب الماء أثناء تناول الطعام وهو معتقد خاطئ فلا يوجد ما يمنع من الشرب أثناء الطعام ولكن ليس بكمية كبيرة.

هل يؤثر شرب المشروبات الغازية أثناء الطعام

هناك كم مهول من الأضرار الذي نتعرض لها من شرب المياه الغازية بصفة عامة منها: تلف القولون واضطرابات الهضم وارتفاع نسبة السكر بالدم بشكل مهول، فهناك معتقد خاطئ جدا بأن الصودا تساعد على الهضم وهي في الواقع من أهم أسباب سوء الهضم. و أيضا هناك معتقد خاطئ أخر وهو شرب المشروبات الغازية الخالية من السكر إعتقادا منها بأنها خالية من السعرات الحرارية دون إدراكها بأن المادة التي تعوض وجود السكر يكون ضررها كبير جدا كما أنها تقلل حرق الدهون.

نصائح بخصوص رجيم الماء

هناك العديد من النصائح منها:
1. لابد من شرب كميات مناسبة من الماء وهي من ست إلى ثماني أكواب يوميا سواء كنت أعاني من الوزن الزائد أو لا.
2. إذا كانت هناك الرغبة في فقد الوزن الزائد فلابد من تناول الماء قبل كل وجبة.
3. تحديد يومين كل أسبوعين أتبع فيها ديتوكس الماء عن طريق زيادة كميات المياه وإضافة قطع الفاكهة إليها وتناول خضروات بكثرة والابتعاد عن الأطعمة المصنعة.
4. إتباع النظام الغذائي الصحة بشكل دائم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: