دعاء الدخول والخروج من الخلاء كما ورد عن المصطفى ﷺ

حَثّ الإسلام على الفضائل بكل تأكيد، ومنها ما ورد عن النبي ﷺ من دعاء الدخول والخروج من الخلاء. والخلاء هو باللغة الدَّارِجة اليوم هو الحمام -بشد الميم-؛ وقد يسمى أيضا: المرحاض – التواليت – الكبانيه.. الخ؛ فجميعها أسماء للمكان الذي يقضى فيه الحاجة من بول أو براز أو استحمام.

وقديما -وقد يكون في بعض المناطق إلى الآن- كان الخلاء هو فقط أماكن خارج النطاق السكني والعمراني في صحراء أو مكان فسيح متواري عن الأنظار؛ يقضي الناس حاجتهم هنالك.

وأيا كان المسمى، فالدعاء هنا يختص بالمكان الذي يفعل فيه هذا الفعل. فقد تجِد من يسأل بعفويَّة: عند الخروج من الخلاء ماذا أقول؟ وهذا لابُد ألا يتم تعنيفه لعَدم عِلمه، ويُشكر على سعيه لمعرفة المزيد من السُّنن والآداب.

دعاء الدخول والخروج من الخلاء

فضلاً عن أنه لا يوجد تفرقة بين الكبير والصغير؛ فإذا سُئِلت: ما هو دعاء دخول الحمام والخروج منه للأطفال ؟ فلا تتغيَّر الإجابة من الأذكار أدناه.

دعاء دخول الخلاء

([بسم الله] اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث).

فقد ثبت في الصحيحين عن أنس رضي الله عنه‏:‏ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول عند دخول الخلاء‏ (‏اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏)؛‏ يقال‏:‏ الخبث بضم الباء وبسكونها، ولا يصح قول من أنكر الإسكان‏.‏ ~(البخاري ومسلم).

وقد روي في غير الصحيحين أيضا (‏باسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏) ~ (الترمذي وأبو داود، والنسائي.‏ بلفظ ‏ اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث‏.‏ وأما البسملة في أول هذا الذكر فأخرجها الطبراني والدارقطني وابن السني.

إضافة ١

وقد ورد عن ابن عمر رضي الله عنهما قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء قال‏ (‏اللهم إني أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث‏:‏ الشيطان الرجيم‏) ~(رواه ابن السني، ورواه الطبراني في كتاب الدعاء).

دعاء الخروج من الخلاء

(غفرانك)

تخريج حديث إذا خرج من الخلاء قال غفرانك

وهو ما قد ثبت في الحديث الصحيح في سنن أبي داود والترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول‏ (‏غفرانك‏)‏ وروى النسائي وابن ماجه باقيه‏ (غفرانك، الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافاني).

إضافة ٢

وقد ورد كذلك عن ابن عمر رضي الله عنهما قال‏:‏ كان رسول الله إذا خرج من الخلاء قال‏ (‏الحمد لله الذي أذاقني لذته، وأبقى في قوته، ودفع عني أذاه‏) ~(رواه ابن السني والطبراني).

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: