خطورة البلاستيك على الأطفال

صورة , البلاستيك , الأواني البلاستيكية , صحة الأطفال
البلاستيك

يعتبر البلاستيك من المواد الخطيرة التي تدخل في صناعة الأكواب والأطباق والرضاعات أيضاً وقد حذر منها الأطباء نتيجة احتواء بعض هذه المواد على مواد كيميائية فما الآمن منها وما الضار وما هي البدائل الصحية للبلاستيك؟

هل أصبحت رضاعات الأطفال البلاستيكية خطيرة على صحتهم؟

قال الخبير البيئي “ضومد كامل” تعتبر أول صناعة للبلاستيك كانت عام 1907 وبعد ذلك دخل البلاستيك في أمور أخرى عديدة وخطيرة خاصة مع بداية الثمانينات التي تم فيها تكوين مواد بلاستيكية وتم فيها استعمال مواد عالية جداً من الديوكسيد وكانت تلك المواد تُستعمل في الرضاعات والأطباق والصحون وفي أمور أخرى عديدة.

بعد مرور فترة الثمانينات قد تبين أثر البلاستيك السلبي على صحة الأطفال من خلال بعض الدراسات التي أثبتت أن هناك بعض أنواع البلاستيك التي تحتوي على مواد خطيرة على صحة الإنسان وخاصة عندما تتعرض تلك المواد البلاستيكية إلى الحرارة العالية أو البرودة المتدنية ما يعتبر خطير جداً على الصحة الإنسانية خاصة للأطفال.

وأضاف ” كامل” على الجانب الآخر، هناك ضوابط عديدة وصارمة في الدول المتقدمة على المواد البلاستيكية حتى يتم استعمالها على أراضيها ضمن المأكولات والمشروبات إلخ إلخ.

هل تُعد كافة أنواع البلاستيك خطيرة على صحة الإنسان؟

يمكننا تقسيم البلاستيك إلى 7 أقسام حيث أن كل منتج بلاستيكي يُقسَّم من أسفله بأرقام من 1 إلى الرقم 7 بحيث يعني رقم 1 بأن هذه المادة البلاستيكية صالحة للاستعمال مرة واحدة فقط ثم بعدها يتم التخلص منها لأنها تتحول إلى مادة مسرطنة خطيرة جداً.

بالإضافة إلى ذلك، يمثل رقم 2 طريقة امكانية استعمال هذا المنتج البلاستيكي بأمان ولكن دون أن يتعرض للحرارة العالية أو المتدنية بينما يعتبر رقم 3 خطير جداً وممنوع استخدامه بجانب أن رقم 4 هو نوع من البلاستيك القليل جداً في استعماله ويُفضل أن يُستعمل في أي صناعة غير صناعة الأغذية مثل مفروشات السيارات أو ما شابه.

إلى جانب ذلك، يعتبر رقم 5 آمن بحيث يمكن استعماله مرة أو اثنين أو ثلاثة ولكن بشرط ألا يتعرض هذا المنتج البلاستيكي لأكثر من 80 درجة مئوية أو 3 درجات مئوية بينما رقم 6 يعتبر خطير جداً ويُمنع استعماله نهائياً ولكن رقم 7 يحتوي عالية جداً من النفايات البلاستيكية من كافة الأنواع منها صالح وأخرى غير صالحة.

البدائل الآمنة للبلاستيك خاصة للأطفال

هناك بعض البدائل عن البلاستيك والتي تُطرح أمامنا للاستعمال مثل الزجاج والاستانلس ولا يوجد نوع آخر يمكننا استعماله بدلاً من البلاستيك.

وأردف ” ضومد” من خلال زيارتنا لأكثر من دولة تم التحقق من أن هناك أكثر من 70 دولة حول العالم يستخدمون المواد البلاستيكية التي تحمل رقم 6 في أكواب الشاي والقهوة وهذا يعتبر خطير جداً على صحة هذه الشعوب، لذلك فإنني أدعوا كافة الحكومات العربية بأن تضع ضوابط صارمة لمراقبة كل المنتجات البلاستيكية التي تُستعمل في الأسواق سواء في الأكل أو في المشروبات ومشتقاتها أو التي تُستعمل في ألعاب الأطفال ومشتقاتها لأن هناك اليوم بعض الألعاب الخطيرة التي تُصنع من البلاستيك.

وأخيراً، يمكننا استعمال البورسلين والزجاج بدلاً من البلاستيك للمحافظة على صحتنا حيث وُجد أن 50% من السرطانات حول العالم تحدث بسبب المواد البلاستيكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى