حمية الـ ١٢ ساعة لحرق الدهون

حمية ،حرق الدهون،صورة
حمية حرق الدهون

رغم تنوع أنماط الطعام وساعات الغذاء من بلد لآخر غير أن حمية جديدة يبدوا أنها ستكون حلاً بحسب خبراء التغذية للمشكلات الصحية المتعلقة بالسمنة والسكري. إذ ذكر باحثون أمريكيون بمعهد سوليك للدراسات الصحية أن الحد من ساعات تناول الطعام على مدى اليوم وتقييدها باثنتي عشر ساعة فقط تحدث فرقا كبيرا في حرق الدهون من الجسم ومن خلال تجارب أجريت على فئران تمت تغذيتها بنظام غذائي عالي الدهون والسكريات لكن مع تقييد في ساعات تناول الطعام لمدة اثنتي عشر ساعة فقط تبين أن هذه الفئران أقل وزنا من مجموعة أخري تم إعطائها الغذاء كل ساعتين وبكمية السعرات الحرارية نفسها.

ماذا تعني الحمية المتمثلة في اثنتي عشرة ساعة؟

تجيب علينا اختصاصية التغذية الدكتورة لما النائلي بأن الحمية هي عبارة عن تجربة تم فيها منع الفئران من تناول الطعام لمدة اثنا عشر ساعة وتم السماح لهم بتناول الطعام خلال الاثنا عشر ساعة الأخرى وبغض النظر عن محتوي الطعام من الدهون والسكريات أنخفض وزن الفئران المشاركة في التجربة. وتشدد جميع التوصيات بالإضافة إلى خسارة الوزن ان تكون الخسارة صحية وهو الأكثر أهمية من مجرد خسارة الوزن، كما توصلت الدراسة إلى هبوط معدل الكوليسترول والسكري بالفئران المشاركة بالتجارب وتعد الفترة الصحية لتناول الطعام هي كل أربع ساعات يوميا.

هل تعد مدة اثنتا عشر ساعة مدة طويلة للامتناع عن الطعام؟ وهل يمكن للشخص تناول كل ما يريد خلال الاثنا عشرة ساعة الأخرى؟
أضافت الدكتورة لما النائلي بأنه يجب التوقف عن تناول الطعام قبل ٣ ساعات من النوم ولكن في حالة الشعور الشديد بالجوع قبل النوم فلا مانع من تناول الفاكهة أو الشوفان بالحليب حيث أثبتت الدراسات تحسينه لنوعية النوم مما يساعد على إفراز هرمون الجوع والشبع مما يؤدي لصحة أفضل ويقي من الإصابة بمتلازمة الأكل الليلي وهي تصيب الأشخاص الذين يستيقظون من النوم لتناول الطعام.

هل يمكن للإنسان ان يحصل على جميع العناصر الضرورية الغذائية من وجبتين فقط؟
ترد الدكتورة لما النائلي في حال تناول الطعام كل ثلاث أو أربع ساعات كوجبات رئيسية وتتخللهما وجبتان فرعيتان يحصل الشخص حينها على الخمس وجبات الموصي بها ولكن لا يوجد ما يمنع عدم تناول الطعام تماما في حالة الشعور الشديد بالجوع قبل النوم فيمكن تناول قطع من الفاكهة أو الخضار بهدف الحصول على جودة نوم مرتفعة بينما تمنع الدراسة تماما تناول الطعام لمدة ١٢ ساعة.

كيف يمكن لهذه الدراسة أن تفيد مرضي السكري؟

يجب أن ينتبه مرضي السكري من النوع الأول لأوقات تناولهم للطعام حتى تظل معدلات السكر والأنسولين معتدلة بالدم وقد اعتمدت الدراسة على ان الساعات الاثنا عشر هي ساعات النوم والساعات التي تسبق النوم ومريض السكري لا يتناول الطعام بهذه الأوقات ولكن دوما ما تثبت الدراسات بأن تناول وجبات منتظمة كل ثلاث أو أربع ساعات وتناول الخضروات والفاكهة هو الحل الأمثل لعلاج السمنة.

وهل يمكن للشخص تناول كل ما يريد خلال الاثنا عشرة ساعة الأخرى؟
ترد الدكتورة لما النائلي بالطبع لا، يجب تناول الطعام بشكل متوازن خلال الاثنا عشر ساعة التي يتم فيها تناول الطعام ولا مانع من تناول طعام يحبه الشخص ولو كان طعام غير صحي ولكن بمعدل مرة واحدة أسبوعيا بكمية صغيرة ولكن أنصح دوما بعمل صيام سنوي مثل صيام شهر رمضان المبارك أو الصيام النباتي والذي يستمر ل ٤٠ يوم وهو مفيد جدا لصحة الإنسان.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: