جدول يومي لحمية داش

حمية داش

هناك العديد من الحميات الغذائية المختلفة التي تناسب كل فئة عن الأخرى، ومن بين هذه الحميات الغذائية حمية الداش دايت، وهي حمية تناسب جميع الفئات العمرية بما فيهم من يعاني من ارتفاع في ضغط الدم، والسُّمنة والسكري. حصلت هذه الحمية على توثيق المعهد الوطني للقلب والرئة والدم، كما أنها تصدرت قائمة الحميات الغذائية من معهد الصحة الوطني لثمانية سنوات متتالية.

حمية الداش دايت وأهم مميزاتها

يقول المدرب “أحمد الهيتي” أن أي برنامج غذائي يتم تقييمه على ٤ أسس مختلفة وهي:

  • أن يكون البرنامج صحي بنسبة ١٠٠٪ وغير مخل أو مضر بصحة الإنسان، لأن هناك بعض البرامج الغذائية التي تساهم في نزول الوزن ولكن هذه البرامج قد تؤثر سلباً على الصحة.
  • أن يكون البرنامج الغذائي سهل التطبيق، وهذا ما نراه جلياً في نظام الداش.
  • إمكانية الاستمرار عليه لفترة طويلة، ومن ثم فإننا من الممكن أن نسير على برنامج داش الغذائي طوال العمر، بل ويُنصح بالاستمرار عليه لأنه يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض، وفي نفس الوقت يساعد على ضبط معدلات ضغط الدم والسكر.
  • ألا تكون هنالك مضاعفات للبرنامج الغذائي الذي نطبقه على أنفسنا، لذلك فإن برنامج داش الغذائي من أفضل ٤٠ برنامج غذائي على مستوى العالم، حتى في تقييم الجامعات الأوروبية والأمريكية يعتبرون نظام داش الغذائي هو الأول بين كل الأنظمة الغذائية المتبعة حول العالم لأنه يقي من الكولسترول، ضغط الدم، وأيضًا السكري، لذلك يمكننا اعتبار برنامج داش بمثابة نظام حياتي أكثر منه برنامج غذائي.

الجدير بالذكر أن أي برنامج غذائي تُمنع فيه بعض العناصر الغذائية للوصول إلى نتيجة أسرع، فإن هذا النظام أو هذا البرنامج الغذائي يعتبر غير صحي، لأن البرنامج الصحي لابد من أن يكون برنامج غذائي متكامل لا يشوبه نقص في أي مادة أو أي عنصر غذائي كما في برنامج الداش دايت.

الأغذية التي يمكن تناولها في حمية الداش دايت

في برنامج الداش دايت، يمكننا تقسيم الوجبات الغذائية بسعرات حرارية مناسبة على مدار اليوم وعلى حسب كل شخص إلى ٥ وجبات، ٣ منها أساسية و ٢ وجبات خفيفة، تحتوي جميعها على عناصر غذائية هامة لا يجب الاستهانة بأي عنصر فيها لأنه بمثابة مكمل لكل عناصر المنظومة الغذائية للداش دايت.

ليس شرطاً أن نعتمد في هذه الحمية على عدد جرامات محدد، وإنما نركز كثيراً على أن يتناول الشخص وجبات غذائية صحية متوازنة، ومن ثم نبدأ ب:

وجبة الإفطار:

تعتبر وجبة الإفطار من أهم الوجبات التي يجب أن يهتم الإنسان بها لأنها هي الأساس في عنصر اليوم، ومن ثم فإنها يجب أن تشتمل على الفاكهة، الخضروات بشكل عام، مع التركيز على الفواكه والخضروات الغنية بالبوتاسيوم والماغنيسيوم لأن نظام داش يركز على تخفيض ضغط الدم ومستوى السكر، كما أن البوتاسيوم والماغنيسيوم يتناسبان مع الصوديوم بشكل طردي، أي أن معدل هذين العنصرين يرتفع ويساعد على انخفاض معدل الصوديوم في الجسم، وهذه أكبر فائدة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الضغط خاصةً وأن هناك أكثر من مليار شخص حول العالم يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ومن ثم يُنصح بتطبيق هذه الحمية للجميع.

إلى جانب ذلك، يعتبر البوتاسيوم  والماغنيسيوم من أكبر العناصر التي تساهم في نضارة البشرة، ويفيد في قوة الشعر، إضافةً إلى أنه لا يتسبب في ترهل الجسم.

في وجبة الإفطار كذلك يمكن تناول سلطة فواكه كاملة من التفاح، الكيوي، الموز، الشمام، الزبادي، ملعقة أو ملعقتين من زبدة الفول السوداني حسب استهلاك كل شخص على حدة، مضافة إلى الأعشاب.

هل تتناسب الفواكه مع مرضى السكري في برنامج داش؟

تحتوي حمية داش على الكثير من الفواكه كوجبة أساسية، ولكن يجب التفريق بين السكر والسكريات خاصةً لمريض السكري الذي يقوم باتباع هذه الحمية.

يجب أن يبتعد مريض السكري عن السكر الذي يضاف للأطعمة والمشروبات المختلفة، وإنما على النقيض، فهو بحاجة دائمة إلى السكريات الطبيعية كما في الفواكه للحصول على طاقة قوية تكفيه طوال اليوم، وهذه الوجبة أو تلك الفواكه يجب تناولها في بداية اليوم وليس في آخره للحصول على الطاقة اللازمة للجسم.

في حمية داش، يجب أن تكون قاعدة الحمية كبيرة من أسفلها من حيث كمية الأكل وعدد العناصر الغذائية المتنوعة كبيرة، وكلما مرت ساعات كثيرة في اليوم كلما قلت هذه المأكولات، لذلك يجب أن تكون وجبة الإفطار وجبة متكاملة بشكل كافي في بداية اليوم، بينما في العشاء تقل هذه العناصر تلقائياً بسبب عدم الحاجة للطاقة.

أولى الوجبات الخفيفة:

بعد وجبة الإفطار، يأتي دور أول الوجبات الخفيفة التي تبدأ بتناول كوبين من الماء قبل تناولها، لأن زيادة معدل في هذه الحمية يساعد على عدم حدوث جفاف في الجسم ويؤثر سلباً على الجسم.

يُفضل أن يتم شرب الماء ثم بعده مباشرةً نقوم بتناول الوجبة الخفيفة كالموز أو غيره من المأكولات كالزبيب حتى نهيئ المعدة لهذه المأكولات.

من الضروري التقليل قدر الإمكان من نسبة الكربوهيدرات في الجسم في هذه الحمية لأن مرضى السكري على وجه الخصوص الذين يتبعون هذه الحمية يجب أن تكون نسبة الكربوهيدرات عندهم منخفضة وليست عالية، لذلك يمكن تعويض هذا النقص من الكربوهيدرات بتناول كمية أكبر من الدهون الصحية الموجودة في زبدة الفول السوداني التي ترفع من نشاط الجسم.

الأغذية التي يجب تناولها في وجبة الغذاء لحمية الداش

وجبة الغذاء:

تعتبر وجبة الغذاء هي الوجبة الأساسية في حمية الداش دايت، يمكن تناول فيها الخضروات بكميات كبيرة أو معتدلة خاصةً البقدونس الذي يحوي فوائد شتى للجسم وصحة الإنسان لأنه:

  • يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف.
  • يساعد على حركة المعدة بشكل جيد.
  • يعمل على تنظيف القولون.
  • يساهم في تنظيف الكُلى.
  • له دور في تنظيف الكبد من السموم.
  • يعمل على تطهير الدم.

تابع “الهيتي”: في وجبة الغذاء أيضاً، نقوم بتناول البروتين من صدور الدجاج والأسماك، مع البعد عن اللحوم الخالية لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون حتى وإن كانت اللحمة حمراء لأنها بداخل أليافها تحتوي على ٣٠٪ من الدهون، ومن ثم نفضل تناول صدور الدجاج أو الأسماك في برنامج داش، وفي حالة الحاجة إلى تناول اللحوم، فيمكن شويها على البخار وتناولها ولو مرة واحدة في الأسبوع.

الوجبة الخفيفة الثانية:

دائماً هناك وجبة خفيفة بين كل وجبة أساسية والأخرى، وهذا ما نراه في كافة الحميات الغذائية اللازمة لإنقاص الوزن.

في هذه الوجبة، نقوم بتناول ثمرة كيوي ويتم مضغها بشكل جيد وهضمها داخل المعدة بحرق سعرات حرارية كبيرة، وهذا هو المغزى من هذا النظام الغذائي الذي يفضل أن تعمل المعدة بمعدل ساعتين ونصف إلى ٣ ساعات بشكل دائم، لأن هذا يزيد من معدلات الحرق في الجسم، ويساهم في البعد عن مشاكل الأيض الخاطئة كالإمساك والتعب والتعصب وغيرها.

وجبة العشاء في نظام داش الغذائي

لا يجب الاستخفاف بوجبة العشاء في هذا النظام الغذائي لوجود ضرورة لتغذية الجسم صحياً أثناء فترة النوم، لأن الجسم خلال فترة النوم تعمل فيه كافة الإنزيمات والهرمونات والغدد، وهذه الفترة هي فترة إعادة النشاط مرة أخرى كما في الأشخاص الذين يمارسون الجيم والذين يحصلون على الاستشفاء من تلك التمارين الرياضية خلال فترة النوم بسبب ارتفاع هرمون النمو في تلك الفترة.

تعتمد وجبة العشاء بشكل رئيسي على:

  • الخضار.
  • الجبنة القريش المميزة عن أي جبنة أخرى لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكزين المفيد أثناء فترة النوم، وهذا الكزين يختلف عن أي نوع آخر من البروتين لأنه يظل في الجسم خلال فترة النوم كاملةً، ومن ثم يحصل الجسم على التغذية العالية خلال فترة النوم.
  • الأفوكادو الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية والبوتاسيوم، حتى أن تلك النسبة تزيد عن الموجودة في الموز.
  • البقدونس.
  • الكرفس الذي يجب الاهتمام به.

وختاماً، تُحدد الكميات اللازمة من الأكل في حمية الداش على حسب المجهود اليومي لكل شخص، ومن ثم تختلف تلك الكميات أو هذه النسب من شخص لآخر.

ولعلك ترغب بقراءة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: