أهمية تقويم الأسنان لجمالية الوجه

تقويم الأسنان

يتكون الهيكل العظمي الرأس من عدة أجزاء رئيسية، وهي: الجزء العظمي الكبير المحتوي على الدماغ، والفك العلوي، والفك السفلي، وبالتالي فإن التناسق والترتيب بين هذه الأجزاء بالطبع يؤثر على المظهر الخارجي والشكل الجمالي للوجه؛ فإذا حدث خلل في اي جزء من هذا الأجزاء يتأثر الشكل الجمالي للوجه.

وفي هذه الحالة يكون الشخص بحاجة إلى التدخل من قِبل طبيب الأسنان لعمل تقويم للأسنان والفكين وتعديل المظهر الخارجي للوجه.

أهمية تقويم الأسنان لجمالية الوجه

تقول الدكتورة “حنان عليان”، أخصائية تقويم الأسنان والفكين أن: الإسم الصحيح لتقويم الأسنان هو تقويم الأسنان والفكين، وأضافت أن أخصائي التقويم يختص في مرحلة الدراسة والتدريب بدراسة جماليات الوجه والفكين والهيكل العظمي للوجه.

من المعروف أن هيكل الرأس يتكون من عدة أجزاء؛ الجزء الكبير المحتوي على الدماغ، الفك العلوي، والفك السفلي، وبالتالي تناسق جميع هذه الأجزاء يؤثر على المظهر الخارجي للوجه، ويحدث الخلل في حالة وجود أحد الفكين أكبر أو أصغر من الفك الآخر.

بينما في حالة تأخر فك عن الآخر فإن ذلك يؤثر على مجرى التنفس، أما في حالة تقدم فك عن الآخر فإن ذلك يؤثر على النطق، وجميع هذه المشكلات تؤثر على جمالية الوجه وتحتاج إلى العلاج.

تابعت د. “حنان”: إذا كان الفك العلوي حجمه أصغر من الفك السفلي فإن الفم يصبح غير مريح، ولكن يمكن علاج هذه المشكلة من خلال التقويم.

واقرأ ما قد يُفيدك هنا أيضًا: المشاكل التي تحدث بعد عملية سحب العصب

هل تؤثر مشاكل الأسنان والفكين سلبياً على جمال الوجه؟

كما تقول د. “عليان”، تعتبر الأسنان أجسام صلبة، وبالتالي فإنها تعطي الدعم للأنسجة الرخوة الموجودة في الوجه والشفاه؛ فإذا كانت الأسنان متجهة بدرجة للداخل فإن الشفاه سوف تكون متجهة للداخل؛ فإذا كانت الأسنان العلوية متجهة للخلف فإن الشفاه العلوية سوف تتجه للخلف.

وبالتالي يبرز الوجه، كما أن الأسنان السفلية إذا كانت متجهة للخلف فإن الشفاه السفلية تتجه للخلف، وبالتالي يبرز الذقن.

أردفت د. “حنان”: يفضل أن يكون الفك العلوي متقدم قليلًا عن الفك السفلي كنوع من أنواع الجمال، أما إذا كان هناك تقدم للفك السفلي عن الفك العلوي يحدث خلل في الفك، وبالتالي حدوث خلل في الشكل الجمالي للوجه.

تؤكد د. “عليان” أنه لا يوجد أي إنسان يتطابق نصف وجهه الأيمن مع نصف وجهه الأيسر، ولكن دائمًا ما يكون هناك نوع من الاختلاف، وهذا ما يعطي الشكل الطبيعي الجمالي للوجه.

ختامًا، يفضل مراجعة طبيب الأسنان للطفل في حالة تبديل الأسنان؛ حيث يمكن استغلال هذه الفترة في حالة وجود الأسنان اللبنية لتعديل بروز في الأسنان، وذلك في عمر 8 إلى 10 سنوات. واقرأ هنا أيضًا: العناية بالأسنان للأطفال ذوي التحديات الذهنية.

أضف تعليق