تقنية الهايفو لشد الجلد والتخلص من التجاعيد

تقنية الهايفو , HIFU , شد الجلد , التخلص من التجاعيد

تُعد التجاعيد من الأمور التي يفضل العديد من الناس ألا يراها على وجهه ولكن على الجانب الآخر لا يفضل هؤلاء الناس الحقن أو البوتكس للعلاج، لذلك لزم التنويه إلى وجود عدة طرق بديلة للتخلص والوقاية من التجاعيد والتي يجب استعمالها من عمر مبكر.

لماذا تظهر التجاعيد على بعض الناس في عمر مبكر؟

ذكرت الدكتورة شغف نمراوي ” أخصائية البشرة ” أن التجاعيد هي عبارة عن انثناءات تظهر على سطح الجلد أو البشرة وعادةً ما تكون حول العين أو الرقبة نتيجة عدة أسباب.

تنقسم تلك الأسباب إلى قسمين أولها هو التقدم بالعمر وراثياً والسبب الثاني هو body language حيث أننا نعطي بعض التعابير في وجهنا مما يتسبب في ظهور التجاعيد والانثناءات في الجلد في عمر مبكر.

إلى جانب ذلك، هناك بعض الأشخاص في أواخر العشرينات أو أوائل الثلاثينات من العمر ويظهر عليهم تجاعيد الوجه على الرغم من وجود بعض الأشخاص في عمر الخمسين لا يعانون من تلك التجاعيد وذلك لعدة أسباب أهمها هو التدخين وهو العادة السيئة والمعروفة لدينا جميعاً بجانب التعرض للشمس لفترات طويلة دون وضع واقي الشمس على البشرة مما يزيد من تأثير الأشعة فوق البنفسجية ومن ثم تزداد تجاعيد الوجه، هذا بالإضافة إلى تناول السكريات بصورة مفرطة مما يتسبب في تجميد الكولاجين في الجلد أو إضعاف إنتاجه لأن السكر الزائد ينهي مفعول الكولاجين وهذا هو السبب الرئيسي لظهور تجاعيد الجلد – بناءً على ما ذكرته أخصائية البشرة.

ما هي الطرق البديلة للتخفيف من تجاعيد الجلد؟

يمكننا القول بأن الوعي تجاه الحقن بالفيلر أو البوتكس لعلاج تجاعيد الوجه قد زاد من قبل الناس ولا يرتاحون لهذه التقنيات نفسياً، لذلك فإننا نحاول أن نلقى لهؤلاء الأشخاص طرقاً بديلة تناسب التجاعيد مثل استخدام الميكرونيد سواء في البيت أو في المراكز كما يمكننا استعمال الدرمالورل التي تعمل على تحفيز الكولاجين في الجلد.

إلى جانب ذلك، يجدر الإشارة إلى أن إنتاج الكولاجين في جسم الإنسان يقل من عمر العشرين، لذلك يجب علينا تحفيز إنتاج الكولاجين عن طريق الميكرونيد ومحاولة إدخال مادة الكولاجين لجلد الإنسان التي تتحكم في مطاطية البشرة كما أن هناك عامل آخر له قوته وثورته في عالم الجمال وهو الأشعة فوق الصوتية أو الهايفو (HIFU) التي تعمل على شد الترهلات الجلدية والمفيدة جداً في بعض المناطق الحساسة في الوجه مثل أسفل العين لأنها تعمل على شد العضلة عن طريق الحرارة ثم يمكنها عمل تلف للكولاجين كما يمكنها كذلك بناء الكولاجين بشكل مستقيم مرة أخرى ومن ثم يشعر الشخص حينئذ بأنه قد صغر في العمر نتيجة هذه التقنية المذهلة.

يمكننا إجراء تقنية الهايفو حول الفم والعينين كما يمكننا استعمالها حول الرقبة حيث أن أكثر ما يثير قلق المرأة هو تجاعيد الرقبة.

ما هو الوقت الكافي لرؤية نتائج تقنية الهايفو للتخلص من التجاعيد؟

تابعت ” نمراوي “: تستمر تلك التقنيات لفترات طويلة على بشرة وجلد الإنسان أو الشخص الذي يستعملها حيث تستمر نتائجها من سنة ونصف إلى سنتين كما تختلف حسب عمر الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لبعض الأشخاص استعمال لتقنية الهايفو في عمر العشرين نتيجة النحافة الزائدة عن الحد والتي تؤدي ظهور التجاعيد عندهم بصورة واضحة.

وأخيراً، تعتمد تقنية الهايفو على شد العضلة الموجودة تحت الجلد كما تعمل على طبقة الكولاجين وإفراز الكولاجين أيضاً.

يجدر الإشارة في النهاية إلى ضرورة معرفة عدد ضربات تقنية الهايفو على بشرة الشخص المصاب بالتجاعيد حيث أن الوجه على سبيل المثال بحاجة في العادة إلى 400 ضربة بينما نرى أن بعض مراكز التجميل تستعمل 100 ضربة فقط وهذا ما يفسر تضارب الأسعار بين مراكز التجميل التي تستعمل تلك التقنية.

أضف تعليق