تقنية المجال المغناطيسي

السلس البولي ، النساء ، سلسل البراز ، البروستاتا ، هشاشة العظام ، جهاز المغناطيس

ماذا عن جهاز تقنية المجال المغناطيسي؟

يقول “الدكتور يوسف سرحان – استشاري الطب الطبيعي والتأهيل ورئيس قسم الطب الطبيعي والتأهيل بمستشفى ابن الهيثم” أنه تم التفكير بتقنية العلاج بالمجال المغناطيسي نتيجة المشاكل التي حدثت من قبل ذلك حيث يفسر الأطباء بأن مشكلة السلس البولي هي نتيجة ضعف وارتخاء عضلات قاع الحوض حيث كانت الفكرة في العلاج هي كيفية تقوية عضلات قاع الحوض.

تم البدء في عمل التمرينات الرياضية لتعطي نتائج فعلية إذا تم تطبيقها ولكن يمكن فقط لـ 25% من السيدات القيام بها. تم تحسين تلك التمارين منها التنبيه الكهربائي والتغذية الراجعة.

من عيوب تلك التمارين أنها مؤلمة كما أنها تعتبر محرجة للسيدة لأنها تستلزم خلع الجسم كما تستوجب وضع بعض الأشياء في الأعضاء التناسلية الخاصة بها مما يعتبر محرجاً بدرجة كبيرة للسيدة في بعض الأحيان، ومن هنا أتت أهمية تلك التقنية.

تابع الدكتور ” يوسف سرحان “: يمكن لتقنية المجال المغناطيسي أن تخترق الملابس والعظم والأربطة والعضلات كما أنه يمكنها أن تصل للعمق المراد وهو من 7,5 إلى 8 سم مما لا يستدعي وضع أي شيء داخل المهبل أو داخل الشرج.

كذلك لا تسبب تلك التقنية أي ألم لدى السيدة حيث يُطلب من المريضة الجلوس على كرسي عادي موصل بجهاز عبر أسلاك مما يسمح لهذا الجهاز بخلق مجال مغناطيسي يمكنه أن يصل للجسم دون دخول أي شيء كما يعمل على تحفيز الأعصاب حيث أنه يعطي أوامر للعضلات بأن تنقبض بدون بذل أي مجهود من المريض.

هل تقوم المريضة بعمل أي حركة للعضلات لهذا الجهاز؟

لا تقوم المريضة بعمل اي حركة عند استخدام ذلك الجهاز أو تلك التقنية وإنما يقوم الجهاز بنفسه بعلاج العضلات حيث أن المريضة فقط يمكنها الجلوس على ذبذبات الجهاز لمدة 20 دقيقة ثم دقيقتين راحة ثم 10 دقائق أخرى من الذبذبات.

تم أخذ براءة اختراع لهذا الجهاز في ألمانيا منذ 1995 وفي أمريكا منذ عام 1998 وفي أستراليا منذ عام 1999 وتم جلبه إلى الأردن منذ سنة، لذلك فإن هذا الجهاز لا يعتبر جديد.

هل جهاز المغناطيس جهاز آمن؟ وهل له آثار جانبية؟

يعتبر ذلك الجهاز أو تلك التقنية آمنة جداً حيث أن المجال المغناطيسي يتم خلقه عن طريق ذبذبات طبيعية موجودة في الأرض ولكن يمكن للمريضة الشعور بذبذبة أو نبضات خفيفة مثل عمل الرياضة.

هناك قلة من السيدات اللاتي تحس من الجلسة الاولى والثانية بشكل مؤقت للميل إلى التبول، لذلك يُنصح دائما باستكمال كل الجلسات وهي عبارة عن 20 جلسة للحصول على نتيجة جيدة في العلاج.

هل يمكن لكل الفئات العلاج بهذا الجهاز؟

هناك 3 فئات لا يمكن أن نستعمل لهم ذلك الجهاز أو تلك التقنية أولهم المريضة التي تركب جهاز تنظيم القلب إلى جانب أي سيدة تعاني من عملية جراحية تم وضع فيها أي معادن في منطقة الحوض مثل عملية تغيير مفاصل الورك أو الكسور بالإضافة إلى أنه لا يُفضل استخدام ذلك الجهاز للحوامل للسلامة العامة.

وأردف الدكتور ” يوسف “: يوجد 3 تأثيرات واضحة للمجال المغناطيسي أولها شد عضلات الحوض كما أنه يقوي من التروية الدموية للحوض كما أنه يحسن تبادل العناصر على غلاف الخلية ومن ثم تم استخدام الجهاز في شد عضلات المهبل مما ادى كذلك إلى علاج سلس البراز عن السيدات.

هناك مشكلة كبيرة للرجال الذي تم لهم عمل عملية استئصال للبروستات مما أدى ألى فقدان أو نقص القدرة على التحكم في البول، تم تجريب ذلك الجهاز عليهم وتم الحصول على نتيجة جيدة.

يمكن لمن يعاني من الانتصاب استخدام ذلك الجهاز إلى جانب التهاب البروستاتا المزمن والذي يجب حينها تناول المضادات الحيوية مما يجعل هنالك سهولة في التروية الدموية عبر المجال المغناطيسي.

يمكن للبواسير أن تتحسن كذلك عن طريق تلك التقنية إلى جانب إمكانية حل مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال ليلا.

من الصعب جلوس الطفل على الكرسي بشكل مناسب مما يمنع مرور أو توزيع الذبذبات عليه من المجال المغناطيسي بشكل جيد.

وأخيرا، هناك مجموعة برامج مميزة للسيدات غير ذلك الجهاز مثل وجود برامج متخصصة للسيدات التي حدث لها بعد سرطان الثدي تجم السائل اللمفاوي في الذراع إلى جانب السيدات التي تريد الوقاية من هشاشة العظام لها برامج أخرى متميزة عندنا في المركز الطبي مع وجود برامج للآلام العضلية عند السيدات بجانب الدواء مع آلام الرقبة وأسفل الظهر المزمن مع وجود برامج للشلل الدماغي عند الأطفال.

أضف تعليق