تغذية الأم الحامل في أول 3 أشهر للحمل

صورة , الحمل , الأم الحامل
الحمل

سلسلة نمو الجنين خلال الثلاثة أشهر الأول من الحمل

قالت أخصائية التغذية “رند الديسي” يجب على الأم الحامل معرفة نوعية الأغذية التي يجب عليها تناولها خلال الثلاثة أشهر الأولى للحمل بشكل خاص لأن تلك الفترة من الحمل ينمو الجنين وتتشكل أعضاؤه بشكل سريع.

وتابعت ” رند الديسي” في أول 4 أسابيع من الحمل تُزرع البويضة في جدار الرحم وتتقسم إلى مجموعة من الخلايا على شكل طبقتين من الخلايا أولها الطبقة التي تشكل الجهاز العصبي للجنين وتشكل الرئة أما الطبقة الثانية فهي ما تشكل الجهاز الهضمي وتقوم بتشكيل الجلد والعيون والأعصاب في نفس الوقت.

بقدوم الأسبوع الخامس للحمل تبدأ عضلة القلب بالعمل وهي أول عضلة تبدأ في عملها داخل جسم الجنين ويكتمل نمو القلب عند الجنين على الأسبوع الثامن، كما يتشكل النخاع الشوكي عند الجنين عند الأسبوع الخامس، لذلك فإننا في تلك الفترة العمرية للحمل يجب على الأم ضرورة الإكثار من تناول حمض الفوليك لأنه يحمي من مشاكل الأعصاب عند الأطفال في هذا العمر.

على الأسبوع السادس من الحمل تبدأ الغضاريف والعقل في النمو عند الطفل مما يستوجب منا التركيز على تناول الكالسيوم وفيتامين د، ومع الأسبوع السابع تنمو الأسنان والأعين ويصير وزن الجنين جرام واحد وطوله حوالي 1.6 سم فقط.

الأغذية المهمة للأم الحامل في الثلاثة أشهر الأولى

كما سبق الذكر فإننا بحاجة إلى تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك بجانب الأغذية الغنية بالحديد والكالسيوم حتى تستطيع الأعضاء السابق ذكرها عند الجنين النمو بطريقة صحيحة مع الإكثار من تناول اللحوم الحمراء القليلة في الدسم مع تناول الأغذية الغنية بالبروتين في هذه الفترة مثل البيض والأجبان والألبان حيث أن ذلك يساعد في نمو الجنين بطريقة سريعة مع الانتباه إلى أن المرأة الحامل تكون بحاجة إلى تناول 1200 حتى 1500 ملجم من الكالسيوم وهي نسبة أكبر من احتياج الشخص العادي الذي يحتاج إلى 900 ملجم فقط.

وأردفت “رند الديسي” تعتبر فكرة تناول المرأة الحامل للغذاء لشخصين خلال فترة الحمل فكرة صحيحة نظراً لأن أي تقصير في تناول الغذاء خلال هذه الفترة لن يؤدي إلى وجود مشاكل عند الطفل بقدر ما يحدث من تأثير سلبي على جسم الأم ذاته.

على الجانب الآخر، يجب أن تزيد الحامل من تناول الفيتامينات والمعادن خلال هذه الفترة ولكن السعرات الحرارية لا يمكننا زيادتها بدرجة كبيرة خلال هذه الفترة حيث أن زيادة السعرات الحرارية خلال فترة الحمل قد يؤدي إلى سكر الحمل والولادة المبكرة بجانب بعض المشاكل الأخرى التي قد تتعرض لها الحامل.

أما عن طريقة امتصاص الكالسيوم في الجسم فيجب علينا الإشارة إلى ضرورة احتياجنا إلى تناول الدهون وفيتامين د حتى نعزز من تكدس الكالسيوم داخل العظام، لذلك يمكن للحامل في هذه الفترة الاعتماد على تناول المكملات الغذائية وحمض الفوليك اللازم للأم في الثلاثة أشهر الأولى للحمل.

وأخيراً، يجب على الحامل ضرورة استشارة الطبيب المختص بحالتها حتى يمكنه وصف الأغذية والمكملات الغذائية التي يجب عليها تناولها خلال فترة الحمل مع التركيز على ضرورة تناول البروتين الطبيعي دون اللجوء إلى المعلبات مثل معلبات التونة التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: