تعبير عن حب الوطن والإنتماء إليه

موضوع تعبير , حب الوطن والإنتماء إليه

حب الوطن، حب لا يمكن أن يضاهيه أي شيء في هذا الكون، حب فرض على كل مواطن في بلده، حب يكون حالة من الهيام والعشق له، ففي الوطن ترعرعت، وفي الوطن بدأت أحلامك تكبر معه، وفي الوطن تعلمت وأصبحت ما أنتَ عليه الآن، كل شيء في هذه الحياة مختلف للغاية، لا بد وأن يكون لديك مشاعر وانتماء لهذا الوطن الذي تحيا به، لا يمكن أن تنسى فضل الوطن عليك لكي تكون بهذا الشكل، الوطن هو أهم شيء في الكون، وبه ومن خلاله تحيا.

التعبير عن حب الوطن

نجد العديد من الأعمال الفنية القديمة والجديدة التي تتحدث عن عظمة الوطن وأهميته، ونجد العديد من القصص التاريخية على مدار العالم برمته، وعن مدى شجاعة العديد من الجنود والأبطال لكي يضحوا بأرواحهم من أجل الوطن، والعديد من الحروب التي تخاض من أجل الحصول على الحرية، والموت في سبيل الوطن، اسأل أهل شهيد من الشهداء، واسمع أجمل عبارات حب الوطن، تعرف على أهمية الوطن بالنسبة للشهيد، وأنه في كل ليلة يعرف أن الوطن له واجب عليه يجب أن يذهب إليه، الوطن أهم شيء في هذا الكون، ولا بد وأن تكون عاشق له، ولا يمكن أن تتخلى عنه.

ظهرت العديد من المصطلحات التي تؤكد على أهمية زرع حب الوطن داخل النفس حتى في الأطفال، فمثلًا نجد: الهوية، الانتماء، الكرامة، العزة، كل هذه المصطلحات تزيد من حب الوطن في النفس، تقوي وتعزز من أهمية الوطن وواجبك نحو الوطن، لا بد وأن تكون في حالة من الحب والهيام معه، تدافع عنه من كل مغتصب، فالوطن هو الأمان لك والحماية، إنك عندما تحب فتاة تقول لها أنتِ الوطن، وذلك الشعور ينتقل لك، لكونك تشعر معها بالأمان، والدفا والحنين، تخيل لو أحد أراد اغتصاب الفتاة أو أن يأخذها منك، ما رد فعلك حينها، ستقاتل مهما كان الشخص، لكي تدافع عن هذه الفتاة التي معك، ستموت من أجلها، لكي تحيا وتنجو، ولا يهم أنت، المهم هي، فهي الوطن بالنسبة لك، هكذا الوطن يا عزيزي، يجب عليك أن تدافع عنه، فلا يهم نفسك، ولكن المهم الوطن أن يبقى.

نجد مثلًا شخصية تاريخية عظيمة كشخصية الدكتور أحمد زويل كنموذج مصري خالص، حصل على العديد من الجوائز الهامة التي يسعى إليها العالم من أجل الحصول عليها، جوائز كبيرة للغاية يسعى الجميع إليها، حصل عليها بكل سهولة، ومن أهم هذه الجوائز هي جائزة نوبل العظيمة التي أكدت على قوة اختراعه، وعلى أهمية اختراعه عبر التاريخ، بل والعالم من بعده بدأ يكمل العديد من الأبحاث استكمالًا لأفكاره التي قام العظيم بوضعها قبل رحيله، الراحل قدم العديد من الإنجازات، وجعل الوطن باقي إلى الأبد، جعل كل شيء باقي، أهم من أي شيء في الوجود، رحل، وما زال الجميع يتذكره حتى الآن، لا يمكن لأحد في العالم كله أن يغفل دوره وأهميته في العالم، ودوره في الفيمتو ثانية وفي الكيمياء، والعديد من الأبطال الحقيقيين.

فلا يعني أن تعبّر عن حبك للوطن من خلال خوض الحروب، ولكن حب الوطن يمكنك التعبير عنه بالعديد من الطرق المتاحة لك، يمكنك أن تكون علامة فارقة في حياة العديد من الأفراد ليس في البلد نفسها بل في العالم برمته.

حب الوطن غريزة فطرية

حب الوطن من الفروض التي تم وضعها منذ القِدم، وعلى مر التاريخ، نجد العديد من الحضارات التي أتت، ورحلت، نتيجة للقيم التي تم أحياؤها، من حب الوطن، والعزة، والكرامة، والشرف، والانتماء، وعلى العكس من ذلك عندما تظهر العديد من المصطلحات الأخرى التي لا تؤكد على أهمية ودور الوطن، نجد أن الوطن شيء لا قيمة له، ولا أهمية له، خاصة عندما تظهر بين أبناؤه مصطلحات مثل: اللا منتمي، والمغترب، كل هذه المشاعر التي تؤكد على حالة النفور من الوطن، وحب الرحيل من الوطن بأي شكل، لبداية حياة أخرى.

واقرأ أيضًا هُنا: مقال عن حب الوطن والإنتماء اليه

في الحقيقة إنه عند الرحيل من الوطن تشعر وكأن الحياة توقفت بالفعل، ويرجع السبب في ذلك هو أن الوطن في كيانك حتى وإن أنكرته، وإن كنت غاضب من أشخاص، فهذا لا يعني أن تكره الوطن الذي تعيش فيه، فهو في كل ركن بداخل قلبك، هو الطفولة بكل ما فيها من ذكريات، حب وفرح وألم، وهو الأصدقاء واللعب والمرح معهم، وهو المدرسة وجميع المراحل التعليمية، وهو الجامعة التي وجدت فيها نفسك، ووجدت فيها حب عمرك، الوطن هو أهلك الذين شاركوا معك كل لحظات السعادة والحزن، وكل شيء هو الوطن الذي تسكن فيه، هو أولادك الراغبين في أن يكونوا معك على الدوام، فالهجرة من الوطن ليست حل، فإنك تحن لها كما لو أنك تريد العودة إلى الأم، لقد ضل الابن الطريق، ولا بد من العودة مرة أخرى، لا بد من العودة إلى الحضن، فالوطن هو الحضن، وهو الأمان بالنسبة لكَ.

حب الوطن يجري في العروق

لا تغضب من كون هناك أشخاص هم المتسببين في كُره الوطن، الوطن لا ذنب له، الأشخاص هم السبب، هم مَنْ شوهوا فينا قيم الوطن، وأهميته، ولغوا كل المعاني التي تؤكد على أهميته، تعلم أن تحب الوطن، واغرس هذه القيم في قلوب أطفالك، لا تنفر أي فرد من وطنه، احرص على أن تقدم كل شيء يؤكد على حبك للوطن، وعلى كونك ممتن لبقاءك بداخل الوطن، اعمل كل ما تريد وحقق كل ما تريد في أي مكان، ولكن احرص على أن يكون وطنك هو الشيء الأساسي في قلبك، هو كل شيء تنتمي له، وبداخله، الوطن هو أجمل شيء يمكن أن تحيا فيه وبداخله وبه، وهو الحياة بالنسبة لك، فلا تقتل حياتك بيديك.

العديد من الأعمال الفنية عندما تشاهدها أو تسمعها، تجد قلبك يتحرك نحوها، العديد من البرامج التي تتحدث عن ما يحدث في بلدك، تغضب عليها، كل هذا يؤكد حبك تجاه الوطن، كل هذا يؤكد مشاعرك وقلبك الرقيق، وحبك نحو الوطن، لا تحزن من أي شيء، ولا تستمع إلى الكلمات التي تهدم من حبك للوطن، حاول أن تترك هذه الكلمات جانبًا، ولا تنظر ولا تهتم بها، والوطن بداخلك لا يمكن أن يموت أبدًا، سوف يعيش ويظل للأبد، مهما كان الحانقين من حولك، فلا تهتم، ولا تنظر إليهم، وقدم كل شيء للوطن وسوف تحصد وتجني الخير الكثير، إن كان ليس لك، فسوف يكون في الأجيال القادمة، وفي أولادك.

حالة منتشرة بين الجميع في الفترة الأخيرة، ماذا أفعل؟ ولمَنْ؟ كونك تحاول أن تفعل شيء فهذا في حد ذاته شيء جيد، حاول أن تهتم بكل شيء، دافع عن وطنك، حاول أن تغير ما يمكنك تغييره، حاول، المحاولة تكفي، ثم قل لنفسك إن كان ليس لي، أو سوف لا أجني ثماره لي، فسوف يكون لأجيال الغد، فالسابقين لم يفكروا في أنفسهم، كانوا يفكروا بنا، نحن، الحرية والكرامة والاعتزاز، والفخر، وعودة الوطن والأرض، كل شيء كان لنا، لم يفكروا في أن يحصدوا شيء، ولكن زرعوا من أجلنا، من أجل أن نحيا نحب الوطن ونتذكرهم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: