ترهلات الجفون .. الأسباب والعلاج ومعلومات تفصيلية

ترهلات الجفون ، صورة ، Slouch eyelids ، عين
ترهلات الجفون – ارشيفية

ما هي أسباب ترهلات الجفون ؟

قالت د. ريهام عفيفي ” استشاري طب وتجميل العيون بمستشفى مغربي”، عن ترهلات الجفون أن هناك أسباب متعلقة بالعامل الوراثي حيث نجد أن هناك أناس جفونهم لها شكل معين أو قد تكون منتفخة أو يوجد ضعف في الأنسجة حول منطقة الجفن وهؤلاء الأشخاص يشتكون من الترهلات المبكرة للجفون.

لكن هناك أيضاً أسباب أخرى لترهلات الجفون المبكرة كالأشخاص الذين يشتكون من حساسية مزمنة أو الذين يعانون من أمراض الغدة الدرقية وبالطبع عامل السن يلعب دوراً مهماً في ترهلات الجفون حيث كلما كبر الإنسان كلما زادت فرصة إصابته بترهلات الجفون وإضافة إلى ذلك عندما يخسر الإنسان وزن كبير نجد أنه يعاني من ترهلات الجفون وإن كان صغير السن.

وهناك أسباب أخرى لترهلات الجفون المبكرة كالتعب والسهر والبكاء الدائم وعند النساء عندما يتركون مساحيق التجميل على وجهوهم لفترات طويلة دون تنظيفها. فكل هذه الأسباب تقلل من جودة الجلد حول الجفن فتسبب ترهلات الجفون سريعاً.

وسُئلت، هل استخدام مستحضرات التجميل الطبيعية كالشاي أو الزبادي والخيار وما شابه تعد علاجات لترهلات الجفون، فأجابت قائلة أنها ترى أن الشاي يستخدم لأن أوراق الشاي تحتفظ بدفء السائل ولذلك فهي تعد مفيدة لأن الكمادات الدافئة عموماً تعمل على تنشيط الدورة الدموية لمنطقة الجفون وبالتالي فالزبادي أو الخيار عكس ذلك!.

وأشارت “د. ريهام”، في حوارها أن مستحضرات التجميل والعلاجات الطبيعية مهمة جداً للجلد الموجود حول الجفن فيجب أن يكون هناك ترطيب كافِ لهذه المنطقة.

وبسؤالها عن مستحضرات التجميل المعروفة والباهظة الثمن، هل تعتبر مفيدة وتمنع الترهلات حتى مع تقدم عمر الإنسان، فأجابت، أنه بالطبع تعتبر أولى خطوات المحافظة على الجفون من الترهلات هي ترطيب الجلد حول منطقة الجفن.

لكن لا يشترط ان تكون المستحضرات المستخدمة من شركات معروفة وباهظة الثمن لكن يكفي أن تكون عالية الجودة وخالية من أي مواد عطرية أو كيميائية وتحتوي على مواد نغذي الجفن وترطبه.

كيف يتم التعامل مع الجفون المبطنة؟

الجفون المبطنة تتميز بأنها سميكة ولا تأخذ الشكل اللوزي للعيون وأن جزء الجلد الذي يكون فوق الرموش مباشرة لا يكون ظاهراً وذلك نتيجة وجود ما يعرف بمخدات دهنية تكون بارزة وكبيرة حول الجفن وعلاجها الوحيد هو التدخل الجراحي بشفط نسبة كبيرة من هذه الدهون ومن ثم تقليل الجلد المترهل حول الجلد.

ما هي سلبيات عمليات التجميل الخاصة بالجفون؟

قبل الخوض في مثل هذه العمليات يجب فحص الشخص جيداً ومعرفة ما الذي يحتاج إليه كي نقوم بعمل اللازم بشكل صحيح وقالت عفيفي أن بعد هذه العمليات تكون الخياطة للجرح خياطة تجميلية كي لا تترك أثر بعد ذلك.

ما هي وظيفة الفيلر والبوتكس للعيون؟

قالت “د. ريهام”، أن الفيلر هو عبارة عن نفخ أو مليء منطقة غائرة نحتاج لملئها أما البوتكس فهي مادة تحقن في الجلد كي تمنع التجاعيد الناتجة عن تحرك العضلة في هذه المنطقة والتي تظهر عند التعبيرات المختلفة للإنسان كالضحك والبكاء وما شابه.

وهنا نجد أن الشخص الذي يحقن البوتكس تكون العضلة في المكان المحقون ليست حرة الحركة بالشكل الكامل لذلك يجب توخي الحذر عند عمل مثل تلك العمليات ومعرفة هل الإنسان بحاجة إليه فعلاً أم لا؟.

وبسؤالها، هل الفيلر أو البوتكس المستخدم للعيون عند استخدامه في عمر مبكر يمنع ترهلات الجفون مع تقدم العمر، فأجابت بالنفي التام قائلةً أن هذا الفكر غير صحيح بالمرة والطريقة الوحيدة لتفادي الترهلات هي المحافظة على الجلد وترطيبه بشكل منتظم.

وعن الأصح أن يلجأ الشخص الذي يحتاج لعملية تجميلية لطبيب العيون أولاً أم لطبيب التجميل، فقالت “عفيفي”، أن عمليات تجميل العيون خطرة جداً لذلك فهي تفضل أن يتم فحص طبيب العيون في البداية لأنه يعرف وظيفة وتركيب العين والجفن وماهي الحدود التي يمكنه الوصول إليها. وهذا لا يمنع بالطبع أن يعمل هذه العمليات طبيب التجميل.

ما هي النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على سلامة وشكل العيون؟
أنهت د. ريهام حوارها “عبر قناه أبوظبى”، أنه للحفاظ على العيون وتجنب ترهلات الجفون يجب أخذ قسط كافِ من النوم وايضاً شرب كميات كافية من الماء يومياً كما أن لمواد الترطيب أهمية بالغة في الحفاظ على الجفون.

وأضافت أن المحافظة على الشكل الطبيعي للعين دون التدخل الجراحي يجعلها أكثر جمالاً وحيوية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: