بدائل حليب الأم وإنخفاض الوعي فيما يخص الرضاعة

حليب الأم ، بدائل الحليب ، الرضاعة الطبيعية ، الرضاعة الصناعية
بدائل حليب الأم – أرشيفية

ما هي أسباب انخفاض الوعي للرضاعة الطبيعية؟

قالت الدكتورة حنان النجمي رئيسة قسم صحة المرأة في وزاره الصحة أن وزارة الصحة هدفها الأول والنهائي هو تخفيض وفيات الامهات وحديثي الولادة، وهناك استراتيجيات تساعد على تشجيع الرضاعة الطبيعية منها الرضاعة بأول ساعه فأنها تحمي حياه الاطفال بنسبه عالية جدا 22% لتقلل منها.

فيجب على الام انها ترضع طفلها رضاعه طبيعية مطلقه اول سته اشهر بدون اي اضافات بعد السته اشهر تضيف الأغذية التكميلية مع استكمال الرضاعة الطبيعية وينصح بالرضاعة لمده سنتين على حسب التوصيات العالمية والتوصيات الموجودة في وزاره الصحة فهذه هي الاستراتيجية التي نستند إليها، طبعا نحن ندرب الكوادر الصحية لموضوع الرضاعة الطبيعية ونركز على رحله الام من اول الف يوم من حياتها اي من اول تسعه اشهر في الحمل حتي بلوغ عمر الطفل الي سنتين، في خلال تلك الالف اليوم نقوم بعمل مجهود عالي ونركز الام وهي حامل ان تطلب طفلها للرضاعة عند الولادة في اي مستشفى خاص او حكومة، وفي الثلث الثالث نركز أن تأخذ تخطيط لحياتها وان تأخذ قرار، لأنها ان لم تخطط فمن الممكن انها لن تستطع ان ترضع، لان من الممكن عند خروجها من اي مستشفى خاص تأخذ formila ويخبرونها انه ممتاز فتبدأ بأخذه وتنسي الرضاعة الطبيعية، فنحن نركز على نصح المرأة الحامل أن تأخذ قرار لأنها واعيه ونسبه النساء المتعلمين في الأردن عالية جدا، فلذلك ينصح ان تقوم بعمليه الرضاعة من الساعة الاولي لأن هذا افضل شيء للطفل وفوائده يرجع لها ، وهذا الشيء نفعله مع الكثير من مقدمي الكوادر الصحية ونعمل على الكثير من الدورات التدريبية، اي نكتب من وقت الحمل في ملف الام انها ف الثلث الثالث مثلا انها يجب ان تعرف فوائد الرضاعة الطبيعية وعن الممارسات الطبيعية لكي تنجح في الرضاعة الطبيعية فهذا كله يخص تدريب الكوادر.

واضافت أنه منذ 1981 قامت جمعيه الصحة العالمية بإقرار المدونة العالمية التي تؤكد على منع تسويق بدائل حليب الام وليس بيعها لان هناك حالات خاصه تستدعي الرضاعة الصناعية، ولكن هذه تركز على عدم تسويق بدائل حليب الام اي لا تسمح ان تعطي الامهات معلومات غير صحيحه ليست مبنيه الأدلة وتبدأ في موضوع الرضاعة الصناعية بدون معرفه الرضاعة الطبيعية وفوائدها، فبدأت المدونة العالمية في الأردن بإعطاء تعليمات ملزمه ولكنها تستند على قانون الصحة العامة وقانون الغذاء والدواء، فهي ايضا تركز على عدم لعطاء الهدايا للأمهات، الكوادر الصحية في موضوع الحليب الصناعي اي ان منتجات الحليب الصناعي تعطي عبارات تشير الي انه افضل من الرضاعة الطبيعية وهذا خطأ.

ما هي اهميه اول ساعه في الولادة ؟ وكيف يتعامل الطاقم الطبي مع هذه المرحلة الحساسة؟

الطفل عادة في اول ساعه من عمره يكون واعي ومركز فعادة الامهات عندما ترضع طفلها يساعد انتظام ضربات القلب، انتظام ضربات التنفس فكل ذلك يساعد الطفل ويساعد ادرار الحليب ويمنع حدوث مشاكل في صدر المرأة والاحتقان، مع ان الاحتقان له حلول سهله واي ام تستطيع ان ترضع بعد حل مشكله الاحتقان، ولكنها تذهب الي العيادات وينصحوها بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية وتبدأ في استخدام الحليب الصناعي، لأنهم مقابل تسويق الحليب الصناعي هذا يأخذون مكافئه، فيجب منع تسويق حليب الام جديد خاصة بعد ان صدر النظام لأنه يترتب ه مخالفات اي شخص يضع اي صوره او اعلان للحليب الصناعي وخاصة الحليب الأقل من سته اشهر او سنه، لا يباع حاليا الا في الصيدليات حسب مؤسسه الغذاء والدواء، ولكن عند الزملاء يباع ويضعون صور لأطفال ويقومون بالدعاية للحليب الصناعي، فهذه الاشياء كلها ممنوعه حسب النظام ويوجد مخالفات وبشكل رسمي يأخذون العقوبات اللازمة.

ما كيفيه العمل على موضوع المستشفيات الصديقة للأطفال ؟

يوجد فقط سته مستشفيات صديقة للطفل لأنه يوجد مستشفيات اعتمدت في السابق عندما اعيد تقييمها فقدت الشروط اللازمة لكي تكون مستشفى صديقه للطفل فسحبت منها هذه الشهادة، فنحن بدأنا في العمل على مستشفيات صديقه لوزارة الصحة الحكومية والان يوجد مشروع على توسيع هذا النطاق ، فنحن نخطط على الاقل مستشفيان على الاقل كل سنه، لكي نركز على الرضاعة اول ساعه ومشورة الام في المستشفى وقبل أن تخرج وفحص الطفل والتركيز معرفه المهارات الأساسية ،مثل كيفيه تعلق الطفل بالثدي وهذه الامور، وطبعا نحن في المراكز الصحية في ال 14 يوم بعد الولادة يوجد زياره مهمه للأم للمركز الصحي لكي تري بالنفس، وكيفيه تعلق الطفل بالثدي والتركيز على اي مشاكل وحلها للأم، فهناك زيارتين والزيارة الاولي على الاربعين يوم او خلال الاسبوع الاخير من فتره النفاس، وكل خدمات الأمومة والطفولة التي تكون في عمر خمس سنوات للأم و الحامل والنفاس والطفل كلها مدعومة من تنظيم الأسرة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: