المحبة والبغض في الله.. وأهم علامات صدق المحبة لله ورسوله

شارك عبر:

المحبة والبغض في الله

المحبة في الله: هي محبة المرء المسلم لما فيه من الإيمان وخصال الخير والتقوى.

وهذا يعني أن محبتنا للرسل والأنبياء والصالحين هي مثال على المحبة في الله، وهو من أوثق عُرى الإيمان، فعن البراء بن عازب -رضي الله عنه- أن النبي صلى عليه وسلم قال «أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله».

من أهم علامات صدق المحبة لله ورسوله

  • طاعة الله ورسوله بتنفيذ الأوامر واجتناب النواهي، وتقديم محبة الله على كل محبوب.
  • وتعظيم أمر الله ورسوله ونهيه وتقديمهما على قول كل أحد.
  • موالاة من والى الله ورسوله ومعاداة من عاداهم.
  • بُغض ما يبغضه الله ﷻ ورسوله من الكفر والذنوب والمعاصي.

وإذا سألتم: هل لمحبة الله ﷻ ورسوله آثار في حياة المؤمن؟ نقول: بالطبع؛ لقوله ﷻ ﴿قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾.

وأوصيك بالاطلاع على: ما الحوار الذي دار بين الهدهد وسيدنا سليمان؟

البغض في الله

وعليكم أيضا معرفة البغض في الله: وهو بُغض من يبغضه الله ﷻ.

أنواع البغض في الله

النوع الأول

بُغض الكفار، والمنافقين، والمشركين، والبراءة منهم ومن أعمالهم الكفرية؛ فالله لا يُحب الكافرين، والمسلم لا يحبهم لأجل ذلك.

فقد قال ﷻ الرسول ﴿قُلْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ﴾.

كما نهى الله عن مودتهم، وهذا لا يعني معاداتهم وتجنب التعامل معهم، فيجب أن نُحسن التعامل معهم، فالبغض لا يمنعُ الإحسان.

وعلينا أن ندعوهم إلى الله ﷻ وترك الظلم، فقد قال ﷻ ﴿لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾.

النوع الثاني

هو بُغض المسرفين في الذنوب والمعاصي، مثل: بعض الظالمين والفاجرين والمجرمين.

وهذا ليس بغضاً مطلقا بل يُحب المسلم العاصي بقدر ما فيه من الإيمان والعمل الصالح، ويُبغضه بقدر ما فيه من الفجور والعصيان.

وكلما كان المسلم أقرب إلى ربه كانت محبته الشرعية أكبر وكلما بَعُد قلت المحبة.

اللهم اجعلنا نُحب من تحبه ونُبغض من تبغضه يا رب العالمين.

واقرأ أيضًا: تفسير ومعنى الآية ﴿ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم﴾

الخلاصة

تعرفنا على أن المحبة في الله: هي محبة المرء المسلم لما فيه من الإيمان وخصال الخير والتقوى.

ومن علامات صدق محبة الله ورسوله: طاعة الله ورسوله بتنفيذ الأوامر واجتناب النواهي، وتعظيم أمر الله ورسوله ونهيه وتقديمهما على قول كل أحد.

كما عرفنا البغض في الله: هو بُغض من يُبغضه الله ﷻ. ومن أنواع البُغض في الله: بغض للكفار والمنافقين والمشركين، بُغض المسرفين في الذنوب والمعاصي.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top