المأكولات البحرية وفوائدها الصحية

صورة , الجمبري , المأكولات البحرية , فوائدها الصحية
المأكولات البحرية

أنواع المأكولات البحرية

قالت “د. إجلال الجلالي” مديرة إدارة التغذية في مستشفى قوى الأمن بالرياضإن. من المأكولات البحرية: الأسماك، الروبيان”الجمبري”، الكافيار، الاستاكوزا، وتوجد منها أنواع كثيرة والتي تكون لها فوائد عظيمة للجسم وخاصة تميُّزها بكونها ذات دهون قليلة وغنية بمادة الأوميجا3، ومادة السيلينيوم؛ وهاتان المادتان لهما خاصية أنهما إذا ارتفعتا في الجسم بكميات معينة أحرقتا دهون الجسم وأنقصتا الوزن”.

هل يرتبط السمك بجمال المرأة؟

أوضحت “د. الجلالي” يرتبط السمك بجمال المرأة لاحتوائه على فيتامينB، الكالسيوم، فيتامينD، الحديد، الماغنسيوم، الصوديوم، الكوبر “كلمة غير مفهومة في الدقيقة ٢:٤٣”، كل هذه المكونات لها فوائد عظيمة، حيث أن فيتامينB يعمل على تنقية البشرة، وفيتامينD، مهم للشباب وشد البشرة، ومادة السيلينيوم تساعد على حرق الدهون في منطقة الوسط والحوض، وتساعد على تنشيط التبويض عند المرأة؛ فمتى قلت الدهون ازدادت عملية التبويض عندها.

نصيحة لمن لا يهتم بأكل المأكولات البحرية. أن بديل السمك لحم الحاشي “الجمل الصغير”، فنفس مكونات الأسماك موجودة في الجمل الصغير، ولكنه ما زال الإقرار بأفضلية لحم السمك.

هل تناول التونة المعلبة يعطي نفس قيمة الأسماك الغذائية؟

إن أفضل شيء تناول الطعام طازجا كي يحتفظ بكل العناصر والمكونات التي يحتوي عليها، ولو لم يوجد السمك طازجا فالبديل هو أكل التونة، لكن يُعاب عليها احتواؤها على مادة “الزئبق” بنسبة عالية بعض الشيء، فلا تكثر من أكلها وخاصة للأطفال، والأفضل تناول بعدها حبة من التفاح الغني بالماء، وكذلك “البكتين” الذي يلتصق بمادة الزئبق ويخرجه خارج الجسم، ويحتفظ بالمكونات الجيدة لتبقى في الجسم،
وكذلك التمر: حبتان إلى ثلاث حبات يوميا بعد أكل السمك يخفض المواد اللاصقة الموجودة في تكوين الأسماك ويخرجها خارج الجسم ويساعد على امتصاص المعادن الجيدة.

هل تخصيص بعض الأيام لتناول السمك، أو تناول السمك بكثرة يُعدُّ مؤثرًا؟
تخصيص بعض الأيام لتناول السمك جيد، حيث أنه وفقا لمؤتمر في طوكيو “اليابان” قيل أنهم يأكلون السمك من خمس إلى ست مرات أسبوعيا، ومرة واحدة لحم أو دجاج، فتكون عندهم نسبة أمراض القلب قليلة نسبيا، وكذلك سرطان القولون وهذا لأكلهم الأسماك كثيرا ذات الدهون المنخفضة، الغنية بالمعادن وخاصة الأوميجا3، ومادة السيلينيوم حيث تساعدان على تنقية الجسم من السموم والفضلات الخاصة بباقي العناصر، ولذلك يعد من الجيد أكل الأسماك ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيا.
لكن في حالة الروبيان “الجمبري” فإنه يرفع الكوليسترول لأنه غني جدا بمادة الكوليسترول السيئ لاحتوائه على الدهون المشبعة غير الدهون الثلاثية كالأوميجا٣، وهذه الدهون لو أكلها المرء ثلاث إلى أربع مرات وكانت عنده القابلية لأن يرتفع عنده الكوليسترول تكون ضارة، وذلك لأنه بعض الناس ليس عندهم القابلية لأن يرتفع عندهم الكوليسترول بسرعة.

لا يجب تعريض الأسماك لوقت طويل على النار لأنها تنضج في الفترة بين عشر إلى عشرين دقيقة، فيكون أفضل شيء تحميرها أو وضعها في الفرن. لكن القلي يفقدها الكثير من العناصر المعدنية والفيتامينات خاصة الفيتامينات الذائبة في الماء مثل: فيتامينE، فيتامينA ذائبة الدهون حيث تتكسر إن تعرضت لحرارة عالية.

هل يسبب تناول اللبن مع السمك التسمم؟

لم تثبت الدراسات هذا، ولكننا لا ننسى حديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم_ الذي قال عنه الله عز وجل: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ}، فإنه إذا أخبرنا بشيء فهو قطعا صحيح، لكن العلم لم يتطور في هذا الشأن بعد، حيث توجد بعض المأكولات الغربية يُطهى السمك فيها بالحليب، ولكن عاداتنا مختلفة لنهي الرسول_ صلى الله عليه وسلم_ عن أكل السمك باللبن.

هل تغني المكملات الغذائية مثل الأوميجا٣ عن أكل السمك؟

كل ما هو ليس طبيعيا لا يغني عما هو طبيعي، حيث أن الأوميجا٣ والأوميجا٦ والأوميجا٨ إن حصلت عليهم من السمك ولم يكن جسمك بحاجة إليها قام الجسم بإخراجها بطريقة طبيعية دون التأثير على أي عضو من أعضاء الجسم، أما تناول المرء هذه العناصر على هيئة حبوب مع عدم حاجة جسمه إليها فإن الجسم لن يستطيع التخلص منها وبالتالي تتخزن في الكبد، لذلك يفضل تناولها عن طريق الأسماك ولو من خلال تناولها مرة إلى مرتين أسبوعيا، والبلاد التي ليس عندها أسماك قد تستعيض عنها بالتونة المعلبة مرة إلى مرتين أسبوعيا لتغني عن الأوميجا التي على هيئة حبوب، كما أنه توجد أيضا بعض الأطعمة والخضراوات التي تعوض الأوميجا٣.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: