ما هو الفيروس المخلوي؟ وما أعراضه؟ وهل له لقاح أو علاج؟

RSV , الفيروس المخلوي

تسألون عن الفيروس المخلوي الذي بدأ يشيع اسمه كالنار في الهشيم، خاصَّة بين أولياء أمور طلاب المدارس؛ نعم نحن نعي ذلك. وبداية؛ نوصيكم بعدم الذُّعر؛ ففي الولايات المتحدة الأمريكية -مثلا- يُصاب بهذا الفيروس ما يصل إلى 50% -تقريبًا- من الأطفال، سنويًا.

هنا سوف نعطيكم بعض المعلومات التي ستفيدكم في رحلة الطمأنينة على أنفسكم وعلى أبنائكم من هذا الفيروس الجديد على مسامعكم.

ما هو الفيروس المخلوي؟

يقول د. لؤي أبو قطوسة “الاختصاصي في الميكروبات والمناعة السريرية” الفيروس التنفسي المخلوي Respiratory Syncytial Virus – RSV هو أحد الفيروسات الموجودة منذ القِدم؛ تصيب الجهاز التنفسي بشكل عام، العلوي والسُّفلي؛ وخاصَّة عند الأطفال. وهو من الفيروسات التي تشبه في سيرها فيروسات مثل تلك المُسَببة للزكام والنزلات التنفسية.

وبلا شك؛ فالأطفال وخاصَّة الرُّضَّع ومن هم دون سن العامين؛ هم الأكثر عرضة لهذا الفيروس. فهم لم يسبق وأن تعرَّضوا له. ولكن البالغين فغالبًا قد أُصيبوا بهذا الفيروس سابقًا وتكوَّنت لديهم مناعة جيدة -نوعًا ما- تقيهم من الإصابة المستقبليَّة.

كما أن الفيروس يبدأ بشَكل موجي بسيط؛ لكن تكون أعلى ذروة له تكون في بداية الشتاء؛ أي شهر نوفمبر وديسمبر (11 و 12) من كل عام؛ تكون هناك أعلى معدلات الإصابة بِه.

Respiratory Syncytial Virus

أعراض الفيروس المخلوي

وفي لقاء مع الدكتور إياد سعدة -استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة- قال: أنه عادة ما تبدأ الأعراض عند الأطفال على شكل:

  • أعراض نزلة برد خفيفة.
  • سعال جاف.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ومن ثم مع زيادة الإفرازات في الطرق التنفسية العلوية والسفلية والرئتين.
  • إلى ضيق في التنفس وازرقاق وقصور تنفسي.

كما أنّ الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض هم الأطفال الذين يولدون دون عمر الخمسة وثلاثين أسبوع من الحمل. أو الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية في القلب أو أمراض مزمنة في الرئتين.

هل لهذا الفيروس لقاح أو علاج؟

هذا الفيروس موسمي؛ حيث يبدأ في أكتوبر وينتهي مع بداية شهر أبريل. لذلك؛ بالنسبة للعلاج، لا يوجد علاج خاص أو تطعيم لهذا الفيروس، وحاليا تعمل منظمة الصحة العالمية لإيجاد لقاح لهذا الفيروس.

وكما يُقال “درهم وقاية خير من قنطار علاج”. لذلك يجب أن نحافظ على سلامة هذه الأطفال بالامتناع عن اصطحابهم إلى المناطق المغلقة والمزدحمة ولبس الكمامات وغسيل اليدين.

ويوجد أيضًا علاج داعم كتطعيم من هذا الفيروس ويعطى لهذه الفئة الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض. ويُعطى شهريا بجرعة واحدة من ثلاثة إلى خمس جرعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: