مدى أهمية الفحوصات الطبية الدورية للرجال والنساء

الفحوصات الطبية الدورية

تعتبر الفحوصات الطبية الدورية من الأشياء المهمة جدًا التي تساعد في الكشف المُبكِّر عن الأمراض، مما يؤدي ذلك إلى سهولة العلاج وزيادة نسبة الشفاء.

لذلك ننصح بضرورة إجراء الفحوصات الدورية الشاملة بين فترة وأخرى للتأكد من سلامة وصحة الجسم، وللكشف عن الأمراض وسهولة علاجها إن وُجدت.

أهمية الفحوصات الدورية

يقول الدكتور “أكرم أبو دقن”، اختصاصي طب الطوارئ، أن الفحوصات الطبية الدورية مهمة جدًا في الكشف عن الأمراض مبكرًا قبل حدوث تقدم للمرض؛ فمثلًا عند إجراء فحص دوري لشخص يشعر بالاختناق يتبين أنه مصاب بتضيق في الشرايين.

وبالتالي يمكن علاجه قبل حدوث جلطة قلبية. كما أضاف الدكتور أن هناك بعض الأمراض يكون نسبة شفاءها أعلى عند اكتشافها بشكل مبكر.

ومما لا شك فيه أن عمر المريض وجنس المريض من الأشياء التي تحدد أنواع الفحوصات الطبية التي يجب أن تجرى، وذلك إضافة إلى الحالة الاجتماعية ونظام الحياة الخاص بالمريض، والتي أيضًا تدل على نوع الفحوصات المطلوبة. إضافة إلى الفحص السريري الذي يقوم الطبيب بإجرائه.

يؤكد د. “أكرم” أن الفحص السريري يعتبر المحرك لجميع أنواع الفحوصات الأخرى؛ حيث يقوم الطبيب أولًا بإجراء فحص العلامات الحيوية مثل ضغط الدم ونبض القلب.

لذلك ينصح الدكتور بإجراء فحص دوري كل عام على الأقل، وذلك إذا كان الشخص بصحة جيدة ولا يعاني من أي مشاكل.

وبعد إجراء هذا الفحص السريري وبناءًا على التاريخ المرضي للشخص يقوم الطبيب بتحديد نوعية الفحوصات التي يجب أن يجريها المريض بعد ذلك.

والجدير بالذكر أن أمراض القلب والشرايين تعتبر من أهم الأمراض الشائعة التي تسبب الوفاة حول العالم، ولذلك يجب دائمًا أن يكون هناك فحوصات متعلقة بأمراض القلب والشرايين بشكل دوري.

كما أضاف الدكتور أن كل شخص عمره أكبر من 35 يجب أن يقوم بعمل فحص للكوليسترول والشحوم في الدم كل عام على الأقل، بينما إذا كان الشخص مدخن فيجب عليه إجراء هذا الفحص بعد عمر 20.

 الفحوصات اللازمة لكلًا من الرجال والنساء

كما يقول د. “أبو دقن”، أن الفحوصات الأساسية الخاصة بالنساء تتضمن فحص سرطان عنق الرحم، والذي يتم إجراءه بعد عمر 21 عام. ولكن هذا السرطان قد قلت نسبة حدوث بسبب وجود لقاح خاص به. كما أضاف أن فحص سرطان الثدي أيضًا من الفحوصات المهمة الخاصة بالنساء.

وتابع الدكتور أن كل مرأة يجب عليها أن تقوم بإجراء فحص سريري ذاتي لنفسها كل شهر (self exam). أما الفحص الماموجرافي يتم إجراءه كل ثلاث سنوات بعد عمر الأربعين.

أما بالنسبة للرِّجال فيعتبر سرطان البروستات وسرطان الخصية من الأمراض الشائعة التي يجب إجراء فحوصات دورية خاصة بها للكشف عنها.

وتابع الدكتور أن الرجال يجب أن يقوموا بإجراء فحص ذاتي لسرطان الخصية بين فترة وأخرى.

ولكن بالنسبة لسرطان البروستات فيجب إجراء فحوصات دم خاصة به بعد عمر 50 عام؛ حيث أن واحد من كل ستة رجال معرض للإصابة بسرطان البروستات.

يعتبر فيتامين د من أكثر الفيتامينات الشائعة التي يقل معدلها في الجسم، ولكن يؤكد الدكتور أن الفحوصات الخاصة بنقص فيتامين د لا يتم إجراءها إلا في حالة وجود بعض الأعراض مثل التعب والضعف العام في العضلات، وفي حالة ظهور هذه الأعراض يظهر في الفحص وجود نقص فيتامين د، وبالتالي يتم علاج هذا النَّقص.

أضف تعليق