طرق علاج آلام العصب الحائر/العاشر

العصب الحائر

حديثنا هنا ينصَبّ كاملا حول العصب الحائر (ويُسمّى أيضًا: العصب العاشر). فسيكون الحديث حول تعريف وماهيّة العصب الحائر أصلاً، ومن ثمَّ التطرُّق للعلاج.

يشعر الكثير منا بآلام مختلفة في مناطق كثيرة بالجسم، وقد يشتكي البعض من ضيق التنفس أو التهابات القولون أو خفقًا سريع بالقلب في حالات التوتر المفاجئ والشديد في حين أنه لا توجد مشكلة عضوية في أحد هذه الأعضاء.

فهل تعلم أن سبب ذلك كله قد يكون العصب الحائر “العاشر”، فما هو هذا العصب وأين يوجد وكيف نحد من المشاكل التي قد تترتب على التهابه، نتركك مع المقال.

العصب الحائر

بدأ أخصائي العلاج الانعكاسي المكثف “د. مهند عورتاني” حديثه بأن العصب الحائر هو عصب يمتد من الجمجمة عبر جذع الدماغ لبقية أجزاء الجسم منها الأعضاء الداخلية والجهاز الهضمي.

وسمي بالعصب الحائر بسبب كبر حجمه وكثر تفرعاته بشكل كبير، فعندما يتأثر العصب الحائر ينعكس ذلك على باقي أعضاء الجسم، وهو يأتي من الجمجمة عبر الدماغ إلى الرقبة وينزل إلى باقي أجزاء الجسم كالقلب والرئتين والجهاز الهضمي.

لذلك فإنه عند التهاب العصب الحائر فإن ذلك ينعكس على جزء معين من أجزاء العصب الحائر، لذلك فهو قد يعطي انطباع عن وجود مشكلة في عضو ما في حين أنه قد لا توجد مشكلة حقيقية في هذا العضو.

وقد يلتهب العصب الحائر بسبب التعرض لتوتر قوي فنجد الشخص يشتكي من ضيق في التنفس او التهاب القولون ويذهب الشخص للفحص فلا يجد أي مشكلة في العضو، وقد يكون التهاب العصب الحائر أيضًا بسبب فيروس أو بكتيريا أو ما شابه من أسباب الالتهاب المختلفة.

طرق علاج آلام العصب الحائر

يمكن عمل بعض التقنيات للحد من الألم، ومن هذه الطرق:

  • الضغط على الأذن بإصبعين والسحب للأسفل لمدة 30 ثانية، بهذه الطريقة نحن نقوم بتفعيل العصب الحائر وتهدئة الضغط على أي منطقة في الجسم بسببه.
  • الضغط والطلوع والنزول حول الخطين الموجودين بجانب الأذن لـ 12 مرة، فبذلك نحن نحفز الدماغ لإرسال أمر لتهدئة العصب.

ومن ثم نقوم بالضغط على النقطة في أعلى منتصف الدماغ ونصف العينين، وبذلك فإني أقوم بإعطاء تنبيه للدماغ بوجود الم في منطقة ما بسبب العصب الحائر لتهدئة الأعراض التي تسبب بها توتر العصب الحائر.

  • الضغط على الرأس وهذه المنطقة سيقل، فأي ألم بالجسم أو ضيق في التنفس وخفقان سريع في القلب بدون وجودة مشكلة في هذه المناطق سيؤدي إلى الإرتخاء وتهدئة العصب الحائر.
  • الضغط على إصبع القدم الكبير، ويجب أن يكون الضغط عميق للوصول إلى العصب وتهدئته، ففي القدمين يوجد أكثر من 7000 نهاية عصبية، لذلك فأي مشاكل عضوية أو عصبية يكون تشخيصها من القدمين.
  • أخذ دش بارد لتهدئة العصب الحائر.
  • التنفس العميق بشكل مستمر.

و أنهى “د. عورتاني” حديثه أن التهاب العصب الحائر إذا أستمر لأكثر من مرة دون أن يُعالج فإنه قد يسبب مشكلة عضوية فعلية، فإذا كانت المشكلة مزمنة فإن العلاج يستلزم فترات طويلة.

وعلى العكس إذا تم اكتشاف ذلك مبكرًا فإن العلاج يكون بسيط وقد نستخدم الجلسات المنزلية فقط بإحدى الطرق السابق ذكرها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: