الشرك أعظم الذنوب وأعظم أنواع الظلم

شارك عبر:

الشرك أعظم الذنوب وأعظم أنواع الظلم

هل عندكم شَكّ أن الشرك أعظم الذنوب وهو فعلا أعظم أنواع الظلم! حسنًا دعونا نتحدَّث عن هذا باستفاضة الآن، ولكن سنستهل ما لدينا بقِصَّة نبيّ الله نوح -عليه السلام- مع قومه وما حدث فيها..

قصة سيدنا نوح -عليه السلام- مع قومه

أرسل الله نوحاً ليُنذر قومه الذين ابتعدوا عن آيات الله ليحُثهم على عبادة الله وحده، فقدم لهم النصح وطلب منهم أن يمتثلوا لأوامر الله، وأنذرهم عقابه، ولكنهم لم يستجيبوا، فلما تمادوا في غيّهم وأثروا على شركهم أخبر الله ﷻ نبيه نوحا أنه سيُعاقب الكافرين من قومه ويُنجي المؤمنين.

وعندما حان وقت الطوفان تفجرت ينابيع الأرض والتقت مع الأمطار الغزيرة ليحصُل الطوفان العظيم الذي أغرق المشركين ونجا منه المؤمنون.

الشرك أعظم الذنوب

نستنتج من القصة أن الشرك أعظم الذنوب، وقد جاء إطلاق الظلم على الشرك في آياتٍ كثيرة منها قوله ﷻ ﴿يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ﴾.

ألاحظت الوصف بأنّ الشرك ظُلم عظيم؟ فلم يكن مُجرَّد ظلم بسيط أو ذنب من الذنوب.

الشرك أعظم أنواع الظلم

كما أن الشرك أعظم أنواع الظلم، والظلم: هو وضع الشيء في غير موضعه، وهو ثلاثة أنواع:

  • ظلم الإنسان غيره من إنسان وحيوان.
  • ظلم الإنسان نفسه.
  • والظلم العظيم: وهو الشرك بالله ﷻ، وهو أعظم أنواع الظلم.

حالات الشرك بالله

من أشرك بالله ﷻ له حالان:

  • أن يتوب من الشرك قبل موته توبة صحيحة، فهذا يتوب الله عليه.
  • وأن يموت على الشرك، فهذا لا يغفر الله له.

حالات المذنب ذنباً دون الشرك

يغفر الله الذنوب الذنوب دون الشرك، فإذا أذنب الموحد ذنباً دون الشرك فله حالان:

  • أن يتوب من الذنب قبل موته توبة صحيحة، فهذا يتوب الله عليه.
  • أو أن يموت ولم يتُب من ذنوبه، فهذا داخل تحت مشيئة الله ﷻ؛ إن شاء غفر له وإن شاء عذبه حتى يتطهر من ذنوبه، ثم يدخله الجنة بعد ذلك.

لا ينفع مع الشرك عمل صالح

نعم؛ فمن مات وهو يشرك بالله الشرك الأكبر فهو من أهل النار، ولو كان من أعبد الناس.

فعن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- أن النبي ﷺ قال «من مات لا يُشرك بالله شيئا دخل الجنة، ومن مات يُشرك بالله شيئا دخل النار».

وهنا تتعرَّف على مراتب تحقيق التوحيد وفضله وصفات أهله

الشرك افتراء عظيم

كما وصف الله الشرك بأنه افتراء عظيم على نوعين:

  • هو الافتراء على الله ﷻ بتسوية غيره به.
  • ما تضمنه من تنقص رب العالمين، وصرف خالص حقه لغيره.

وهنا أيضًا تقرأون عن: مراحل الدعوة «السرية والجهرية»

مراتب المشركين والعصاة

عليك معرفة مراتب المشركين والعصاة من حيث دخولهم النار أو الجنة وعدمه:

  • الذين لا يدخلون الجنة أبدا ويخلدون في النار، وهم: من وقعوا في الشرك الأكبر ولم يتوبوا منه.
  • الذين يدخلون الجنة بعد تطهرهم أو الموازنة، وهم: من وقعوا في الشرك الأصغر ولم يتوبوا منه.
  • الذين يدخلون الجنة بعد التطهير أو معفرة أرحم الراحمين، وهم: من عندهم معاصٍ دون الشرك، وماتوا مُصرّين عليها لم يتوبوا منها.

شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top