معنى الحوار.. وبيان مهارات وإرشادات المحاورة

شارك عبر:

معنى الحوار.. وبيان مهارات وإرشادات المحاورة

استراتيجية مهارة التحدث

الحوار: هو محادثة بين طرفين أو أكثر تتنامي من خلالها أفكار الموضوع المطروح حتى تتضح جوانبها.

هل هناك مهاراتٌ يجب أن نمتلكها لنُجري حوارات ناجحة أم أن الأمر هو عبارة عن محادثة عادية مثل المُحادثات اليومية التي تحدث بين الأصدقاء؟

لإجراء حوارات ناجحة يجب أن تمتلك مهارات المحاورة.

مهارات المحاورة

  • هي تقدير آراء الآخرين، واحترام أفكارهم.
  • والإنصات الجيد إلى المتحدث.
  • وتنوع أساليب التأثير والإقناع، ومن أساليب التأثير: استخدام الأمثلة الواقعية، والأدلة، والحجج.
  • ومن المهارات أيضاً الطلاقة في الحديث.
  • استخدام اللغة الفصحى.
  • استخدام تعابير الوجه، وحركات الجسد المناسبة للحديث.
  • ملاءمة درجة الصوت ونبرته للحديث.

وهنا تجِـد: تعريف الندوة وبيان عناصرها

إرشادات المحاورة

وعلينا أيضاً أن نلتزم الإرشادات أثناء إجراء الحوارات.

وهذه الإرشادات هي: نُجهز الأفكار، وندون ملاحظاتنا حول الموضوع، ثم نتدرب على التحدث؛ ليتحسن الأداء، وعند التحدث نلتزم اللغة العربية الفصحى، ونبتعد عن العامية.

وعلينا أيضا تشجيع أنفسنا.

كيف نُشجع أنفسنا على الحوار؟

ردد دائماً مع نفسك أنك ستنجح، وستحقق حلمك مهما كانت العواقب، وأنك ستتغلب على خجلك من أجل تحقيق طموحك.

وتذكر دائمًا أن من لم يصبر على ذل التعلم ساعة صبر على ذل الجهل طيلة حياته.

كذلك؛ تقرأ هنا عن كتابة التقرير: كيف تكتبه؟ ووسائل جمع المعلومات في كتابته، وكيفية عرضها

كيفية إجراء حوار

تحضير الأسئلة مثل:

  • كيف يقضي الشباب أوقات فراغهم؟
  • هل يستفيد الشباب من أوقاتهم في أشياء مفيدة؟
  • هل تتعلم أشياء جديدة في أوقات فراغك؟

الإجابات المتوقعة: وعلينا أن ننتبه إلى الإجابات المتوقعة التي ستكون منها أن: أغلب الأوقات يقضونها في التنزه أو السفر أو الراحة.

إرشادات: تذكروا أن علينا احترام كل هذه الآراء، ويجب ألا ننسى أن نطرح كل أسئلتنا باللغة العربية الفصحى، وسنبتسم عندما نتحدث لصنع حالة من الألفة بيننا وبين من نُجري معهم الحوار.

والصوت: يجب أن يكون جيداً، فنطرح الأسئلة بصوت واضح، فلا يكون مرتفعًا لدرجة الإزعاج أو منخفضاً يمنع المتلقي من الاستماع الجيد للسؤال.

ما رأيك أن تقرأ أيضًا عن كتابة القصة القصيرة: بيان عناصرها والمهارات الفنية في كتابتها

الخلاصة

تعرفنا معنى الحوار وهو: محادثة بين طرفين أو أكثر تتنامى من خلالها أفكار الموضوع المطروح حتى تتضح جوانبها، وهناك مهارات للحوار مطلوبة، ومنها:

  • تقدير آراء الآخرين.
  • الإنصات الجيد.
  • الطلاقة في الحديث.
  • ملاءمة درجة الصوت.
  • وأخيرا الإرشادات، ومنها:
  1. تجهيز الأفكار.
  2. تدوين الملاحظات.
  3. التدرب على التحدث، وذلك قبل إجراء الحوارات.

شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top