الحميات الصيفية وإنقاص الوزن

صورة , الحميات الصيفية , إنقاص الوزن
الحميات الصيفية

تشتهر بين الناس الحميات الصيفية وأنظمة ريجيم صيفية تعتمد على الخضروات والفواكهة، كأنظمة الريجيم المحتوية على الخيار والخس أو الخيار والحليب أو البطيخ أو الشمام… إلخ.

ولكنها كلها من الأنظمة الخاطئة والغير صحية إذا استُخدمت لأكثر من أسبوعين، فهي بالأساس ينوط بها تنظيف الجسم وتخليصه من السموم، وهو الهدف الذي يتم تحقيقه في فترة زمنية قصيرة، أما إطالة مدة إستخدامها سيُصاحبه بالضرورة أضرار ومضاعفات صحية على الجسم.

كيف يمكن إتباع نظام غذائي صحي في الصيف؟

قالت “د. آمنة إبراهيم” خبير التغذية. ويمكن تعديل هذه الحميات لتحتوي على مجموعة من الخضروات والفواكهة يتم تناولها خلال فترة الإلتزام بالحمية (أسبوعان على الأكثر) بدلًا من الإعتماد على نوع واحد منها، وهنا يتحقق الهدف من الحمية بتخليص الجسم كليًا من رواسب الأطعمة والدهون المخزنة التي تم تناولها طوال فصل الشتاء.

نصائح لإتباع حمية صيفية سليمة

ويمكن نصيحتكم باختيار خمسة أنواع من الفواكهة مثلًا وتناولها بكمية لا محدودة حتى الوصول إلى الشعور بالشبع، بشرط ألا يتعدى الإلتزام بهذه الحميات الصيفية مدة زمنية أطول من 14 يوم.

فالجسم بالنهاية لا يحتاج إلى الفواكهة أو الخضروات فقط، بل هو أيضًا بحاجة إلى البروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن والأملاح، وهي العناصر الغير متوافرة جميعًا في الخضروات والفواكهة.

أنواع الأغذية التي يفضل تكوين الحميات الصيفية

الحميات الصيفية مثل حمية التمر واللبن، وذلك لأن التمر غني بمجموعة كبيرة من العناصر الضرورية للجسم مثل الفيتامينات والأملاح والمعادن المهمة كالحديد والزنك والماغنسيوم، بالإضافة إلى إحتواء اللبن على الأنزيمات والخمائر الهاضمة.

حمية الخيار والخس أو حمية الخيار واللبن. وحمية البطيخ والتفاح أو حمية الشمام والتفاح، وهذه من الحميات الصيفية التي يمكن إتباعها لثلاث أيام متواصلة لتنظيف الجسم.

حمية الخضروات الورقية مثل الجرجير والخس …. إلخ والتي تُعد فيها المكونات على هيئة سلاطات، ويمكن إضافة خضروات طبيعية أخرى لها.

وكل ما سبق من حميات سيصنع الفارق في حيوية ونشاط ونضارة الجسم والبشرة والشعر.

ويفضل إتباع هذه الحميات الصيفية في فترة الربيع وحتى بداية الصيف، حيث أنها فترة إنتقالية تُفيد فيها الحميات الصيفية في تنظيف الجسم من رواسب الأغذية الشتوية الدسمة، إلى جانب تجديد نشاطه من خمول الشتاء.

ونشير إلى أنه لا يُفضل أبدًا إتباع هذه الحميات لأصحاب الأمراض المزمنة كالضغط والسكري لأنها قد تؤثر على وضعهم الصحي وقد تؤدي إلى مضاعفات صحية مرتبطة بالمرض المزمن.

أما المصابون بإرتفاع الكوليسترول في الدم والمصابون بالسمنة والبدانة وإحتباس السوائل فهذه الحميات الصيفية الوقتية تساهم كثيرًا في علاج هذه الأمراض.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: