التغذية السليمة للخصوبة وزيادة القدرة الإنجابية

القدرة الإنجابية ، الخصوبة ، زيادة الوزن ، تكيس المبايض ، المكسرات ، الدورة الشهرية ، التبويض

ما مدى تأثير التغذية على القدرة الإنجابية؟

قالت ” أخصائية التغذية ربى مشربش” أن التغذية لها دور كبير في الخصوبة والقدرة الإنجابية عند الرجال والسيدات كما أن هناك عدة عوامل طبية يمكنها التأثير أيضا على القدرة الإنجابية لكل منهما بجانب الوزن.

وتابعت ” ربى مشربش “: في البداية يجب الإشارة إلى دور الوزن في القدرة الإنجابية حيث أن السمنة المفرطة في وزن السيدة بجانب الوزن الأقل من الطبيعي يمكنه التأثير على القدرة الإنجابية بدرجة كبيرة كما يوجد تأثير للوزن على الرجل أيضا ولكن بدرجة أقل من المرأة.

يمكن للوزن الزائد أن يتسبب في عدم إنتظام الدورة الشهرية والإباضة بالإضافة غلى أن الوزن الأقل من الطبيعي أو النحافة الكبيرة يمكنها أيضا أن تؤثر على الإباضة والدورة الشهرية والقدرة الإنجابية، لذلك لا يجب لعب الرياضة بشكل مفرط خاصة للمرأة مع محاولة الإكثار من تناول الطعام لتحسين القدرة الإنجابية بدرجة أعلى.

وأضافت ” ربى “: تعمل النحافة الشديدة على التأثير على الإباضة ومنع الدورة الشهرية مما يمنع التبويض أو القدرة على الإنجاب.

ما هي الأغذية اللازمة للقدرة الإنجابية؟

هناك دراسات عديدة قامت على دور الأكل في القدرة الإنجابية حيث أن الخضار والفواكه والغذاء العالي بالألياف وذو مؤشر جلايسيمي منخفض وليس به نشويات وسكر عالي يعتبر غذاء عالي وجيد للسيدات بشكل عام ولمن يعانون من تكيس المبايض بشكل خاص.

يمكن لهؤلاء السيدات تناول الخبز الأسمر والبعد عن المعجنات والخبز الأبيض مع تناول البرغل والالياف بجانب البعد عن السكر لتحسين القدرة الإنجابية.

يمكن كذلك لتحسين القدرة الإنجابية تناول العصائر الطبيعية والفواكه الغنية بالمواد مضادة للأكسدة مع البعد عن العصائر التي بها نسبة عالية من السكر.

أما عن الدهون فيجب الابتعاد عن الدهون المتحولة الموجودة في البسكوت الجاهز والكيك والحلويات والأطعمة الجاهزة والمصنعة مع التركيز على تناول الدهون غير المشبعة الأحادية الموجودة في زيت الزيتون والأفوجادو وغيرها من الأغذية المهمة للرجل وللمرأة حيث أن قلة الحيوانات المنوية قد تكون سبب من أسباب نقص الدهون الغير المشبعة في الجسم وزيادة الدهون المشبعة التي تؤثر أيضا على زيادة الوزن والسمنة المفرطة التي تؤثر على القدرة الإنجابية، لذلك يجب الابتعاد عن تناول البيرجر والبطاطا والشيبس والمقالي بشكل عام..

أما الرياضة فيجب الإشارة إلى أن السيدات اللاتي تمارس الرياضة تكون قدرتهم الإنجابية أعلى من غيرهم ولكن قد تتأثر القدرة الإنجابية لديهم كذلك عند ممارسة الرياضة بشكل عنيف.

يُنصح أيضا بالتقليل من البروتينات الحيوانية خاصة اللحوم الحمراء لتحسين القدرة على الإنجاب لأنها تعتبر غنية بالدهون المشبعة والكوليسترول بشكل عام.

ماذا عن المكسرات في تحسين القدرة الإنجابية؟

يُنصح بتناول جميع أنواع المكسرات لتحسين القدرة على الإنجاب عند الرجل أو المرأة حيث أن الدهون المشبعة موجودة في اللوز والجوز والفستق بدرجة كبيرة.

وتابعت ” ربى “: يجب التركيز كذلك على بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية المفيدة للقدرة الإنجابية مثل folic acid الذي يُنصح به للسيدات الذي يعانون من نقص حمض الفوليك والذي يمكن تناوله في أول شهور الحمل ويمكن الحصول عليه من الخضار الورقية مثل الملوخية والسبانخ مع ضرورة تناول omega3 والحديد وفيتامين B12 من المصادر الحيوانية النباتية بالإضافة إلى أهمية فيتامين B12 للقدرة على الإنجاب الذي يعتبر له علاقة قوية أيضا بهشاشة العظام كما يجب عمل فحوصات للتأكد من نسبة هذا الفيتامين في الجسم.

أضف تعليق