التدخين يتسبب في ضعف النظر وتصل إلى العمى

أضرار, التدخين,ضعف النظر,العمى,مخاطر التدخين,صورة
أضرار التدخين

ما العلاقة المباشرة بين التدخين وضعف النظر

يوضح “د. محمد حنتيرة” إستشاري طب وحراجة العيون: التدخين يسبب تهيج كل الأغشية المخاطية بالجسم، ثم إلتهاب، ومن بعد ذلك يسبب هذا الإلتهاب سرطانات. يظهر أثر التدخين على ملامح المريض وعلى شكل عينيه من الخارج، فيظهر سواد تحت العينين، تجاعيد في الجبهة، تجاعيد في الشفاه، إحمرار دائم بالعين (جفاف العين)، وأيضاً لا يستطيع المدخن تحمل العدسات لفترة طويلة بسبب جفاف العين. يحتوي التدخين على ٤٠٠٠ مادة سمية.

كيف يؤدي التدخين إلى العمى ؟

يشرح “د. حنتيرة” أثبتت الدراسات أن المياه البيضاء (عتامة في عدسة العين)، وعدسة العين هي أهم عضويركز الصورة على شبكية العين تحدث في سن مبكر، وأيضاً إنخفاض في الرؤية تدريجياً. وهناك دراسة تؤكد أن الشخص الذي يدخن السجائر (١٥ سجارة أو أكثر) في اليوم على مدار سنوات، سيصاب بالمياه البيضاء في سن مبكر.
يؤثر التدخين أيضاً على شبكية العين، لأن النيكوتين يؤثر على الأوعية الدموية، وخاصة مريض السكري المدخن تتدهور حالته من الأضعف إلى الأضعف.

هل يكون تأثير التدخين على العين من جراء الدخان الخارج من السجارة أم من المواد الداخلية للسجائر نفسها ؟
يقول “د. حنتيرة” في لقائه بقناة العربية:
يؤثر التدخين على عين المدخن من جهتين هما:
• التأثير الخارجي: حيث يسبب الجفاف، التحسس للعدسات اللاصقة، يكون هذا التأثير من الدخان المباشر.
• التأثير الداخلي: يصل التدخين إلى العين فيؤثر على شبكية العين، ويحدث المياه البيضاء، من خلال إستنشاق دم المدخن لمواد السجائر. ضمور العصب البصري أكثر تواجداً لدى المدخنين من غيرهم.

كيف يحافظ المدخن على عينيه ؟

يشرح “د. حنتيرة” كان يوجد في الفترات السابقة ما يسمى (السجائر الإلكترونية)، لا توجد بها المواد السمية التي توجد في السجائر العادية، وهي آمنة كثيراً، ولكن اليوم أصدرت منظمة الصحة العالمية تحذير من السجائر الإلكترونية حيث أنها خطر على المدخن، ولم يسمح ببيعها بعد ذلك. تلعب بدائل النيكوتين دوراً هاماً في ذلك، وكذلك اللصقات، التوعية.يلعب رأس المال دوراً هاماً في التدخين، كلما كانت هذه المنتجات أسعارها منخفضة وكذلك الضرائب التي تدفع لها، كلما زاد إقبال الناس على التدخين، فنجد مثلاً (المملكة العربية السعودية) هي رقم ١٠ ويستهلك فيها الفرد المدخن على مستوى السنة ١٠٠٠، يتربع على العرش (لبنان) تستخدم ٢٠٠٠ وأكثر، ونجد في آخر القائمة الصومال تستخدم ٧٠ سجارة سنوياً، بسبب التكلفة المرتفعة، وكذلك الضرائب. لذلك يجب رفع الأسعار حتى نساعد المدخنين في الإقلاع عن التدخين، وحتى تقليل جزءاً كبيراً منها.
قامت تشين من الصيدليات بأمريكا بفكرة تسمى (CFS)، وهي نوع من التحدى مع المدخنين، والفكرة هي: من يستطيع الإقلاع عن التدخين لمدة ٣ أشهر متواصلة (التوقف والإمتناع عن التدخين)، في هذه الحالة يستطيع الشخص الإقلاع عن التدخين نهائياً. ويدفع المدخن لهذه الصيدليات ٥٠ دولار، بعد ٣ أشهر يأخذهم ١٠٠ دولار، بعد سنة يأخذ ٣٠٠ دولار، لكن في حال العودة للسجائر مرة أخرى خلال الـ ٣ أشهر يكون المال من حق الصيدليات. وهذه الفكرة تساعد كثيراً في الإقلاع عن التدخين.

هل اللجوء لقطرات ترطيب العين لها أضرار خاصة إذا كان الشخص يدخن ؟

وتابع “د. حنتيرة” لم يكن لقطرات الترطيب ضرراً على العين وينصح بإستعمالها بدلاً من القطرات القابضة للأوعية الدموية (المبيضة). ولكن لم يستخدم المدخنين قطرات لترطيب العين، بل يستخدمون القطرات قابضة للأوعية الدموية، حتى تزيل إحمرار العينين، استعمال هذه القطرات المفرط يسبب الجفاف الشديد جداً للعين، فينصح بعدم استعمال هذه القطرات (القابضة للأوعية الدموية).

أضف تعليق