أهمية الغذاء وخاصة الخضار للأطفال

صورة , خضار , أهمية الخضار
خضروات

من المهم أن يتناول الأطفال وجبات خفيفة ومتعددة من الخضار ، لما فيها من فوائد عديدة لبناء أجسامهم.

ما أهمية الغذاء وخاصة الخضار والفاكهة بالنسبة للأطفال؟

قالت “د. أمل كنانة” أخصائية تغذية علاجية. لا يوجد شك أن غذاء الأطفال مهم جداً، ويجب أن يكون صحي وطبيعي وغير معلب، فكثير من الأمهات تعتمد على المعلبات لسهولتها ولكن من الأفضل تسوية الخضروات وتجميدها ومن ثم إخراجها لتقديمها للطفل، فذلك أفضل بكثير من المعلبات لأنها بها إضافات لحفظها وكل هذا له تأثير سلبي على الطفل.

وفي السن الأكبر للأطفال عند دخول المدرسة نواجه مشكلة أن الأمهات يخافون من عدم أكل أطفالهم، فتعطيهم الأم الأكل والمصروف ويأكل في المنزل قبل الخروج، و قد نجد أن الطفل قد يتناول وجبة الإفطار أربعة مرات، وهذا من الأشياء الخاطئة لأنها تؤثر على زيادة الوزن وخصوصاً أن حركة الأطفال أصبحت قليلة بعد ظهور التكنولوجيا والهواتف المحمولة وغيرها.

وعن أهم الأطعمة التي يجب على الطفل أخذها يجب أن يكون هناك تنويع في الطعام المقدم للطفل فيجب أن يحتوي على الخضار والفواكه والنشويات واللحوم والحليب ومشتقاته، وعند الدراسة وجدوا أن نصف الطبق يجب أن يكون خضار وربع الطبق نشويات والربع الأخر اللحوم من لحم أو دجاج أو سمك، بالإضافة إلى كوب من الحليب وثمرة فاكهة، وهذا يجب إعطائه للطفل خلال اليوم بأكمله، ففي الصباح يمكن أن يأخذ الطفل ساندويش أو بيض، وفي الغذاء يأخذ وجبة البيت، وبين الوجبات يمكن أخذ الخضار أو زبادي أو فاكهة، وفي العشاء تكون وجبة مكررة سواء من الافطار أو الغذاء.

في أي سن يمكن للطفل أخذ وجبة الخضار؟

وتابعت “د. كنانة” أنه يجب أن يبدأ الأطفال في الأكل بعد ست شهور من ولادته، وأول ما يبدأ يجب أن يبدأ بالنشويات كالأرز، وأيضاًَ الخضروات مثل الكوسا والجزر والبطاطس، ويجب أن نبدأ بكل نوع بمفرده حتى نتأكد من عدم تحسس الطفل من أي نوع منهم، ومن ثم الفاكهة في الشهر الثامن وليس العكس لأن الطفل عندما يتذوق الحلى سيرفض تناول الخضروات، ولا يجب إضافة ملح أو سكر أو بهارات كي لا نساهم في انعدام حاسة التذوق عند الطفل، ومن هنا نبدأ عملية التنظيم بإلغاء وجبة رضاعة بوجبة غذاء .

ما أكثر الخضروات التي تحتوي على قيمة غذائية عالية؟

قالت ” د. كنانه” أنه عند الحديث عن القيمة الغذائية للطفل فيجب إعطائه كل أنواع الخضروات بعد السنة الأولى من عمره، ويجب إعطائه كل وجبة منفردة ولا أنوع للطفل الأطعمة المقدمة له في الوجبة الواحدة لأن الطفل يرفض تقديم أكثر من نوع له، وعموماً فالخضروات مهمة جداً لأن كل المعادن التي يحتاجها الطفل لحركته وزيادة قوة عضلاته والعظام والنمو فهي موجودة في الفواكه والخضروات.

ولكن يجب التنويه أنه ليس من الصحيح تسوية الخضروات بشكل تام لأنها تفقد الكثير من قيمتها الغذائية، لأن كل ما زاد الطهي فقد الخضار قيمته الغذائية، وعند الحديث عن طريقة الطهي يُفضل السلق واستخدام نفس الماء المسلوق به الخضار، لأنه هو الذي يكون به المعادن التي تنزل من الخضروات المسلوقة، أو أيضاً التسوية بالبخار، وأفضل من ذلك الخضار الطازج من غير طهو كالسلطة، وأكثر ما يشجع الطفل على أكل الخضار هو وضع طبق من الخضار المقطع ويأكل من الجميع، فعندما يأخذ الأم والأب وهما قدوة الطفل من الطبق، يعمل الطفل على تقليدهم وبالتالي يتعود على ذلك منذ صغره.

كيف يتم تحفيز الأطفال لأكل الخضروات؟

قالت ” الدكتورة أمل كنانة” أنه من الأفضل للطفل الذي لا يحب الخضار أن يدخل المطبخ ونعطيه خيارات ليعمل طبق الخضار الخاص به لنفسه، ويمكن عمله بأشكال معينة لتحبيب الطفل في أكل الخضار. ويجب على الأم أن لا تيأس وتحاول مرة وعشرات المرات لتحبيب الطفل في أكل الخضروات دائماً.

أضف تعليق