أنواع الفنادق

صورة , أنواع الفنادق , السياحة
فندق

كيف يتم تصنيف الفنادق؟

تُصنف الفنادق إلى أنواع شتى وفقًا للعميل المُستهدف أو وفقًا لطبيعة الإقامة أو وفقًا للحجم أو وفقًا للموقع أو وفقًا لخدماتها، وكما يمكن تصنيفها طبقًا لملكيتها القانونية. وتعدد أنواع الفنادق يعني حتمًا تقديم أشكال مختلفة من الخدمات، وهو ما يستلزم إختلاف كامل في طريقة الإدارة لكل نوع.

تصنيف الفنادق وفقًا للنزيل المُستهدف: أحد طرق تصنيف الفنادق يكون بحسب نوع الزبائن الذين تقدِم خدماتها لهم، وطبقًا لنوع الزبائن تُصنف الفنادق إلى:
الفنادق التجارية: وهي الفنادق التي تُقدم خدمات الإيواء والطعام والشراب للأشخاص الذين يُسافرون من أجل الأعمال التجارية.
الفنادق السياحية: وهي الفنادق التي تقدم خدماتها للأشخاص الذين يسافرون من أجل التسلية والترفية عن أنفسهم.

المنتجعات: وهي فنادق تقدم خدماتها للأشخاص المسافرين من أجل الترويح عن أنفسهم والإستمتاع بجمال الطبيعة، وهذه المنتجعات تكون موجودة عادةً في المناطق الطبيعية الجميلة مثل المناطق الريفية أو على شواطئ البحار والبحيرات أو في الغابات أو على سفوح الجبال.

تصنيف الفنادق وفقًا لطبيعة الإقامة: وفيها تُقسم الفنادق إلى: فنادق للإقامة الدائمة وفنادق العبور أو (الترانزيت)، فالأولى تُقدم خدمات الإيواء للضيوف الذين يرغبون بالإقامة لمدة زمنية طويلة، أما فنادق الترانزيت فتقدم خدماتها لضيوف لا تزيد مدة إقامتهم عن ليلة أو ليلتين على الأكثر، وعادةً ما تُقام هذه الفنادق بالقرب من المطارات أو محطات القطار أو الموانيء.

تصنيف الفنادق وفقًا للموقع: وفيها تُصنف الفنادق إلى: فنادق وسط المدينة وفنادق الضواحي والمنتجعات الساحلية والبيئية.
تصنيف الفنادق وفقًا للحجم: وفيها تُصنف الفنادق إلى:
الفنادق الصغيرة: وهي فنادق تحتوي على أقل من مائة غرفة.
الفنادق المتوسطة: وهي تحتوي على أكثر من مائة غرفة وأقل من مائتين غرفة.
الفنادق الكبيرة: وهي تحتوي على أكثر من مائتين غرفة.

وما سبق من تصنيفات يتبعه بالضرورة بعض الإختلافات في الهيكل التنظيمي للفندق ومهام وواجبات الأفراد والأقسام، وهو ما يُمثل أساس لتصنيف الفنادق وفقًا للخدمات المُقدمة للنزلاء:
فنادق الخدمة التامة (الكاملة): وهي فنادق تقدم مجموعة كبيرة من الخدمات للضيوف بالإضافة إلى خدمة الإقامة والمبيت مثل خدمة الطعام والشراب، وخدمة الغرف، وخدمات تنظيف الملابس، ومرافق خاصة لخدمة رجال الأعمال، والخدمات الرياضية والعلاجية والصحية.

الفنادق الإقتصادية: وهي فنادق تقدم لضيوفها غرف بمحتويات أساسية بسيطة مقابل أسعار رخيصة، ويمكن أن تُقدم خدمات الطعام والشراب بشكل محدود للضيوف من ذوي الدخول المحدودة.

تصنيف الفنادق وفقًا للملكية القانونية: وفيها تُصنف الفنادق إلى أربعة أنواع هي:
الملكية الخاصة: وهي الفنادق المستقلة التي يمتلكها شخص أو مجموعة من الأشخاص على شكل شركة من شركات القطاع الخاص.

المجموعات المحلية أو الوطنية: وهي عبارة عن مجموعة من الفنادق المحلية التي تمتلكها شركة أو شركات وطنية.

المجموعات الدولية: وهي الفنادق التي تكون تابعة لسلسلة فنادق عالمية وتحمل اسمها التجاري وعلامتها التجارية.

الملكية المشتركة أو المختلطة: وهي فنادق تكون ملكيتها مشتركة بين القطاعين العام والخاص على شكل أسهم أو حصص، أو تكون ملكيتها على نمط يتألف من شركات وطنية أو محلية مع شركات أجنبية عالمية.

وعلى ضوء ما سبق نستطيع تصنيف الفندق الواحد بإستخدام أكثر من سمة يمتاز بها، كأن نُصنفه بأنه كبير الحجم، ويقع في مركز المدينة، ويُقدم خدمات متكاملة، ويُدار بواسطة شركة فنادق عالمية.

والتصنيف الفندقي يؤثر حتمًا في عملية تقييمه طبقًا للمعايير المحلية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: