أندوجابلين – Andogablin | لعلاج الصرع، الآلام العصبية، إضطرابات القلق

١. ماهو/ دواعي استعمال أندوجابلين ؟

ينتمى أندوجابلين (Andogablin) الذي يتركّب من المادة الفعالة بريجابلين (Pregabalin) لجموعة من الأدوية تُستخدم لعلاج الصرع، الآلام العصبية، وإضطرابات القلق العام لدى البالغين.

  1. الآلام العصبية الطرفية والمركزية: يُستخدم الأندوجابلين لعلاج الألم المزمن الذى يظهر نتيجة ضرر بالأعصاب. هناك مجموعة متنوعة من الأعراض من المُمكن أن تُسبب آلام الأعصاب الطرفية منها داء البول السكرى والحزام النارى. الإحساس بالألم قد يوصف بأنه ساخن، حارق، نابض، مُفاجئ بوخز، آلام الأعصاب الطرفية والمركزية قد تكون أيضاً مرتبطة بتغيرات في المزاج، إضطراب النوم، تعب وإرهاق، وقد يكون لها تأثير سلبى كبير على الأداء الوظيفى الجسدى والإجتماعى ونوعية الحياة بالنسبة للمريض.
  2. الصرع: يُستخدم الأندوجابلين لعلاج بعض الأنواع من الصرع (النوبات العصبية الجزئية مع أو بدون صرع كلى وعام ثانوى) في البالغين. سيصف الطبيب المُعالج الأندوجابلين لك ليُساعد على علاج الصرع في حالة ما إذا فشل علاجك الحالى وحده في التحكم في الحالة. يجب أن تأخذ الأندوجابلين بالإضافة إلى علاجك الحالى. لا يُستخدم الأندوجابلين وحده لعلاج الصرع، وإنما يجب دائماً أن يتم إستخدامه مع أدوية علاج الصرع الأخرى.
    إضطراب القلق العام: يُستخدم الأندوجابلين لعلاج إضطراب القلق العام. أعراض إضطراب القلق العام هى الشعور بالقلق المُفرط والإضطراب لفترات طويلة والتي من الصعب التحكم بها. يُسبب إضطراب القلق العام أيضاً حالة من عدم القدرة على الإسترخاء بعيداً عن الشعور بالقلق الدائم، الشعور بالتحفز، التعب والإرهاق بشكل سريع، وجود صعوبة في التركيز وعدم القدرة على الإستيعاب، الإحساس بالتهيج وسرعة الغضب، توتر بالعضلات وإضطراب النوم. يختلف هذا عن ضغوط وتوترات الحياة اليومية الطبيعية.
  3. لعلاج الألم العصبي الذي يعقب حالات الهريس.
  4. كعلاج مُساعد في المرضى البالغين الذين لديهم نوبات صرع ذات بدء جزئي.
  5. لعلاج الألم الليفي العضلي.
  6. آلام الأعصاب المُرتبطة بإصابات في الحبل الشوكى .

٢. قبل أن تأخذ Andogablin أندوجابلين

لا تأخذ أندوجابلين: إذا كانت لديك حساسية مُفرطة تجاه مادة البريجابالين أو من أى من المكونات الأخرى في الأندوجابلين.

توخ الحذر اللأزم مع أندوجابلين

  • لم يتم دراسة فعالية وأمان الدواء في الأطفال والمراهقين الأقل من ١٨ سنة، لذلك لا يُنصح بإستخدام البريجابالين في هذه الفئة العمرية.
  • بعض المرضى الذين تعاطوا الأندوجابلين ظهرت لديهم بعض الأعراض الدالة على حدوث تفاعل حساسية. تشمل هذه الأعراض تورم في الوجه والشفتين واللسان والحلق، وطفح جلدى منتشر. إذا عانيت من تلك الأعراض، إتصل بالطبيب المُعالج في الحال.
  • إرتبط إستخدام الأندوجابلين بالدوار والشعور بالنُعاس، والذي قد يزيد من إمكانية حدوث بعض الإصابات العرضية كالسقوط في المرضى من كبار السن. لذلك يجب أن تتوخ الحذر اللأزم إلى أن تعتاد على تأثيرات الدواء.
  • قد يتسبب الأندوجابلين في تشوش أو فقدان الرؤية، أو تغيرات أخرى في النظر، أغلب هذه الآثار مؤقتة. يجب أن تُخبر الطبيب المُعالج في الحال إذا لاحظت وجود أية تغيرات في الرؤية.
  • بعض المرضى المُصابون بداء البول السكرى والذين يزيد وزنهم أثناء العلاج بالبريجابالين، قد يحتاجون لتغيير في أدوية علاج السكرى الذين يأخذونها.
  • بعض الآثار الجانبية قد يكون أكثر شيوعاً، مثل الشعور بالنُعاس، لأن المرضى الذين يُعانون من إصابات في العمود الفقرى عادة ما يتعاطون أدوية أخرى لعلاج الألم والتشنجات والتى تُسبب أعراضاً جانبية مُشاهبة للبريجابالين، وشدة هذه الأعراض الجانبية قد تزيد عند تعاطى تلك الأدوية معاً.
  • كانت هناك بعض حالات فشل في القلب لدى بعض المرضى الذين يتعاطون الأندوجابلين، هؤلاء المرضى يكونون في الغالب من كبار السن ومُصابون بأمراض في القلب. قبل أن تأخذ هذا الدواء، يجب أن تُخبر الطبيب المُعالج إذا عانيت أو كنت تُعانى من مشاكل في القلب.
  • ظهرت بعض حالات من الفشل الكُلوى لدى بعض المرضى أثناء تعاطيهم الأندوجابلين. إذا لاحظت إنخفاض في كمية البول أثناء تعاطى الأندوجابلين، أخبر الطبيب المُعالج لأن توقف الدواء قد يُحسن من الحالة.
  • عدد قليل من المرضى أثناء علاجهم بأدوية الصرع مثل الأندوجابلين كانت لديهم أفكار لإيذاء أنفسهم أو الإنتحار. إذا ظهرت لديك تلك الأفكار في أى وقت، إتصل بالطبيب المُعالج في الحال.
  • عند تعاطى الأندوجابلين مع بعض الأدوية التي تُسبب الإمساك (مثل بعض أنواع مُسكنات الألم) فإنه من المُحتل حدوث بعض المشاكل في القناة الهضمية (مثل إمساك، إنسداد أو شلل بالأمعاء). أخبر الطبيب المُعالج إذا عانيت من الإمساك وخاصة إذا كنت عرضة لذلك.
  • قبل أن تبدأ في أخذ هذا الدواء يجب أن تُخبر الطبيب إذا كان لديك تاريخ من إدمان الكحول أو العقاقير. أخبر الطبيب المُعالج في حالة ما إذا كنت تعتقد أنك تحتاج لكمية من الدواء أكثر من التي وصفت لك.
  • حدثت هناك بعض حالات من التشنجات والنوبات الصرعية أثناء تعاطى الأندوجابلين أو بعد وقفه مُباشرة. إذا عانيت من تشنجات أو نوبات صرعية أتصل بالطبيب المُعالج في الحال.
  • في بعض المرضى الذين يتعاطون الأندوجابلين ويُعانون من أمراض أخرى حدث إنخفاض في وظائف المخ لديهم. أخبر الطبيب إذا عانيت أو كنت تُعانى من أعراض شديدة مثل أمراض الكبد والكُلى.

تناول أدوية أخرى

قبل أن تبداً في أخذا أى دواء جديد مع أندوجابلين تحدث أولاً مع الطبيب المُعالج. من فضلك أخبر الطبيب المُعالج أو الصيدلى عن كل الأدوية التى تأخذها، ويشمل ذلك تلك الأدوية التى تحصل عليها بدون وصفة طبية.

قد يتعارض الأندوجابلين مع بعض الأدوية إذا تم تعاطيها معاً (تداخلات دوائية). قد يزيد أندوجابلبين من تأثير الأعراض الجانبية لتلك الأدوية ومنها الفشل التنفسى والإغماء.

قد تزيد شدة الدوار والشعور بالنُعاس وفقدان التركيز إذا كنت تتعاطى الأندوجابلين مع بعض المُنتجات الدوائية التى تحتوي على:

  • أوكسيكودون (يُستخدم كمُسكن للألم).
  • لورازيبام (يُستخدم لعلاج القلق والتوتر).
  • الكحول.
  • من المُمكن تعاطى الأندوجابلين مع أقراص منع الحمل.

تناول أندوجابلين مع الطعام والشراب

من المُمكن أخذ كبسولات الأندوجابلين مع أو بدون الطعام. ويُنصح بعدم تناول المشروبات الكحولية أثناء تعاطى الأندجابلين.

الحمل والرضاعة الطبيعية

إستشيرى نصيحة الطبيب أو الصيدلى قبل أخذ أى دواء.

لا يجب تعاطى الأندوجابلين أثناء فترة الحمل ما لم يُخبرك الطبيب المُعالج خلاف ذلك. يجب إستخدام وسيلة فعالة لمنع الحمل للنساء في فترة الخصوبة. إتصلى بالطبيب المُعالج في الحال إذا أصبحتى حاملاً، أو تعتقدين ذلك أو إذا كنتى تُخططين للحمل أثناء فترة تعاطى الأندوجابلين.

لا يُنصح بالرضاعة أثناء إستخدام الأندوجابلين لأنه من غير المعروف ما إذا كان يتم إفرازه في لبن الأم.إسألى الطبيب أو الصيدلى المشورة قبل البدء في تعاطى أى دواء أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

القيادة وإستخدام الآلات: قد يتسبب الأندوجابلين في الدوار، الشعور بالنُعاس وفقدان التركيز. لا يُنصح بالقيادة، إدارة الآلات المُعقدة أو القيام بنشاطات خطيرة حتى تعرف ما إذا كان هذا الدواء يؤثر على قدرتك على القيام بتلك الأنشطة أو لا.

٣. كيف تأخذ Andogablin Cap أندوجابلين

دائماً قم بأخذ الأندوجابلين تماماً كما وصف لك الطبيب المُعالج. إذا لم تكن مُتأكداً إسأل الطبيب أو الصيدلى.
يُستخدم الأندوجابلين عن طريق الفم فقط.

الآلات العصبية المركزية، والطرفية، الصرع وإضطراب القلق العام:

  • قم بأخذ عدد الكبسولات الذى حدده لك الطبيب المُعالج.
  • ستكون الجرعة، والتى سوف يتم تحديدها لك وفقاً لحالتك، في العموم ما بين ١٥٠ مللجرام و ٦٠٠ مللجرام كل يوم.
  • سوف يُخبرك الطبيب المُعالج بأخذ الأندوجابلين مرتين أو ٣ مرات يومياً. عند أخذ الدواء مرتين يومياً، خذ كبسولة واحدة من الأندوجابلين مرة في الصباح ومرة في المساء، عند أخذ الدواء ٣ مرات يومياً خذ كبسولة واحدة من الأندوجابلين مرة في الصباح ومرة بعد الظهر ومرة في المساء، في نفس الميعاد تقريباً كل يوم.

علاج الألم العصبى الذي يعقب حالات الهريس

  • يتم الإعطاء مقسماً إلى ٢ أو ٣ جرعات في اليوم.
  • الجرعة الابتدائية ١٥٠ مجم/ يوم.
  • يُمكن زيادة الجرعة حتى ٣٠٠ مجم/ يوم أسبوع واحد.
  • الجرعة القصوى ٦٠٠ مجم/ يوم.

علاج مُساعد في المرضى البالغين الذين لديهم نوبات ذات بدء جزئي:

  • يتم الإعطاء مقسماً إلى ٢ أو ٣ جرعات في اليوم.
  • الجرعة الإبتدائية ١٥٠ مجم / يوم.
  • الجرعة القصوى ٦٠٠ مجم/ يوم.

علاج الألم الليفي العضلي:

  • يتم الإعطاء مقسماً إلى جرعتين في اليوم.
  • الجرعة الإبتدائية ١٥٠ مجم/ يوم.
  • يُمكن زيادة الجرعة حتى ٣٠٠ مجم/ يوم خلال أسبوع واحد.
  • الجرعة القصوى ٤٥٠ مجم/ يوم.

آلام الأعصاب المُرتبطة بإصابات في الحبل الشوكى:

  • الجرعة الموصى بها من الأندوجابلين لعلاج آلام الأعصاب الناتجة عن إصابات الحبل الشوكى تتراوح ما بين ١٥٠ إلى ٦٠٠ مللجرام يومياً. الجرعة المبدئية الموصى بها هى ٧٥ مللجرام مرتين يومياً (١٥٠ مللجرام في اليوم). من المُمكن زيادة الجرعة إلى ١٥٠ مللجرام مرتين يومياً (٣٠٠ مللجرام في اليوم) خلال أسبوع بناءاً على الإستجابة ودرجة تحمل الدواء. المرضى الذين لم يشعروا بتحسن كاف فيما يخص تخفيف الآلام بعد أسبوعين أو ثلاثة من العلاج بجرعة ١٥٠ مللجرام مرتين يومياً، والقادرون على تحمل الليركا، فمن المُمكن أن يتم علاجهم بجرعة تصل إلى ٣٠٠ مللجرام مرتين يومياً.

إذا شعرت بأن تأثير الأندوجابلين قوى جداً أو ضعيف جداً، تحدث مع الطبيب المُعالج أو الصيدلى.

إذا كنت من كبار السن (أكثر من ٦٥ سنة) من المُمكن أن تأخذ الأندوجابلين بشكل طبيعى ما لم تكن تُعانى من مشاكل في الكُلى. قد يصف الطبيب المُعالج لك نظام مختلف للجرعة إذا كانت لديك مشاكل في الكُلى.

قم ببلع الكبسولة كاملة مع كوب من الماء: إستمر في تعاطى الأندوجابلين حتى يُخبرك الطبيب المعالج أن تتوقف.

إذا أخذت أندوجابلين أكثر مما يجب: إتصل بالطبيب أو اذهب إلى أقرب قسم للطوارىء في المستشفى وخذ عبوة كبسولات الأندوجابلين معك. قد تُشعر بالنُعاس، التشوش، إستثارة وقلق نتيجة تعاطي الأندوجابلين بجرعة كبية أكثر مما يجب.

إذا نسيت أن تأخذ أندوجابلين: من المُهم أن تأخذ كبسولات الأندوجابلين بإنتظام في نفس الوقت كل يوم. إذا نسيت أن تأخذ جرعة، فخذها حالماً تتذكر ذلك طالما أن وقت الجرعة التالية لم يأت، خذ الجرعة التالية في الميعاد المعتاد. لا تأخذ جرعة مُضاعفة لتعوض الجرعة المنسية.

إذا توقفت عن تناول أندوجابلين: لا تتوقف عن تناول أندوجابلين ما لم يُخبرك الطبيب بذلك. في حالة توقف العلاج، يجب أن يتم ذلك بالتدريج على مدار أسبوع على الأقل. إذا كانت لديك أية أسئلة إضافية عن إستخدام هذا المُنتج الدوائى، إسأل الطبيب المُعالج أو الصيدلى.

بعد توقف العلاج الطويل أو القصير المدى بالأندوجابلين، يجب أن تعلم بأنه سوف يكون هناك بعض الأعراض الجانبية. وتشمل هذه الأعراض صعوبة في النوم، صداع، غثيان، قلق، إسهال أعراض إنفلونزا، تشنجات، عصبية، إكتئاب، الم، تعرق ودوار. من غير الواضح ما إذا كانت تلك الأعراض تحدث بشكل أكثر شيوعاً وشدة في حالة تعاطى البريجابالين لفترة أطوال من الوقت.

٤. الآثار الجانبية المحتملة

كما في الأدوية الأخرى، فإن الأندوجابلين قد يتسبب في بعض الآثار الجانبية، على الرغم من أنها لا تحدث لكل المرضى.

أعراض جانبية شائعة جداً تحدث لمريض من كل ١٠ مرضى مذكورة بالأسفل:

  • دوار، تعب.

أعراض جانبية شائعة تحدث لمريض من كل ١٠٠ مرضى مذكورة بالأسفل:

  • زيادة الشهية.
  • الشعور بالإبتهاج، تشوش، تخبط وإرتباك، تغير في الاستثارة الجنسية، تهيج.
  • إضطراب في التفكير، ثقل في الحركة، ضعف في الذاكرة، رعشة، صعوبة في التكلم، إحساس بالوخز والنُعاس، خمول، أرق، تعب، صداع.
  • تشوش الرؤية، ازدواج الرؤية.
  • دوار وعدم إتزان.
  • جفاف في الفم، إمساك، قىء، إنتفاخ.
  • صعوبة الإنتصاب.
  • تورم في الجسم ويشمل الأطراف.
  • الشعور بالدوران وعدم القدرة على السير بشكل طبيعى.
  • زيادة الوزن.

أعراض جانبية غير شائعة تحدث لمريض من كل ١٠٠٠ مريض مذكورة بالأسفل:

  • فقدان شهية، إنخفاض نسبة السكر في الدم.
  • تغير في الإدراك بالذات، قلق، إكتئاب، إستثارة، تغيرات في المزاج، صعوبة في إيجاد الكلمات، فقدان الذاكرة، هلوسة، أحلام غير طبيعية، نوبات ذعر، لا مبالاة، شعور غير معتاد، مشاكل أثناء النشاط الجنسي وتشمل عدم القدرة على الوصول إلى النشوة وتأخير الإنتصاب.
  • صعوبة في التفكير، خدر، تغيرات في الرؤية، حركة غير طبيعية للعين، حركات جسدية متقطعة وعشوائية، إنخفاض في الأفعال المنعكسة، زيادة النشاط، دوار أثناء الوقوف، حساسية في الجلد، فقدان حاسة التذوق، إحساس بالحرقان، رعشة، إنخفاض في الوعي، إغماء، زيادة الحساسية تجاه الضوضاء.
  • جفاف وألم وتورم في العين، ضعف في العين وزيادة الماء بها.
  • تغير في إيقاع القلب، زيادة ضربات القلب، إنخفاض ضغط الدم، إرتفاع ضغط الدم.
  • تورد وشعور بالحرارة أو السخونة.
  • صعوبة في التنفس، ألم في الحلق، جفاف الأنف.
  • تورم في البطن، زيادة في اللعاب، حرقة في المعدة، خدر حول الفم.
  • تعرق، طفح جلدي.
  • شد في العضلات، تورم في المفاصل، تقلصات عضلية، تصلب في العضلات، ألم في العضلات، ألم في المفاصل، ألم في الظهر، ألم في الأطراف.
  • صعوبة أو ألم في التبول، عدم القدرة على التحكم.
  • ضعف، سقوط، عطش، ضيق في الصدر.
  • تغيرات في نتائج فحوصات الدم والكبد (زيادة في إنزيمات كرياتينين فوسفوكيناز، ألانين أمينوترانسفيراز، أسبارتات أمينوترالنسفيراز، إنخفاض في الصفائح الدموية).

أعراض جانبية نادرة تحدث لأقل من شخص من كل ١٠٠٠ مريض مذكورة بالأسفل:

  • تغيرات في ضربات القلب.
  • برودة في اليدين والقدمين.
  • كحة، إحتقان في الأنف، رشح، نزيف من الأنف، شخير.
  • تغيرات غير طبيعية في حاسة الشم والرؤية، رؤية متأرجحة، تغير في إدراك العمق، رؤية وميض من الضوء وتوهج.
  • إتساع في بؤبؤ العين، حول، حكة في العين.
  • حمى، عرق بارد، ضيق في الحلق.
  • إلتهاب البنكرياس.
  • صعوبة في البلع.
  • حركة بطيئة للجسم.
  • صعوبة في الكتابة بشكل طبيعي.
  • زيادة السوائل في البطن.
  • ضرر في العضلات.
  • ألم في الرقبة.
  • ألم في الثدي، إفرازات من الثدي، نمو غير طبيعي للثدي.
  • ألم وتقطع في الدورة الشهرية.
  • إرتفاع نسبة السكر بالدم.
  • فقدان وزن.
  • إرتفاع المزاج.
  • فشل في الكُلى، إنخفاض في كمية البول.
  • تغيرات في نتائج تحاليل الدم (إنخفاض في نسبة البوتاسيوم، إرتفاع في الكرياتينين، إنخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء ويشمل خلايا النيوتروفيل).
  • سلوك غير طبيعي.

بعض الآثار الجانبية الأخرى التي تمر رصدها أثناء خبرة ما بعد التسويق تشمل: فشل في القلب، تغيرات في قراءة رسام القلب الكهربائي، سوائل في الرئة، فقدان الوعي، تشنجات، حساسية وزيادة في التحسس وتشمل تورم في الوجه، تورم في اللسان، صعوبة في التنفس، حكة، إلتهاب في العين، فقدان الرؤية، تفاعل حساسية شديد للجلد يتميز بطفح جلدي، بثور وتقشير في الجلد، ألم، إضطراب عقلي، عدوانية، إحتباس في البول، نمو الثدي لدى الذكور، إسهال، غثيان، شعور بالوعك.

إذا عانيت من تورم في الوجه أو اللسان، أو إذا إستحال الجلد للون الأحمر وبدأ في تكون بثور وتقشير، يجب أن تذهب إلى الطبيب أو المستشفى في الحال.

بعض الآثار الجانبية قد يكون أكثر شيوعاً مثل النُعاس، لأن بعض المرضى الذين لديهم إصابات في العمود الفقري يتعاطون أدوية أخرى لعلاج الألم والتشنج العضلي والتي تتسبب في أعراض جانبية مشابهة للبريجابالين، وقد تزيد شدة تلك الأعراض الجانبية عند تعاطي تلك الأدوية معاً.

إذا زادت شدة الأعراض الجانبية، أو لاحظت ظهور أعراض جانبية غير تلك المذكورة في هذه الصفحة، إتصل بالطبيب المعالج أو الصيدلي.

وهنا أدوية أخرى من البريجابلين

٥. العبوة والتخزين

العبوة:

  • أندوجابلين ٧٥ مجم كبسولات صلبة: علبة كرتون تحتوي على ٢ شريط به ١٠ كبسولات صلبة ونشرة داخلية.
  • أندوجابلين ١٥٠ مجم كبسولات صلبة: علبة كرتون تحتوى على ٢ شريط، بكل شريط ١٠ كبسولات صلبة ونشرة داخلية.

التخزين: يُحفظ في درجة لا تزيد عن ٣٠ درجة مئوية في مكان جاف.

٦. التركيب

  • (أ) المكونات الفعالة: بريجابالين ٧٥ مجم أو ١٥٠ مجم.
  • (ب) المكونات غير الفعالة: نشا ١٥٠٠، أيروسيل (كولويدال سيليكون دايوكسيد). ماغنيسيوم ستيارات، جيلاتين، تيتانيوم دايوكسيد، FD&C (للأندوجابلين ١٥٠ مجم) و FD&C الاخضر (للأندوجابلين ٧٥ مجم).

إنتاج: (شركة الأندلس للصناعات الدوائية ~ مصر).

صورة,عبوة, أندوجابلين, Andogablin
صورة: عبوة أندوجابلين Andogablin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: