الأمراض الجلدية في الشتاء.. الأكثر شيوعًا

الأمراض الجلدية

تكثر الأمراض الجلدية في بعض الأوقات من السنة ولا سيما في فصل الشتاء مثل الجفاف وغيرها من الأمراض الجلدية المختلفة.

فما هي أكثر الأمراض انتشارًا في فصل الشتاء، وما أسباب ظهورها في هذا الوقت من السنة، وكيف يمكننا تجنبها والحفاظ على بشرتنا منها، كل هذا وأكثر في المقال التالي.

الأمراض الجلدية الأكثر انتشار في فصل الشتاء

بدأت أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل والليزر “د. عنود العيسى” حديثها بذكر أكثر الأمراض شيوعًا في فصل الشتاء، ومن أبرزها:

الجفاف

وهو من أكثر الأمراض شيوعًا في فصل الشتاء، وذلك لإنخفاض درجات الحرارة والترطيب يكون قليل، وتفقد الغدد العرقية والدهنية فاعليتها بنسبة 30%، وكل ذلك يتسبب في زيادة جفاف البشرة.

ويشتكي المريض من ظهور قشور على سطح الجلد، وكذلك يتسبب الجفاف في ظهور تشققات في القدمين والشفاة، وتكسر المنطقة حول الأظافر، فكل ذلك متعلق بمشكلة جفاف البشرة.

وكذلك نرى في بعض الحالات وخاصة في الأطفال وأصحاب البشرة السمراء ظهور بقع بيضاء على البشرة ولا تستدعي هذه البقع أي قلق، ويعتمد نسبة الجفاف في البشرة في فصل الشتاء على العوامل الجينية ونسبة ترطيب الشخص لجلده.

لذلك فلعلاج مشكلة الجفاف علينا ترطيب البشرة بشكل دائم ولبس الأشياء القطنية، كما علينا أن نحاول تغطية المناطق المكشوفة باستمرار، وكذلك البعد عن الاستحمام بالماء الشديد السخونة، وأيضًا تجفيف البشرة وترطيبها بشكل جيد بعد الاستحمام.

كما اشارت المتحدثة أنه يُفضل البعد عن المرطبات المحتوية على الكورتيزون واستخدام المرطبات العادية التي لا تحتوي على روائح، فنن نلجأ للكورتيزون في مرضى الاكزيما والصدفية أكثر من مشكلة الجفاف.

الصدفية والوردية

لا يسبب فصل الشتاء ظهور الصدفية والوردية ولكن عند وجود مشكلة الصدفية عند المريض، فإنها تتفاقم في فصل الشتاء، لذلك ينجدهم يقومون بمراجعة الطبيب في فصل الشتاء بشكل أكثر.

الإصطلاء الحراري

يعاني بعض الأشخاص من الاصطلاء الحراري وخاصة الذين يجلسون دائمًا عند المدفئة أو يستخدمون الكمادات الساخنة للتدفئة، وتكون عبارة عن بقع حمراء تأخذ شكل الشبكة وتكون بشكل الأوعية الدموية الموجودة في المكان، ونراها في الأفخاذ بشكل أكبر.

ويجب أن يراعي المرضى ذلك ويبعدون عن المدفئات لأنها مع الوقت قد تتسبب في التصبغات الجلدية ويكون علاجها شديد الصعوبة.

النخالية الوردية

وهو عبارة عن مرض فيروسي نراه في فصل الشتاء، وهؤلاء المرضى يبدأ لديهم ظهور بقعة حمراء كبيرة على منطقة الجذع، وبعد اسبوعين يبدأ ظهور طفح على منطقة الظهر ويأخذ شكل خطوط تسمى Christmas tree لأنها تأخذ شكل شجرة الكريسماس.

ولا تستدعي هذه البقع للقلق فستبدأ في الزوال بشكل طبيعي خلال 45 إلى 3 شهور على الأكثر، وأسباب هذا المرض هو فيروس HHV6 أو HHV7، وهو مرض غير معدي ولا يحتاج إلى أدوية.

الارتيكاريا

هو طفح جلدي يسبب حكة شديدة لدى المريض، ويشتكي المريض من ظهور هذه المشكلة عند الاستحمام بماء بارد، ونوصي هؤلاء المرضى عند الانتقال من مكان حار إلى بارد فعليهم تغيير الجو بطريقة تدريجية.

التثليج

وهو احمرار وانتفاخ الأطراف كالرجلين واليدين الأنف أو الأذنين ويكون بهذه المناطق حكة شديدة، وتكون مزعجة بشكل كبير للمريض، ونوصي هؤلاء المرضى بأنهم عندما يعانون من احمرار اطرافهم لا يقومون بتدفئتها مباشرة، بل يُفضل وضعها في ماء فاتر.

قشور الشعر

وهي مرتبطة بفصل الشتاء بشكل كبير وقد تتعلق بالاكزيما والصدفية، وتزيد في فصل الشتاء عن غيرها من باقي الفصول.

تساقط الشعر الموسمي

هناك نسبة محددة لتساقط الشعر يوميًا، ولكن عندما تزيد هذه النسبة فقد يكون هناك مشكلة، وما يحدث أن دورة حياة الشعر تحتم سقوط الشعر بشكل أكثر في هذه الفترة من السنة.

ولكن من الأفضل عمل فحصوات الدم وهي الـ CBC ومخزون الحديد والزنك وفيتامين “د” و B12 والغدة الدرقية للإطمئنان.

القدم الرياضي

أو ما يسمى بفطريات القدم، وهذه المشكلة نراها في فصل الشتاء بشكل أكبر لأن الكثير يرتدون الجوارب في فصل الشتاء لساعات طويلة.

وعادة نوصي بغسل القدمين بين فترة وأخرى مع ضرورة تجفيفهما بشكل دوري وخاصة بين الأصابع.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشكلة التعرق بين أصابع قدميهم فعليهم استخدام المستخضرات الطبية التي تعمل على تخفيف التعرق.

وأحيانًا ننصح باستخدام بودرة الأطفال للحد من المشكلة، ويُفضل تهوية القدم من فترة لأخرى من باب تجنب مشكلة فطريات القدم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: