أفضل المعالم السياحية في مدينة باري الإيطالية

صورة , مدينة باري , Bari , إيطاليا
مدينة باري – إيطاليا

معلومات عن مدينة باري الإيطالية

تُعرف مدينة باري Bari باسم “مدينة الميناء”. سماها اليونانيون الأوائل “باريون” وباللاتيني “باريوم”. وتُعرف بـ “مدينة الشطرنج” لتخطيط حي مورات في القرن التاسع عشر كمستطيل منتظم الشكل مثل رقعة الشطرنج.

تقع مدينة باري Bari على الساحل الجنوبي الشرقي لإيطاليا في مواجهة البحر الأدرياتيكي بمقابلة مدينة دوبروفنيك الكرواتية، وتبلغ مساحتها 117.39 كم2، ويسكنها حوالي 325 ألف نسمة.

كانت مدينة باري قديمًا جزءًا من الإمبراطورية الرومانية والبوابة الرئيسية على البحر الأدرياتيكي، وبحلول العام 1071م أصبحت القاعدة الرئيسية للبيزنطيين في جنوب إيطاليا، وفي العام 1558م أصبحت جزءًا من مملكة نابولي.

فتح المسلمون باري في العام 847م في بداية عهد الخليفة العباسي المتوكل وظلت عاصمة لإمارة إسلامية مستقلة لما يقارب الربع قرن وبنوا فيها المسجد الجامع والذي تشير بعض المصادر الإيطالية إلى أن موقعه هو موقع الكاتدرائية الحالية في وسط المدينة التاريخية، هذا إلى جانب زراعتهم لمحاصيل كالقطن والأرز وقصب السكر والنخيل فيها، كما قاموا بتنظيم الري والصرف وتشييد السواقي والنوافير، إلا أنه بعد ذلك كله سقطت المدينة عام 871م أمام هجوم كبير لجيوش الإمبراطور لودفيش الثاني.

أبرز المزارات السياحية في مدينة باري

كنيسة بازيليك سان نيكولا: تقع في وسط المدينة، واستمر تشييدها في الفترة ما بين عام 1087 وحتى عام 1197م، وتضم في الداخل سقف ذهبي مذهل مع أعمال فنية مرسومة، كما يحتوي القبو على مذبح فضي من عام 1684م وبقايا القديس نيكولاس.

المدينة القديمة: المدينة القديمة عبارة عن متاهة من الشوارع الضيقة والأزقة المرصوفة بالحصى والساحات الصغيرة، كما تضم البيوت القديمة والعديد من الكنائس.

قلعة باري: تقع غرب المدينة القديمة، وتضم فناء مركزي وأربعة أبراج للحراسة يحيط بها خندق مائي من ثلاث جهات، وقد بنيت القلعة لأول مرة على الطراز البيزنطي الروماني ثم أُعيد بناءها عام 1233م على الطراز النورماندي، وخلال القرن السادس عشر تحولت إلى قصر ثم تم استخدام المبنى كسجن، أما الآن فهي مزار سياحي مهم يضم متحف يعرض نسخ من منحوتات بوليا نورمان بالإضافة إلى العديد من المعارض الفنية المؤقتة.

الممشى البحري نازاريو ساورو: يمتد هذا الممشى لـ 100 متر تبدأ من رصيف الميناء وحتى حديقة بير كاني، ويضم الممشى مناطق للجلوس ومطاعم ومقاهي بما يسمح بمتعة التنزة على ساحل البحر.

منطقة بورجو موراتيانو: وتضم حديقة يرجع تاريخها إلى العام 1813م، كما أن المنطقة تتألف من شبكة من الشوارع المنتظمة تصطف على جانبيها مباني أنيقة تعود إلى القرن التاسع عشر ومنها مسرح مارغريتا ومسرح البلدية وقصر المقاطعة.

ساحة ميركانتيل: تقع في وسط المدينة القديمة، وتتعدد فيها المقاهي والمطاعم المحلية، كما تضم العديد من النوافير المزخرفة، وتضم أيضًا كنيسة فاليسا الرومانسيكية وهي أقدم كنيسة في المدينة.

معرض الفنون الإقليمي: ويحتوي على الأعمال الفنية التي تعود إلى الفترة ما بين القرن الحادي عشر والقرن التاسع عشر.

بلدة ألتامورا: هي بلدة قديمة مازالت مُحاطة نوعًا ما بجدرانها القديمة، وفيها الكاتدرائية التي تعود إلى العام 1231م، وهذه الكاتدرائية ذات مدخل منحوت وبوابة تعود للقرن الرابع عشر وكورال منحوت وأسقف ومنبر يعود إلى القرن السادس عشر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: