أضرار الغاز المسيل للدموع الصحية

الآثار الصحية للغاز المسيل للدموع وطرق الوقاية منه

الآثار الصحية لحرق الإطارات المطاطية

يقول الاختصاصي في الأمراض الصدرية والحساسية الدكتور “عبد الوهاب الفقي”: أنه في الآونة الأخيرة قد شاهدنا بالفعل في العديد من المظاهرات التي حدثت في بعض البلاد العربية حرق للإطارات المطاطية، ولهذا آثار صحية شديدة السلبية.

حيث تتكون هذه الإطارات خاصةً الحديثة منها من بعض المواد الكيميائية، والمعادن الثقيلة، مما يجعلها تبث مواد كيميائية سامة أثناء حرقها، والتي قد تؤدي إلى أضرار صحية على المدى القريب، وكذلك على المدى البعيد؛ حيث تؤثر على الجهاز التنفسي بأكمله، فتسبب التهابات في العين، الحنجرة، وفي القصبة الهوائية، ويظهر هذا التأثير جلياً على الأطفال، كبار السن، السيدات الحوامل، وكذلك بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض التنفسية مثل: الربو وضيق التنفس.

ذلك بالإضافة إلى أن هذه المواد الكيميائية تضم ما يقارب من ٢٠ نوعاً من المواد المُسببة للسرطانات الرئوية، وأنواع السرطانات الأخرى، بل أنها قد تؤثر على نمو الأطفال، كما وتسبب حدوث تشوهات خلقية للأجنة.

الأضرار الصحية للغاز المسيل للدموع

ويمكن أن يتسبب التعرض للغازات المسيلة للدموع لفترات طويلة وفي أماكن سيئة التهوية لحدوث مشاكل صحية خطيرة على حد قول الدكتور “الفقي”، ومنها: العمى أو الحروق من الدرجة الثانية، أو حتى الموت نتيجة الحروق في الرئتين أو البلعوم، وأحياناً كسور في الجمجمة، أو التهابات جلدية، كما ويشكل خطراً على النساء الحوامل والأجنة.

الوقاية من الغاز المسيل للدموع

يُعد استخدام الأقنعة الواقية، أو يمكن استخدام نظارات السباحة على العين، أو وضع منديل مبلل بالماء أو الخل على الأنف، أو غسل الوجه مسبقًا بالماء أو زيت الزيتون أو بمادة الديفوتيرين من أبرز طرق الوقاية من الغاز المسيل للدموع.

كما ويشير الدكتور “عبد الوهاب” إلى أهمية عدم استخدام عدسات العين اللاصقة، ويجب ارتداء ملابس تحمي الجلد بشكل أو بآخر، مع الحرص على غسل الجلد بشكل جيد بعد التعرض لهذا الغاز، وعدم وضع أي مراهم أو كريمات تزيد من التصاق هذه الغازات بالجلد.

ولا يوجد أي أطعمة تعمل على تقليل الآثار الجانبية لهذه القنابل كما يعتقد الكثيرون كالخل، أو البصل، وغيرهما، ولكن يمكن للمناديل الورقية التي يتم استخدامها في تغطية الوجه أن يتم وضعها في القليل من الخل؛ حتى يقلل ذلك من قدرة المواد الكيميائية على اختراق المناديل الورقية.

أضف تعليق