أسباب وعلاج الجلوكوما (المياه الزرقاء)

صورة , نظارة طبية , الجلوكوما
نظارة طبية

الأمراض التي تصيب العين كثيرة ومتنوعة ومنها مرض المياه الزرقاء أو ما يعرف علمياً بالجلوكوما. فالعين هو العضو الذي نكتشف به الكون حولنا ونعتمد عليه اعتماداً أساسياً في العديد من جوانب الحياة فهي من أجل النعم التي نمتلكها ولكن طبعاً لا نشعر بقيمة الأشياء إلا بعد أن تفقد أو تصاب وكما قالوا عن الصحة *الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه الا المرضى*.

ما هو مرض الجلوكوما؟

تعرف الجلوكوما بأنها ارتفاع الضغط داخل العين مسبباً الاضرار بالابصار وهذا المرض أكثر الأسباب التي تؤدي للعمى فبسبب ذلك الضغط المرتفع داخل العين يتم الضغط على العصب البصري مسبباً له التلف.

أسباب الجلوكوما

زاوية العين المغلقة:يحدث فيها انسداد كامل لزاوية التصريف داحل العين ويصاب المريض بنوبات حادة مصاحبة لها زغللة شديدة وفيها تنقص نفاذية السائل الموجود بالعين مما يؤدي الى زيادته وبالتالي زيادة الضغط.

زاوية العين المفتوحة المزمنة: وهي الأكثر شيوعاً ويسمى أيضاً لص الابصار وهي عبارة عن حالات ارتفاع تدريجي ويظهر مع تقدم العمر حيث تقل كفاءة زاوية التصريف وسمي بلص الابصار لأنه يؤثر على العصب البصري تدريجياً دون الشعور بالألم مما يؤدي الى تلف العصب البصري.
زاوية العين الحادة المزمنة: وهذا النوع يصيب أصول عرقية بعينها مثل الأسيويين.

جلوكوما خلقية: تصيب الأطفال وحديثي الولادة بسبب اصابة أحد الأبوين بهذا المرض أو اصابة الأم بفيروس أثناء الحمل وكذلك زواج الأقارب يتسبب في الجلوكوما الخلقية.

جلوكوما ثانوية: وهي تأتي نتيجة لسبب آخر مثل اعتلال الشبكية لدى مريض السكر والمصابين بالمياه البيضاء عقب عملية ازالتها واستخدام بعض الأدوية لفترة طويلة مثل الكورتيزون.

أعراض الجلوكوما (المياه الزرقاء)

الصداع.
• ألم في العين.
• اتساع حدقة العين.
• العمى (في حالة عدم العلاج).

علاج الجلوكوما (المياه الزرقاء)

هناك نوعين من العلاج علاج دوائي وعلاج جراحي.
– أولاً: العلاج الدوائي/ باستخدام البيلوكاربين والدياموكس.
– ثانياً: العلاج الجراحي/ وذلك بعمل ثقب في زاوية التصريف لزيادة تصريف سائل العين.

أضف تعليق