أسباب مرض ألزهايمر والتشخيص

Alzheimer's disease , مرض ألزهايمر , صورة
مرض ألزهايمر – ارشيفية

متى يتحول النسيان من كونه مجرد ظاهرة طبيعية إلى مرض ألزهايمر ؟

استهل الدكتور “منذر صباريني” (أخصائي جراحة الدماغ والعمود الفقري) الحديث عن مرض ألزهايمر بقولهِ: أنه لا شك أن الإنسان مُعرض للنسيان في كثير من الأحيان ولكن إذا تكرر هذا النسيان وأصبح الشخص لا يستطيع تذكر مواعيد محددة فعندها يجب على الشخص القيام بالفحوصات الطبية اللازمة.

أما عن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض فأوضح “الطبيب الضيف” أن هذا المرض بشكل عام يُصيب الإنسان في عمر متقدم بعد سن الخامسة والسبعين، ولكن هناك بعض الحالات التي تُصاب بهذا المرض بسبب الصدمات الدماغية أو حدوث خلل في التغذية الدموية في الدماغ، كما أن حوالي ١٠-١٥٪ من الحالات تكون بسبب عامل وراثي ولكنه ليس سبب أساسي.

كيف يمكن تشخيص هذا المرض؟

أكد “د. منذر” في حديثه عبر شاشة قناة DW عربية، أن بالطبع اكتشاف المرض مبكراً في مراحله الأولى قد يؤدي إلى تخفيف حالة ألزهايمر ويمنع تطور المرض إلى وضع أكثر سوءاً، ويتم التشخيص عن طريق إجراء بعض التحاليل النفسية التي تُشير إلى تأكد الإصابة بـ مرض ألزهايمر أم عدمه وأيضاً عن طريق إجراء تصوير تشخيصي للدماغ.

ما أسباب مرض ألزهايمر ؟

تابع الدكتور “صباريني” حديثه موضحاً أن هذا المرض يحدث بسبب تغيرات في الخلايا الدماغية الموجودة داخل الخلايا العصبية وخارجها، وبالتالي قد يؤدي إلى نقصان نسبة بعض الهرمونات في الدماغ. وأضاف الطبيب موضحاً أن انتظام الشخص في القيام بعاداته ونشاطاته الحياتية قد يؤدي إلى تجنب الإصابة بهذا المرض.

أضف تعليق