أسباب الشعور بالجوع والأطعمة التي تسببه

أسباب الشعور بالجوع

الكثير من الأشخاص يشعرون بجوع مستمر ورغبة شديدة لتناول الطعام طوال الوقت، وإن كنت من هؤلاء فقد يقف هذا الإحساس في طريقك للوصول إلى الوزن المثالي، أو قد يؤثر سلبياً على الوظائف الحيوية للجسم. إذن ما هو الحل؟ ولماذا تشعر بالجوع طوال الوقت؟ سنتعرف على كل ذلك في هذا المقال فتابعنا عزيزي القارئ.

أسباب الشعور بالجوع بصفة مستمرة

تقول الدكتورة آية سرحال “خبيرة التغذية” أن الجوع هو شعور طبيعي للجسم نشعر به حين يكون الجسم بحاجة للأكل حتى يمدنا بالطاقة لنقوم بوظائفنا العادية اليومية.

على الرغم من ذلك، هناك بعض الأشخاص بعد تناول الوجبة الأساسية بساعة أو بنصف ساعة يشعرون بالجوع مرة أخرى، وهذا يعود لعدة أسباب من بينها:

  • أسباب تتعلق بأغلاط نقوم بها في نظامنا الغذائي.
  • أسباب متعلقة بالنظام الحياتي.
  • بعض الأسباب المرضية الطبية.
  • عدم تناول وجبة الفطور التي تعتبر أول وجبة تعطي الجسم الطاقة الكافية للقيام بوظائفه طوال اليوم، وحين لا نتناول هذه الوجبة فإن الجسم يعطينا إشارات بضرورة تناول الطعام أو إشارات بالجوع الغير مبرر نتيجة عدم تناول هذه الوجبة.
  • نوعية الأكل، حيث أنه ليس كل أنواع الأكل تعطينا نفس مستوى الشبع كالبروتين والألياف العالية بالشبع، ومن ثم يجب الإكثار من هذه الأطعمة المرتبطة بارتفاع هرمون الشبع لفترة طويلة.
  • الجفاف أو عدم شرب الماء الكافي، لأن الجسم عادةً لا يفرق بين الجوع والعطش، ومن ثم يجب شرب الماء بكميات كافية طوال الوقت.

هرمون الشبع ووظيفته في الجسم

هناك نوعان من الهرمونات هما الجريلين والليبتين. وعند ارتفاع الجريلين في الجسم فإنه المسئول عن شعور الشخص بالجوع، بينما الليبتين يشعرنا بالشبع، لذلك فإن نوعية الأكل تؤثر على هذه الهرمونات المتصلة بالشبع والجوع معاً.

تابعت “سرحال”: في حال عدم تناول وجبة الإفطار واستبدالها بالشاي أو القهوة فإن الشخص يشعر بالشبع لفترة طويلة، وهذا يُفسر بأن مثل هؤلاء الأشخاص اعتادوا منذ فترة طويلة على هذا الأمر واعتاد جسمهم على ذلك نتيجة لانخفاض نسبة الحرق عندهم والتي اعتادوا عليها لفترة طويلة.

الأطعمة التي تسبب الجوع والأخرى التي تساعد على الشبع

هناك بعض الأطعمة التي تتسبب في الجوع المستمر، وهي الأطعمة الغنية بالسكر مثل:

وذلك لأن الأطعمة الغنية بالسكر ترفع من الأنسولين بشكل سريع في الجسم، وهذا يجعل السكر ينخفض سريعاً في الجسم مما يجعل هنالك رغبة للجسم في تناول الأكل مرة أخرى، مع الشعور بالجوع للأطعمة أو المشروبات الغنية بالسكر مرة أخرى.

هل العصائر الطازجة تسبب الجوع المستمر؟

يمكن للعصائر الطازجة أن تتسبب في الجوع المستمر بعد فترة لأننا نفتقد فيها للألياف الموجودة في ثمار الفاكهة لهذه العصائر، ومن ثم تزداد نسبة السكريات بدرجة أكبر في الجسم، وهو ما يتسبب في شعورنا بالجوع الشديد، لذلك من الأفضل تناول الفواكه بدلاً من تناولها عصير.

أما عن الأطعمة التي تساعدنا على الشبع فمن بينها:

  • الفواكه الطازجة التي يجب تناولها snack في وقت محدد مترافقةً مع المكسرات أو الدهون الصحية مما يرفع من مستوى الشبع لفترة طويلة.
  • الشوفان، وهو ما يعتبر من أهم الوجبات الصحية لأنه يحتوي على الألياف الصحية والنشويات والبروتين.
  • الزبادي.
  • الألياف والبقوليات، كالحمص والعدس اللذان يحتويان كذلك على البروتين النباتي والنشويات مما يساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة.
  • الأرز الأسمر والخضروات التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم.
  • البروتين الحيواني كاللحوم والدجاج والتونة والأسماك التي تحتوي على كل الأحماض الأمينية المطلوبة للجسم “شريطة نزع الجلد من على اللحم أو الدجاج”.

وفي حال عدم تناول هذا النوع من البروتين، فيمكن استبداله بالبروتين النباتي.

هل يؤدي الخبز أو الأرز للشعور بالشبع لفترات طويلة؟

يعتقد البعض بأن الخبز أو الأرز له دور في الشعور بالشبع لفترات طويلة، ولكن هذا المعتقد غير صحيح، لأن البروتين هو ما يزيد من نسبة الشعور بالشبع لوقت طويل لأن الجسم بحاجة لوقت أطول لهضم هذا البروتين.

هناك بعض الأشخاص الذين يتناولون كافة هذه الأطعمة التي تساعدهم على الشعور بالشبع لفترات طويلة ولكنهم على الرغم من ذلك يشعرون بالجوع سريعاً، وهذا لعدة أسباب متعلقة بنظامهم الحياتي من أهمها:

  • عدم النوم لفترات طويلة أو كافية، لأن الأشخاص الذين لا ينامون وقتاً كافياً طوال النهار يشعرون بالجوع بشكل سريع، لذلك فإن الجسم بحاجة إلى النوم من ٦ إلى ٨ ساعات للتحكم في هرمونات الجوع والشبع في الجسم.
  • التوتر والضغط النفسي اللذان يرفعان من هرمون الكورتيزول الذي يزيد من الشعور بالجوع، بل ويؤثر على احتياجنا الدائم لتناول الأطعمة أو المشروبات الغنية بالسكر.
  • تناول الطعام في وقت سريع أقل من ٢٠ دقيقة، وهي المدة الكافية لتوصيل رسالة الشبع للدماغ، وهؤلاء الأشخاص يشعرون بالجوع بعد ساعة من تناول الطعام.
  • أسباب طبية تؤدي إلى الجوع مثل لخبطة في الهرمونات.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.
  • الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • مرض السكري الذي يؤثر على صاحبه في الشعور بالجوع بشكل سريع.

وختاماً، عند تناول وجبة العشاء في وقت متأخر فإننا نستيقظ صباحاً ونحن نشعر بالجوع الشديد خاصةً إذا كانت الوجبة دسمة بسبب إفراز الجسم لكميات كبيرة من الأنسولين جراء هذه الوجبة.

أما عن عدد الوجبات اللازمة يومياً فمن الممكن مثالياً أن نتناول ٥ وجبات في اليوم الواحد مقسمةً إلى ٣ وجبات أساسية ووجبتين صغار أو snacks بين الوجبات، ويجب أن يكون الوقت بين هذه الوجبات الأساسية ٣ أو ٤ ساعات بحد أقصى.

وإليك أيضًا بعض المقالات المُفيدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: