أسباب آلام المعدة وعلاجها والوقاية منها

آلام المعدة ، قرحة المعدة ، أسفل البطن ، الإرتداد المريئي
آلام المعدة – أرشيفية

ما المقصود بآلام المعدة؟

قال “الدكتور / محمد رشيد – استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد” في البداية يجب التعريف بمكان المعدة حيث هناك البعض من الناس من يشيرون إلى المعدة بأنها أسفل البطن.

تعتبر المعدة موجودة في المنطقة الموجودة أعلى البطن أسفل القفص الصدري.

أسباب آلام المعدة

تنتج آلام المعدة من المعدة نفسها كما يمكنها أن تكون نتيجة الأعضاء المجاورة للمعدة مثل التهاب الكبد والتهاب القنوات الصفراوية والتهاب المرارة أو البنكرياس أو أمراض القلب واحتشاء عضلة القلب.

وتابع الدكتور ” محمد رشيد “: هناك نوعين لأسباب آلام المعدة حيث أولهما الألم العضوي مثل قرحة المعدة وقرحة الإثنا عشر والتهاب المعدة وانقباضات المعدة.

هناك أسباب أخرى لآلام المعدة وتكون عادة أسباب وظيفية ولا يتم معرفتها عن طريق التنظير وتكون سببها عادة ضعف في توسع المعدة للأكل أو عدم قدرة المعدة على تفريغ الطعام للأمعاء الدقيقة بصورة جيدة مما يتسبب في ألم المعدة ووجود انتفاخ بالمعدة ملازما بعد تناول الطعام مباشرة بالإضافة إلى وجود الجرثومة الحلزونية التي يمكنها أن تسبب آلام المعدة وتكون موجودة عند معظم الناس بنسبة كبيرة لأنها توجد عند الحيوانات ويمكن انتقالها من شخص لآخر إلى جانب انها تؤثر في تقرحات المعدة وعسر المعدة كما يمكن أن تسبب في مرحلة متقدمة في التقرحات للإثنا عشرة والأمعاء الدقيقة.

الوقاية والعلاج من آلام المعدة

وأضاف الدكتور ” محمد رشيد ” قائلا : لابد من تقسيم الوجبات الغذائية حتى لا نشعر بآلام المعدة خاصة الوجبة التي يتم تناولها قبل النوم التي يُفضل أن تكون عبارة عن snack أو بسكويت كما يجب أن تكون آخر وجبة في تمام الساعة السادسة أو السابعة حتى يمكن للمعدة ان تهضم الطعام بشكل أسرع وبطريقة أفضل كما يمكن الاكتفاء بتناول حبة فاكهة قبل النوم مع إمكانية شرب السوائل بكثرة.

هناك صمام يمكنه منع الطعام من الارتداد لمعدة إلى البلعوم مما قد يتسبب في احتقان وآلام في الفم وذلك في حالة الأكل ثم النوم مباشرة.

كذلك للوقاية من آلام المعدة يجب تغيير نمط الحياة حيث يجب التخفيف من القهوة والتدخين إلى جانب ضرورة أن تكون الرأس لأعلى عند تناول الطعام حتى ينزل الطعام لأسفل بصورة جيدة.

أما عن الطعام الحار أو المخللات فيمكنها أن تتسبب في ضيق للإنسان حيث أن تتسبب في وجود مواد كيميائية في المعدة كما يجب الابتعاد بقدر الإمكان عن المقليات والفول والعدس وغيرها من الأطعمة التي تضايق المعدة بشكل كبير.

من الصعب الشعور بآلام مثل شد أعصاب المعدة وغيرها حيث أن آلام المعدة في الغالب ما تكون غير واضحة ولا يمكن الشعور بألم شديد في المعدة وعند الشعور بألم شديد يجب الذهاب للطوارئ على الفور خاصة عند كبار السن الذين قد يتعرضون إلى الذبحة القلبية أو الجلطة.

يجب التأكد من أسباب الأورام والتي منها زيادة الوزن أو أعراض تضيق أو صعوبة بالبلع الذي قد يتسبب في ورم المريء.

وأردف الدكتور ” محمد “: هناك جزء من آلام المعدة والبطن يكون نتيجة آلام وانقباضات القولون وخاصة عند الشباب الذين يعانون من الضغط والتوتر في هذه المرحلة العمرية كما أن هذه الآلام تأتي غالبا في الصباح وتختفي طوال النهار.

هناك حمى البحر المتوسط ويجب التأكد من عدم وجودها أو مصاحبتها لآلام المعدة.

يمكن الاعتماد على الأدوية التي تعمل على ارتخاء الجهاز الهضمي إلى جانب شرب النعناع وغليه 3 مرات يوميا مع إمكانية تناول كبسولات من زيت النعناع 3 مرات يوميا بجانب كوب كبير من الماء مع إمكانية تناول بعض الأدوية الموجودة في الصيدليات لعلاج اضطرابات المعدة والتي منها الدوسبيتانين والبافرين وغيرها من الأدوية التي تساعد في ارتخاء وانقباضات المعدة.

يجب كما سبق الذكر عند العشور بآلام المعدة التأكد من عدم وجود أي شيء خطير مثل صعوبة بالبلع أو خسارة في الوزن كما يجب فحص الجرثومة الحيوانية التي يمكن التخلص منها عن طريق مضاد حيوي لمدة أسبوع أو أسبوعين، وفي حالة استمرار الآلام بعد ذلك يمكن النظر لطبيعية الأعراض التي يجب حينها تقسيم الوجبات وشرب كمية كبيرة من السوائل معها.

يمكن بعد ذلك تناول مثبطات الحموضة مثل الأومبرازول وغيرها من الأدوية لمدة شهر.

هناك فحوصات متقدة لآلام المعدة مثل قياس نسبة تفريغ المعدة للأمعاء وإمكانية وجود شلل في غشاء المعدة كما يمكن من خلال تلك الفحوصات فحص الغط لقناة الأكل لإمكانية وجود انقباضات في القناة.

وأخيرا، يمكن عمل صورة طبقية للتأكد من عدم وجود مشكلة في الأعضاء المجاورة للمعدة مثل البنكرياس والقنوات الصفراوية والكبد.
يمكن معرفة سبب آلام المعدة بنسبة 80% ولكن هناك نسبة 20 إلى30 % من آلام المعدة مجهولة السبب وحينها يمكن علاج الأعراض الناتجة عن تلك الآلام مثل تناول أدوية الانقباضات ومثبطات المعدة وغيرها من الأدوية.

وأنهى الدكتور ” محمد رشيد ” حديثه قائلا: عند خسارة الوزن بكمية كبيرة يمكن القلق حينها من وجود تقرحات أو أورام بالمعدة ويجب التأكد وقتها من طبيعة الأكل ونسبة الشهية للأكل.

من الأعراض التي تسبب القلق أيضا وجود فقر الدم والذي قد يستدعي لعمل فحوصات وتحاليل للمعدة لإمكانية وجود نزيف بها.

يمكن للتقيؤ المستمر والاسترجاع مذلك أن يكونا من الأعراض التي قد تتسبب في القلق من آلام المعدة.

هناك أسباب للارتداد المريئي والشعور بالحموضة بعد الأكل والتي منها تناول كمية كبيرة من الطعام إلى جانب احتمالية وجود فتق في الحجاب الحاجز حيث أن ضعف الحجاب الحاجز يتم صعود المعدة لأعلى مما يتسبب في الحموضة كما يمكن للقهوة والكافيين كذلك أن تتسبب في ضعف المعدة ويمكن تناول أدوية المثبطات قبل التدخل الجراحي في حالة كبر حجم الفتق في الحجاب الحاجز.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: