أدعية شهر رجب التي خدعوك بها على مواقع التواصل

تعجّ مواقع التواصل الاجتماعي بصور ومنشورات وتغريدات تحمل عنوان: أدعية شهر رجب. وهذا تزامنًا مع بداية هذا الشهر من كل عام. لكِن؛ هل فعلا هناك أدعية أو حتى دعاء واحِد قد ورد عن النبي ﷺ أو صحابته الكِرام؟ هذا ما سنتناوله في مقالنا اليوم.. فتابع القراءة.

أدعية شهر رجب

أدعية شهر رجب

إذا دخل شهر رجب يفعل كثيرٌ من المسلمين كثيرًا من العبادات. والصحيح في هذا الأمر أنه لم يصح عن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فضلا معينا لشهر رجب. لا في صيام يومٍ من أيامه، ولا في صلاة معيَّنة، ولا ما يُنشَر ويُشاع على أنه أدعية شهر رجب التي ينشرها الناس على الصفحات والمجموعات والحسابات الشخصية على مواقع التواصل الحديثة مثل فيس بوك، تويتر، انستغرام، واتساب.. الخ

فكل العبادات التي يفعلها المسلمون في شهر رجب -خصيصًا- لم تصِح عن رسول الله ﷺ. وقد نوَّه رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- بقوله في الحديث الشَّريف «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه، فهو رد». وكذلك قال النبي -صلى الله عليه وسلم- «أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبدا حبشيا، فإنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة».

فلم يصِح عن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فضل معين في شهر رجب، من صيام أو صلاة أو أدعية.

أحاديث ضعيفة في فضائل شهر رجب

لقد ألَّف الحافظ بن حجر -رحمه الله تعالى- رسالة سمَّاها: تبيين العجب بما ورد في فضل رجب.

بيَّن في هذه الرسالة أنه لا يصِح ما يُذكَر من أحاديث في فضل شهر رجب. وذكر -أيضًا- أن قبله من الحُفَّاظ من نفى أن يكون في شهر رجب حديثا خاصًا مُبينا فضل عبادةٍ من العبادات.

لذلك؛ سنذكر لكم بعض الأحاديث المنتشرة التي لا تصح في فضل شهر رجب:

  • موضوع: خيرة الله من الشهور شهر رجب وهو شهر الله من عظم شهر رجب فقد عظم أمر الله أدخله جنات النعيم وأوجب له رضوانه الأكبر وشعبان شهري فمن عظم شهر شعبان فقد عظم أمري ومن عظم أمري كنت له فرطا وذخرا يوم القيامة وشهر رمضان شهر أمتي فمن عظم شهر رمضان وعظم حرمته ولم ينتهكه وصام نهاره وقام ليله وحفظ جوارحه خرج من رمضان وليس عليه ذنب يطالبه الله تعالى به.
  • لا أصل له: فضل شهر رجب على الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام، وفضل شهر شعبان على الشهور كفضلي على سائر الأنبياء، وفضل شهر رمضان كفضل الله على سائر العباد.
  • لا يصح: إن شهر رجب شهر عظيم، من صام منه يوما كتب الله له صوم ألف سنة، ومن صام يومين كتب له صيام ألفي سنة، ومن صام منه ثلاثة أيام كتب له صوم ثلاثة [ آلاف ] سنة، ومن صام من رجب سبعة أيام أغلقت عنه أبواب جهنم، ومن صام منه ثمانية أيام فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء، ومن صام منه خمسة عشر يوما بدلت سيئاته حسنات، ونادى مناد من السماء : قد غفر لك فاستأنف العمل ومن زاد زاده الله عز وجل.
  • منكر: من صام يوما من رجب كان كصيام سنة، ومن صام سبعة أيام غلقت عنه سبعة أبواب جهنم، ومن صام ثمانية أيام فتحت له ثمانية أبواب الجنة، ومن صام عشرة أيام لن يسأل الله عز وجل شيئا إلا أعطاه، ومن صام خمسة عشر يوما نادى مناد من السماء : قد غفرت لك ما سلف فاستأنف العمل، قد بدلت سيئاتكم حسنات، ومن زاد زاده الله عز وجل، وفي شهر رجب حمل نوح في السفينة، فصام نوح وأمر من معه أن يصوموا، وجرت بهم السفينة ستة أشهر إلى آخر ذلك لعشر خلون من المحرم.
  • موضوع: رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي.
  • باطل لا أصل له: صوم أول يوم من رجب كفارة ثلاث سنين، والثاني كفارة سنتين، والثالث كفارة سنة، ثم كل يوم كفارة شهر.
  • إسناده ضعيف: إن رجبا شهر الله ويدعى الأصم..
  • منكر: أيها الناس, إنه قد أظلكم شهر عظيم رجب شهر الله الأصم, تضاعف فيه الحسنات, وتجاب الدعوات, وتفرج فيه الكربات.
  • موضوع: فضل رجب على الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام. وفضل شهر شعبان على الشهور كفضلي على سائر الأنبياء. وفضل شهر رمضان كفضل الله على سائر العباد.

وختامًا؛ وبعد أن أوضحنا لكُم بالأدلَّة أنه لا يوجد ما يُدعى بـ: أدعية شهر رجب. ولا حتى غيرها من الفضائِل، كالصيام والصدقات والصلوات. نسأل الله -عز وجل- أن يجعلنا من أهل السنة المتمسكين بها أنه خير مسؤولٍ وأكرم مأمون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: