أحاديث عن خالد بن الوليد «رضي الله عنه»

أحاديث عن خالد بن الوليد «رضي الله عنه»

القائد الإسلامي العربي الفَذ خالد بن الوليد من أشهر قادة العرب وأحسنهم بلاء في حروب الإسلام الاولي. والده هو الوليد بن المغيرة المخزومي من ألد أعداء الإسلام وخالد نفسه حارب المسلمين بشدة قبل إسلامه.

بعد صلح الحديبية قرر السفر إلى رسول الله في المدينة المنورة ليعلن اسلامه.

في غزوة مؤتة ولي النبي ﷺ زيد بن حارثة، وإن قتل يتولي جعفر بن ابي طالب، وإن قتل يتولي عبد الله بن رواحة، ثم أضاف الرسول: فإن قتل يتولي القيادة سيف من سيوف الله. وعندما استشهد الثلاثة تولي القيادة خالد بن الوليد فتمكن من إنقاذ جيش المسلمين والعودة به سالما إلى المدينة، حيث اتضح عدم التكافؤ بين الجيشين المتحاربين، ولقبه الرسول فعلا بـ سيف الله.

قام بهدم صنم العزي ببطن نخلة، ثم بعث به الرسول ﷺ إلى أكيدر بن عبد الملك في دومة الجندل فأسره خالد وأتي به الرسول فأسلم.

كان خالد أثيرا لدي أبي بكر الذي وجهه لقتال طليحة بن خويلد فهزمه في بزاخة، ثم قاتل بني تميم وأسر مالك بن نويرة وقتله.. حارب مسيلمة الكذاب، حيث هزم مسيلمة وقتل في عقرباء عام 633م. وجهه أبو بكر للقتال في العراق فصالح أهل الحيرة وفتح السواد.

في ربيع عام 634 خلف على العراق المثني بن حارثة الشيباني وسار بناء على أمر الخليفة إلى الشام فاخترق بادية السماوة في أقل من ثلاثة أسابيع فاتصل بالجيوش العربية التي كانت قد دخلت الشام وأخذت تحارب الروم واحتل بصري وفحل عام 635، كما استولي على دمشق في نفس العام بعد حصار دام ستة أشهر.

انتصر على البيزنطيين في معركة اليرموك عام 636، وكان أبو بكر قد توفي في هذا الوقت وخلفه عمر بن الخطاب الذي ولي أبا عبيدة بن الجراح القيادة مكان خالد لأسباب تتعلق بإدارة البلاد المفتوحة، وتفوق ابن الجراح في هذا الميدان..

توفي القائد العظيم في حمص عام 641م (الموافق 42هـ).

أحاديث عن خالد بن الوليد

  • ونبدأ هنا؛ فهذا حديث عن خالد بن الوليد يقول فيه النبي ﷺ «نعم عبد الله خالد بن الوليد؛ سيف من سيوف الله» — صحيح الجامع وصحيح الترمذي.
  • وهذا -أيضًا- حديث شريف عن خالد بن الوليد؛ حيث قال أبو عبيدة بن الجراح: سمعت رسول الله ﷺ يقول «خالد سيف من سيوف الله ﷻ نعم فتى العشيرة» — المسند.

وبالطَّبع هذه أحاديث تدل على فضل الصحابي الجليل خالد بن الوليد. لكن هناك أحاديث أُخرى في الغزوات والمعاملات والأحداث؛ لم نرغب في سردها لتسليط الضوء أكثر على هذا الجانب.

وهناك أحاديث قالها خالد بن الوليد أصلا عن نفسه؛ ومنها قوله: لقد منعني كثيرا من القراءة الجهاد في سبيل الله ﷻ.

وقال أيضًا: لقد دق في يدي يوم مؤتة تسعة أسياف، وصبرت في يدي صفيحة لي يمانية.

وإلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا؛ والذي ذكرنا لكم من خلاله بعض أحاديث عن خالد بن الوليد -رضي الله عنه-. فضلا عن بعض المعلومات عنه وعن سيرته.

وهنا أيضًا: نبذة عن حياة الصحابي الزبير بن العوام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: