أبرز المليارديرات في العالم

صورة , رجل أعمال , العمل , المليارديرات

هل المال يجمع السعادة؟

يعتبر المال من العوامل المهمة للسعادة بجانب بعض العوامل الأخرى مثل الرضا والقناعة حيث أن هناك العديد من الناس مما لديهم أموال طائلة ولكنهم دون القناعة والرضا لا يمكننا وصفه بأشخاص سعداء.

إلى جانب ذلك، من الضروري أن يقتنع الإنسان بأن المال يمكنه أن يكون سبباً في سعادته إلى جانب راحة البال بالإضافة إلى ضرورة الإشارة إلى قول الله عز وجل ” المال والبنون زينة الحياة الدنيا “.

أهم المليارديرات في العالم

بين الشباب والشيب يعيش الإنسان سعياً لكسب الرزق بداية فرح بما يجنيه ومن ثم حياة العائلة وتكاليف السعاد بالأطفال، لكن البعض في صغره يطمح بما هو أكثر بقليل من وظيفة وبما يتخطى الأحلام ويعمل على جمع المال والثروات من مليارات الدولارات في سن صغير.

بحسب تصنيف صحيفة فوربس لعام 2019 أسست جينر مستودعها الخاص من مستحضرات التجميل وسرعان ما لاقت رواجاً بين الناس لتدخل في قائمة الميار دولار في سن هو الأصغر تاريخياً خاصة وأن جينر لم تورث الثروة وإنما عملت لكسبها.

بحسب صحيفة فوربس كذلك، دخل أحد الوافدين الجدد تحت سن الأربعين جينز موبسي عالم أصحاب المليارات في أواخر العام الماضي عبر سجائر البخار إذ بيعت مؤسسته لواحد من رواد شركات التبغ بمبلغ تجاوز الثلاثين مليار دولار.

وأردف “غملوش” أما عن أغنى ملياردير تحت سن الأربعين مرة أخرى هو الشهير مارك زوكيربرج صاحب شركة فيس بوك وبثروة تبلغ حوالي 62 مليار دولار أمريكي على الرغم من بعض الأزمات التي مر فيس بوك العام الفائت إلا أن

ثروة مارك زوكيربرج لم تتأثر بالتراجع كما أنه يعتبر كذلك من أكبر فاعلي الخير في العالم وتعتبر مؤسسته الخيرية من الأغنى والأكثر نشاطاً في هذا المجال.

أما الملياردير التالي فهو جوستاف ويستو الذي يمتلك ما يقرب من نصف مؤسسة ASA وهي واحدة من أكبر منتجي سمك السلمون في العالم حيث قامت باستزراع سمك السلمون في النرويج وأعطي هذا الحائز له في عام 2013 من قِبل والده وتم العمل في مجال الأب الذي أسس الشركة عام 1991 حيث ورث هذا الفتى ثروة أبيه وقادها لنجاح باهر.

بالإضافة إلى المليارديرات الأقل من أربعين عاماً فلابد لنا من ذكر إيفان شفيجل حيث بحسب صحيفة فوربس كذلك يعتبر إيفان هو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشكرة SNAP INC وهي شركة كاميرات تعمل على تشغيل سناب شات وهي خدمة مراسلة الصور التي توفر صوراً مؤقتة بين الأصدقاء.

درس إيفان تصميم المنتج في جامعة ستانفورد حيث التقى بزميله في المشروع وشريكه الملياردير بوبي مورفي، ويبلغ إيفان 28 عاماً كما تبلغ ثروته حوالي 4.1 مليون دولار.

أما الملياردير التالي فهو جون كولسن، وبحسب المصدر عينه ترك جون جامعة هارفرد وساهم في تأسيس شركة سترويد وهي شركة تسهل الدفع عبر الإنترنت مع شقيقه باتريك في عام 2011 حيث يعيش الأخوان في إيرلندا ولكن حالياً في سان فرنسيسكو ثم أغلق شركة سترويد جولة تمويل بقيمة 50 مليون دولار والتي قدرت قيمة المشروع عند 9.2 مليار دولار في نوفمبر عام 2016.

وأخيراً، ألكسندرا أندرسون التي وُلدت في عام 1996 في سن الثالثة والعشرين والتي تعتبر أصغر مليارديرات العالم حتى اليوم حيث يمتلك والدها يوهان إتش أندرسون شركة استثمار نرويجية التي تدير صناديق التحول في النرويج، وفي عام 2007 حصلت ألكسندرا وشقيقتها كاترينا على ملكية بنسبة 47.22% من حصة الشركة وتتجاوز ثروتها اليوم ملياري دولار أميركي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: