free counter

العلاج الانعكاسي المكثف والجهاز المناعي .. نظرة عن كثب

العلاج الانعكاسي المكثف

يعتبر العلاج الانعكاسي المكثف هو أحد العلاجات الحديثة التي تساعد في علاج بعض الأمراض، مثل إصابات الدماغ، وتقوية الجهاز المناعي، وعلاج صعوبات التعلم لدى الأطفال.

وهذه العلاجات تتم عن طريق تطبيق على مناطق معينة من الجسم تحتوي على نهاية عصبية متصلة بالدماغ، مما يؤدي إلى إرسال إشارات وأوامر إلى الدماغ بوجود مشكلة في الجسم، وبالتالي يساعد في التخلص من هذه المشكلة.

العلاج الانعكاسي المكثف

يقول الدكتور “مهند العوارتاني”، أخصائي العلاج الانعكاسي المكثف، أن العلاج الانعكاسي هو تطبيق يدوي يقوم المعالج بتطبيقه على مناطق معينة في الجسم، منها الوجه واليدين والقدمين.

وهذه المناطق تحتوي على نهايات عصبية دقيقة متصلة بالدماغ والأعضاء الداخلية والعضلات والأعصاب بالكامل، وعندما يقوم المعالج بالتطبيق على هذه المناطق بشكل محدد فإنه يتم توجيه أوامر للدماغ بوجود مشكلة معينة في الجسم.

تابع أ. “مهند”، أن العلاج الانعكاسي يتم تقسيمه إلى عدة أقسام; فهناك برنامج خاص تأهيلي لإصابات الدماغ بشكل عام، وأنواع أخرى خاصة بجهاز المناعة، ومشاكل صعوبات التعلم للأطفال.

والعلاج يكون عن طريق تطبيق مستمر على هذه المناطق بحركات ونقاط معينة موجهة بشكل مرتب.

كما يقول أ. “العوارتاني” أنه النقطة الأساسية التي يقوم بها المعالج قبل البدء في العلاج هي أخذ السيرة المرضية للمريض ومعرفة إذا كان يعاني من وجود أي مشاكل أخرى أو أمراض، كما يتم أيضًا معرفة جميع أنواع الأدوية التي يتناولها المريض.

وتابع: هناك بعض الترسبات التي تظهر تحت الجلد، وتكون خطة العلاج عن طريق الضغط مع السحب على هذه الترسبات الواضحة.

خطة العلاج الانعكاسي

والجدير بالذكر أن العلاج الانعكاسي يتم عن طريق الضغط مع السحب على المنطقة المرادة بحد أدنى 10 مرات لمدة من 40 ثانية إلى دقيقة، وذلك حتى يستطيع الدماغ استقبال الأمر وإرسال الإشارات إلى الجهاز المناعي.

وهذه الحركات يمكن تطبيقها بشكل يومي على الأطفال والكبار في المنزل، كما أن هذه الحركات لها القدرة على التخلص من الصداع والمغص، إضافة إلى تهدئة تهيج مرض التصلب اللويحي.

ولكن إذا تمت بشكل صحيح، كما تساعد هذه الحركات بشكل كبير جدًا في دعم الجهاز المناعي.

ختم أ. “مهند”، لقد أصبح هناك خوف شديد من قِبل الأشخاص نتيجة الخلل الموجود في العالم خلال هذه الفترة بسبب جائحة كورونا.

ولذلك فإن هذه العلاجات الانعكاسية تعتبر مفيدة جدًا في هذه الفترة لدعم الجهاز المناعي، وخصوصًا لدى الأطفال، وهذا العلاج يساعد في الوقاية بشكل كبير من الإصابة بالأمراض المناعية، بالإضافة إلى أنه يستغرق مدة قصيرة حوالي 10 دقائق تقريبًا خلال الوقت المناسب.

بينما إذا كان الشخص مريض فعليًا بالأنفلونزا والبرد فيفضل أن يقوم بتطبيق هذه الحركات لأكثر من مرة خلال اليوم بجانب الأدوية، وهذا يساعد كثيرًا في التخفيف السريع من الأعراض والشعور بالراحة.

أضف تعليق

تابعنا على فيس بوك ليصلك كل جديد -