7 فتاوى واحكام تهم الرجال والنساء في الدين الإسلامي

7 فتاوى واحكام تهم الرجال والنساء في الدين الإسلامي

في موعدنا المتجدد مع نشر الفتاوى والأحكام المتعلقة بالدين الإسلامي الحنيف، نأتيكم اليوم ومعنا سبعة فتاوى سأل عنها مسلمون للشيخ محمد سيد طنطاوي -رحمة الله عليه- وقد قام فضيلته بالرَّد على هذه الأسئلة؛ ونحن بدورنا، ومن باب نشر العِلم والفِقه، ننشر لكم هذه الأسئلة مع أجوبتها.

هل إبلاغي الضرائب عن هذا الشخص حرام؟

السؤال: هل حرام لو أبلغت مصلحة الضرائب عمن يعمل عملا حرا يدر عليه الكثير من الربح دون أن يدفع أيه ضرائب؟ عِلما بأنني لم أكن لأفعل ذلك لولا أنني تعرضت للإيذاء من قبل زوجة هذا الرجل وفشلت في أن أرد كيدها، ففكرت في الإبلاغ لتشتغل عني بما يصيبها.

الفتوى: تبليغك ولي الأمر عن تقصير مقصر في حقوق الدولة في شأن دفع الضرائب التي تقوم الدولة من خلالها ببناء الأمة وإعداد جيشها ليس بخطأ، أنت مثاب عليه حسب نيتك، فإن كنت تبغي بذلك القيام بالواجب ورد الحقوق للدولة فلك الأجر، وإن كنت تفعل ذلك انتقاما وبقصد الإضرار بسبب ما لحق بك من سوء فقد فعلت خيرا ولكن لا أجر لك، حيث كان العمل لغير وجه الله ولو كان خيرا.

هل أكشف شعري يوم زفافي؟

السؤال: ما الحكم على المرأة التي تكشف شعرها فقط يوم الزفاف. علما بأنها ترتدي الحجاب وستعود لارتدائه بعد انتهاء هذا اليوم؟

الفتوى: يجوز للمرأة بأن تتزين ما شاءت وتكشف ما تشاء لزوجها فقط، أما لغيره فلا يجوز. وليست الزينة والجمال بالكشف عما أمر الله بستره من جسد المرأة، وعلى دور الأزياء أن تبتكر من الملابس التي تتجمل بها العروس لزوجها ما يناسب وضعها وعفتها عن التبذل أمام الناس. ولو استطاعت العروس جعل كوشتها بين النساء فقط ولا يراها الرجال الأجانب فلا بأس من كشف شعرها لزوجها ليلة الزفاف.

ونسأل الله أن يعين الأخت المؤمنة على طاعة ربها قبل وبعد الزفاف.

وهنا نجِد: 10 فتاوى هامة للرجال والنساء المسلمين يجدر بنا معرفة جوابها

هل يجوز القصر والجمع للعصر مع صلاة الجمعة؟

السؤال: هل يجوز جمع صلاة العصر قصرا إلى صلاة الجمعة إذا صلّى الإنسان الجمعة وكان مسافرا؟

الفتوى: يجوز في السفر جمع صلاة العصر قصرا مع الجمعة جمع تقديم لأنها بدل عن الظهر، وقد روي الإمام أحمد وغيره عن معاذ بن جبل رضي الله عنه: إن النبي ﷺ كان في غزوة تبوك إذا ارتحل قبل أن تزيغ الشمس آخر الظهر حتى يجمعها إلى العصر فيصليهما جميعا، وإذا ارتحل بعد زيغ الشمس صلي الظهر والعصر جميعا ثم سار، وكان إذا ارتحل قبل المغرب آخر المغرب حتى يصليها مع العشاء، وإذا ارتحل بعد المغرب عجل العشاء فصلاها مع المغرب.

إلا إنه يمتنع جمع الجمعة مع العصر جمع تأخير، لأن الجمعة لا يتأتى تأخيرها عن وقتها.

ما الحكم في أطفال الأنابيب؟

السؤال: هل استخدام وسيلة الأنابيب لإتمام الحمل حلال أم حرام، فيما يطلق عليه اسم أطفال الأنابيب؟

الفتوى: بالنسبة للإنجاب عن طريق الأنابيب، وذلك بوضع لقاح الزوج والزوجة خارج الرحم ثم إعادة نقله إلى رحم الزوجة فلا مانع منه شرعا إذا ثبت قطعا أن البويضة من الزوجة والحيوان المنوي من زوجها، وتم تفاعلها وإخصابها خارج رحم هذه الزوجة (في أنابيب كما هو الحال في السؤال) وأعيدت البويضة ملقحة إلى رحم تلك الزوجة دون استبدال أو خلط بمني إنسان آخر، وكانت هناك ضرورة طبية داعية إلى ذلك وأن يتم ذلك على يد طبيب حاذق مؤتمن في تعامله.

هل تجوز هذه الزيجة؟

السؤال: مات عمي فتزوج أبي أرملته وأنجب منها ولدا، فهل يجوز لي الزواج من بنت عمي هذا؟

الفتوى: لا مانع شرعا من أن يتزوج الرجل امرأة تزوج أبوه أمها، وإنجاب أبيه من أمها لا يحرم زواجه من البنت، لأن ربيبة الأب ليست بنتا له، ولا أختا من النسب أو الرضاع لمن يريد الزواج منها، وهذه هي الصورة التي عبر عنها الفقهاء بقولهم: يجوز الزواج من أخت الأخ، وعليه فإنه يجوز للابن أن يتزوج بربيبة أبيه التي هي بنت عمه ما لم يكن هناك مانع آخر كالرضاع مثلا.

كذلك؛ تجدون هنا: 6 فتاوى إسلامية شغلت بال سائليها.. إليك أجوبتها

هل يجوز الحج والعمرة بالتقسيط؟

السؤال: ما هو حكم الشرع في الحج والعمرة بالتقسيط؟

الفتوى: من المقرر شرعا أن ملكية نفقة الحج أو العمرة، وهي المعبر عنها في الفقه بالزاد والراحلة، إنما هي شرط وجوب لا شرط صحة، بمعنى أن عدم ملكية الشخص لها في وقت الحج لا يعني عدم صحة الحج بل يعني عدم وجوبه عليه، بحيث إنه إن لم يحج حينئذ فلا إثم عليه، أما إذا أحرم بالحج فقد لزمه إتمامه وحجه صحيح وتسقط عنه حجة الفريضة، حتى إذا كان قد قام بتقسيط مبلغ النفقة. وبناء عليه فإن الحج والعمرة بالتقسيط لا بأس بهما شرعا.

هل ترث هذه الزوجة؟

السؤال: حصلت زوجة على حكم بتطليقها للضرر العام الماضي مع حرمانها من مؤخر الصداق، وقد استأنف الزوج الحكم ولكنه مات قبل جلسة النطق بالحكم، فهل ترث الزوجة من زوجها المتوفي في هذه الحالة؟

الفتوى: الحكم الصادر بتطليق الزوجة العام الماضي يعد بائنا، والطلاق البائن يجعل العلاقة بين الزوجين قد انقطعت ولا يرث أحدهما الآخر. ولما كان الاستئناف لم يفصل فيه قبل وفاة الزوج، فإن هذه الدعوى قد توقفت بموت الزوج المستأنف ويظل الحكم بطلاق الزوجة قائما، وبذلك لا ترث هذه الزوجة ولا تعد ضمن ورثة المتوفي لأن صدور الحكم بالطلاق صدر بناء على طلبها.

وختامًا؛ أوصيكم هنا بالاطلاع على: فتاوى شرعية أون لاين.. أسئلة فقهية وأجوبتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: