هيئات الحكم العثمانى في مصر

الحكم العثمانى فى مصر

منذ عام ١٥١٧م صارت مصر تابعة للحكم العثماني، فقد أرسل السلطان سليم الأول لقائد المماليك بمصر طومان باي رسالة يطلب منه انضمام مصر للدولة العثمانية فقد ضمت الدولة العثمانية الشام وحلب وغزة وتطمح لضم مصر لأنها أهم إقليم في أقاليم الشرق العربي، ولكن طومان باي رفض ذلك العرض وتمت المواجهة وانتهت بهزيمة الجانب المصري في معركة الريدانية فتم شنق طومان باي وتعليق جسده على باب زويلة، وبدأ الحكم العثماني في مصر، وفي السطور القادمة نتحدث عن أهم هيئات الحكم العثماني في مصر.

الحكم العثماني في مصر

بعد زوال دولة المماليك التي حكمت مصر لأكثر من قرنين، جاء العثمانيون لحكم البلاد وأخذوا يرتبون كل شيء فيها ولذلك وضعوا نظاماً جديداً لحكم مصر استمر قرابة ثلاثة قرون، هذا الحكم الذي وُصِف بأكثر من وصف مختلف فيه حيث ذكرت بعض كتب التاريخ أنه كان احتلالاً عثمانياً، والبعض الأخر وصفه بأنه كان فتحاً إسلامياً حيث ضُمت مصر للخلافة الإسلامية وصارت ولاية تابعة لها وتم ترتيب الحكم العثماني في مصر وفق ذلك.

هيئات الحكم العثماني في مصر

أخذ الحكم العثماني في مصر لهيئات عديدة وتم توزيع السلطة الداخلية لضمان عدم استفراد حاكم بسلطته وكانت كل الهيئات تابعة للباب العالي بالأستانة وهي كالآتي:

١. السلطة الأولى في البلاد لهيئة الحكم في مصر: كانت للباشا أو الوالي، أو قواد الحامية، أو المماليك، ويعد نائب للسلطان العثماني ويلقب بالوالي أو الباشا، ومقر حكمه في قلعة صلاح الدين بجبل المقطم، ولا يستمر حكمه سوى ٣ أعوام، ويقوم بتنفيذ أوامر الباب العالي ويسند له الكثير من المهام، وهي:

  1. دفع الجزية التي فرضتها الدولة العثمانية على مصر وإرسال بعض المحاصيل الزراعية التي تطلبها الدولة العثمانية كمؤن لها.
  2. الإشراف على تدريبات الجيش وإعداده ليكون على استعداد دائم للمشاركة في الحروب مع السلطان وكان الجيش مقسم على عدة فرق لها اختصاصات معينة، ومن مهام الجيش الحفاظ على أمن مصر، وتقسم مجموعات الجيش كالتالي:
  • السناجق: وهي فرقة عسكرية تنفذ الكثير من المهام ومنها إدارة الأقاليم.
  • الحامية: وهي فرقة من العسكر، ومسؤولة عن الدفاع عن البلاد وحضور اجتماعات الديوان بالقاهرة كما تراقب السّناجق.
  • المماليك: وهم ما تبقى من الأمراء المماليك، حيث أنهم أكثر دراية بمصر وشؤونها وحماية أمنها والحفاظ على ثغورها وقلاعها ونسب لهم العديد من المهام.

٢- السلطة التالية لحكم البلاد من هيئات الحكم العثماني في مصر بعد الوالي هي: هيئة حكم الأقاليم في مصر، وهيئة القضاء، وهيئة التشريع، وهيئة لإدارة خزانة الدولة.

  • هيئة حكم الأقاليم في مصر: قسمت مصر للعديد من الأقاليم في الوجه البحري والقبلي بالإضافة للثغور وهي: الإسكندرية ورشيد، ودمياط.
  • هيئة إدارة خزانة الدولة: ومهمتها أن تجبى الأموال من خلال الدواوين، لتضمن تحصيل الضرائب كما تضمن توزيعها، الأراضي الزراعيّة كانت توزّع بين السلطان والأمراء، مما شكل عبئ على الفلاحين المصريين.
  • الملتزم: يكون من الأقوياء وعلية القوم وذلك شرط لتعيننه ومهمته هي تحصيل الضرائب التي تفرض على الإقليم الموجود به، ويأخذ مقابل ذلك حيث يدفع هو للحكومة ويجمع من الفلاحين ويأخذ هو الفرق.
  • هيئة القضاء والتشريع: تم انتزاع الهيئة القضائية في مصر من علماء الأزهر الشريف، وأصبحت هيئة القضاء والتشريع في مصر في يد قاضي القضاة الذي تعينه الدولة العثمانية، وكل شيء يتعلق بالأحكام الشرعية يرجع له.
  • قاضى القضاة: وهو شخص يعينه الباب العالي ويحكم في القضايا تباعاً للمذاهب الفقهية الأربعة وله سلطة على كل الأحكام القضائية ويرجع إليه في أي حكم قبل التنفيذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: