هل يساعد بالون المعدة على تخفيف الوزن بالفعل؟

تخفيض الوزن ، المعدة ، بالون المعدة ، الوزن المثالي ، السمنة المفرطة
بالون المعدة – أرشيفية

كم الأوزان التي يُلجأ معها إلى تركيب بالون في المعدة؟

بدأ “الدكتور/ محمد رشيد – استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد” حديثه بأن كتلة الجسم الطبيعية والصحية (BMI) ما بين 24 و 25 درجة، ويتم حسابها عبر معادلة رياضية بسيطة هي كتلة الجسم BMI = الوزن / (الطول X 2). وتفيد معرفة كتلة الجسم في ترجيح قرار تركيب بالون المعدة أو عدم ترجيحه، لأن بالون المعدة يساعد في خفض الوزن الرئيسي بمعدل يتراوح بين 15 إلى 20% فقط تقريبًا (20 كيلو جرام تقريبًا)، وهو معدل قد لا يفيد بعض مصابي السمنة لأنهم يحتاجون إلى خفض الوزن بنسب أعلى من ذلك بكثير، وفي مثل هذه الحالات يتم اللجوء إلى عمليات معِدية أخرى مثل تحويل المسار وقص المعدة (من 30 إلى 40 كيلو جرام) واستبعاد خيار بالون المعدة. إذن هي وسيلة مثالية لمن لا يريدون فقد نسبة كبيرة من الوزن.

وقد يكون خوف البعض أو عدم تقبلهم لإجراء عمليات جراحية سبب رئيسي لاستخدام بالون المعدة كوسيلة مساعدة في خفض الوزن.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن بالون المعدة ما هو إلا وسيلة تساعد في خفض الوزن، ويلزمها الاقتران بتغيير النمط الغذائي والحركي للمريض، أما إذا استمر المريض على عاداته الغذائية الخاطئة والغير صحية فلن يفيده بالون المعدة.

ما هي مدة بقاء البالون في المعدة؟

طبيًا تتراوح الفترة الزمنية لبقاء البالون في المعدة من ستة أشهر إلى عام كامل، ويمكن إزالة البالون بعد تحقيق الهدف المطلوب منها كأن يخسر المريض 30 كيلو جرام من وزنه في ثلاثة شهور مثلًا وقام فعليًا بتعديل نمطه الغذائي والحركي وبالتالي يشعر بعدم الحاجة لبقائه في المعدة مدة أطول من ذلك.

هل يحتاج تركيب بالون في المعدة إلى التخدير الكامل؟

لا يحتاج تركيب بالون المعدة إلى تخدير كامل الجسم، فقد يتم بتخدير موضعي بالفم كتخدير الأسنان، أو عن طريق الأدوية التي تجعل المريض في حالة استرخاء كاملة ولكنه يبقى مستيقظًا، وفي كل الحالات لا يشعر المريض بأي ألم أثناء تركيب البالون بالمعدة.

و أضاف “د. محمد” أنه تتم عملية تركيب بالون المعدة عن طريق المنظار، حيث يتم إدخاله إلى المعدة عن طريق المريء ويدخل معه البالون، ثم تتم تعبئته وهو داخل المعدة بـ 500 مل (نصف لتر) من الماء، وعادةً ما يوضع البالون في الجزء العلوي من المعدة.

ما هي المضاعفات الصحية لبالون المعدة؟

باعتبار أن البالون ما هو إلا جسم غريب داخل الجسم البشري، فمن المنطقي أن تظهر بعض الأعراض في بداية تركيبة إلى أن يعتاد الجسم البشري على وجوده بداخله.

وأكثر ما يشكو منه المرضى في الفترات الأولى لتركيب البالون ما يلي:
• آلام البطن والتي تأتي على شكل المغص.
• صعوبة في التنفس.
القيء.
• الشعور بالامتلاء مع تناول كميات قليلة جدًا من الطعام. وهذا هو الهدف النهائي والمطلوب والفكرة الأساسية من تركيب بالون المعدة، ليعتاد المريض طوال فترة وجود البالون في معدته على تناول وجبات كثيرة في اليوم إلا أنها وجبات صغيرة جدًا، وبالتالي يكون البالون قد ساهم في تغيير النمط الغذائي للمريض.

وبشكل عام تعتبر الثلاثة أيام الأولى بعد تركيب البالون هي أصعب الأيام وأكثرها ظهور للأعراض والأوجاع الغير مرغوب فيها، لذلك يطلب الطبيب من المريض عادةً زيارة العيادة أو المستشفى كل 12 ساعة خلال هذه الأيام لتركيب المحاليل المغذية للجسم عبر الدم، وكذلك لتناول مسكنات الألم تحت الإشراف الطبي.

وفور إنتهاء هذه الأيام الثلاث بمصاعبها يعتاد الجسم على البالون وتختفي كل الأعراض الصحية التي ظهرت، ويُكمل المريض حياته بصورة طبيعية، ونسبة من تستمر معهم الأعراض لأكثر من ثلاثة أيام لا تتعدى الـ 5%.

هل يزيد وزن الجسم مجددًا بعد إزالة البالون من المعدة؟

وأنهى “د. محمد رشيد” حديثه قائلاً أنه إذا استعاد المريض نمطه الغذائي القديم المتمثل في تناول كميات كبيرة من الطعام بعد إزالة البالون فسيرتفع وزن الجسم مرة أخرى لا محالة، فكما سبق وأن أشرنا إلى أن البالون عبارة عن وسيلة مساعدة للاعتياد على نمط غذائي جديد وفي نفس الوقت وسيلة لخفض وزن الجسم إلى الوزن المثالي أثناء فترة التعود تلك، أما إذا عاد المريض إلى سابق عهده بالطعام فلن يستطيع المحافظة على الوزن الجديد الذي اكتسبه وسيعود إلى سابق عهده بوزن الجسم الزائد. فالمريض لا يخسر وزنه من البالون، ولكن يخسره من النمط الحياتي الجديد المتمثل في تناول كميات قليلة من الطعام مع زيادة النشاط الحركي اليومي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: