نقص السكر في الدم .. الأعراض، الأسباب وتشخيصه

نقص السكر في الدم , Hypoglycemia

تُعد حالات نقص السكر في الدم من الحالات الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان إذا لم يتم علاجها بصورة سريعة حيث قد يصل الأمر بالمريض إلى الغيبوبة وفقدان الوعي ومن ثم قد يصعب السيطرة على حياته، لذلك من الضروري التعرف على الاجراءات اللازمة لإنقاذ هؤلاء المرضى خاصة من يعانون من مرض السكري وغيره من الأمراض التي تساعد على تفاقم هذه الحالة عندهم.

هل يُعد نقص السكر مرتبط فقط بمرضى السكري

يقول الدكتور أحمد خير “استشاري أمراض الغدد الصم والسكري”، يجدر الإشارة إلى أن انخفاض سكر الدم هو حالة تحدث في انخفاض الجلوكوز في الدم وهو المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الإنسان ومن ثم تتأثر حياة الإنسان العادية بسبب انخفاض هذا الهرمون ولا يحدث هذا النقص فقط لمرضى السكري وإنما يحدث أيضاً لمرضى آخرين.

أما عن نقص السكر فهو عبارة عن انخفاض في مستوى السكر لأقل من 70 للحالة الخفيفة ويمكن أن ينزل ل50 ويكون عادةً هذا الانخفاض هو السبب الأساسي لانخفاض نسبة الجلوكوز التي تُفرز من الكبد للدم لتُمكِّن الإنسان من ممارسة عمله اليومي وإنتاج الطاقة ومن ثم يؤثر على حياته اليومية كما سبق الذكر.

من أعراض نقص السكر في الدم الشعور بالجوع والتعرق الزائد ورجفان في اليد وخفقان في القلب وخدران حول الشفاه وعدم وضوح الرؤية في بعض الحالات، وقد تصل الحالة إلى الارتباك والتصرف بشكل غير طبيعي كما قد يؤدي نقص السكر في الدم إلى حالات متقدمة تؤدي إلى مرحلة ما قبل فقدان الوعي ثم مرحلة فقدان الوعي الكامل – بناءً على رؤية الطبيب.

ما هي أسباب نقص نسبة السكر في الدم

هنالك أسباب تؤدي إلى أن مريض السكري ينخفض لديه سكر الدم منها تناول مجموعة السنفلانوريا وهي أحد الأدوية التي تعالج مرض السكري وتخفِّض من نسبة السكر في الدم بالإضافة إلى تناول الأنسولين بكميات كبيرة خاصة عند الكبار، لذلك فإننا نحذر من الانتباه إلى هذه الحالات.

أضاف ” خير “: يمكن أن تقل نسبة السكر في الدم إذا تم تناول كمية قليلة من الغذاء أو عند ممارسة الرياضة بصورة أكبر من اللازم خاصة عند المصابين بمرضى السكري.

على الجانب الآخر، هناك بعض الحالات التي يتعرض لها بعض الأشخاص الآخرين غير مرضى السكري مثل المرأة الحامل في أول 24 أسبوع والتي تعاني من انخفاض بسيط في مستوى السكر بجانب مرضى التهابات وأورام الكبد والتي تؤدي إلى إفراز أقل من السكر بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة لبعض الأمراض مثل مرض الملاريا أو الأشخاص الذين يأخذون مجموعة بيتابلوكر أو الأشخاص الذين يعانون من أورام معينة مثل ورم البنكرياس الذي يعمل على ارتفاع شديد في أنسولين الدم وانخفاض في سكر الدم، هذا إلى جانب بعض الأمراض الأخرى مثل الفشل الكلوي وبعض حالات الغدد النخامية.

متى يمكن تشخيص حالة انخفاض سكر الدم

يمكن تشخيص حالات نقص نسبة السكر في الدم عن طريق أخصائي غدد صم أو أخصائي باطنة أو عند الأخصائي العام.

يمكن أن تبدأ بعض الحالات الخفيفة لنقص السكر في الدم نستطيع التعامل معها عن طريق أخذ ملعقة أو ملعقتين من السكر أو من العسل أو عصير معين وقطع من الحلوى، ولكن هناك بعض الحالات التي لا يستطيع فيها المريض تناول الطعام مثل حالات فقدان الوعي ومن ثم تكمن أهمية معرفة الأشخاص الذين يعانون من السكري في العائلة أو في المدرسة إلخ إلخ..

أما إذا وصل المريض إلى حالة من الغيبوبة وفقدان الوعي نتيجة نقص نسبة السكر في الدم فلا يمكننا إطعامه أي شيء في حلقه لأن ذلك قد يتسبب في دخول الطعام للرئة والتسبب في وفاة هذا الشخص، لذلك يجب أن ينتبه مرضى السكري إلى الاحتفاظ بإبرة الجلوكاجون وهي إبرة 1 ملجم تؤخذ في العضل أو في الجلد أو تحت الجلد لإنقاذ المريض في مثل هذه الحالات.

وأخيراً، من الضروري الحفاظ على ألا يصل مريض نقص السكر إلى مرحلة الغيبوبة لأنها تُعد مرحلة خطيرة على حياة الإنسان وخاصة الأطفال وكبار السن الذين يستوجب عليهم التعامل بحذر مع الأنسولين بجانب تناول أكثر من 3 وجبات يومياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: